الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 1 أكتوبر 2014, 1:38 ص

مدن جائعة... ومشاريع ضائعة!

من أكبر المشاكل التي تواجهنا تنموياً حالة تأخر المشاريع. وأظنها من الظواهر الحديثة التي تحتاج إلى تدخل سريع. عشرات المشاريع تعاني من التعثر والتأخر، إنها المشاريع التي لم تظهر، ولم يعرف بعد مصيرها. تحتاج هذه المعضلة إلى المساءلة الجدية، هناك مصروفات ضخمة على مشاريع لم تبدأ أساساً، بينما هناك تضخم في الاحتياجات لدى المدن، والأمناء يعلمون أن الصرف الذي يأتي من وزارة المالية لا يغطي الاحتياجات.
ولأضرب مثلاً بالدمام التي قال أمينها ضيف الله العتيبي لـ"الوطن" قبل أيام: "ما زلنا بحاجة إلى تطوير طرق ومخططات وتنمية المنطقة عمرانياً، ولدى الأمانة برنامج لتطوير الحاضرة، وتم تسليم الاحتياجات إلى وزارة المالية، التي اعتمدت ملياري ريال فقط لكافة الجهات الحكومية سنوياً، فيما تتولى لجنة وزارية مشكلة لمناقشة توزيع هذين المليارين بنسب متفاوتة حسب الحاجة للجهات الخدمية، لتوزيع ما تم تخصيصه على المشاريع، في حين أن تطوير مخططات الدمام السكنية وحدها بحاجة لأكثر من ملياري ريال، فيما تحتاج المخططات السكنية في العزيزية بالخبر لأكثر من 500 مليون ريال لإتمام أعمال التطوير، مما يبين كثرة احتياجات مدن حاضرة الدمام".
هذه هي الاحتياجات لمدينةٍ أساسية من مدن المملكة، بينما هناك مليارات تصرف على حدائق لم تبن بعد، وعلى مشاريع غير معروفة. وهل نحتاج أن نكرر دائماً استغراب الملك نفسه حين سأل: "هناك مشاريع ما بيّنت"؟!
أظنّ أن الحل يبدأ من الإيمان بالمشكلة وتصديقها، لأن كل الذي يجري الآن هو تغافل عن المشاريع النائمة التي لم تستيقظ حتى الآن! ويبدأ الحل بتشكيل مؤسسات عليا من وزراء ومتخصصين وخبراء لدراسة وملاحقة المشاريع والتفكير في مصائرها. وأين هي المشكلة؟! هل هي في وزارة المالية؟ أم في الشركات التي اعتمدت؟! حين نؤمن بهذه المشكلة العصيبة نستطيع أن نجد حلاً لها!
قال أبو عبدالله غفر الله له: وليس عيباً أن نصدّق بوجود فساد، بدليل وجود هيئة لمكافحته، فالهيئة لم تنشأ لمحاربة أمرٍ غير موجودٍ أصلاً، بل الفساد قائم وله عصاباته. ولا نشك في أن تعثر المشاريع له أسباب عديدة الفساد ليس مستبعداً منها، وأعان الله المناطق "الدمام" وغيرها حيث لا مخصصاتٍ تكفي، ولا ميزانياتٍ تصرف، ولا تسألوا عن أزمات المواطنين وعلى رأسها الإسكان.

تركي الدخيل        2012-05-30 11:47 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 24 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • سبحان الله .. صدقني أن جميع مدن المملكة يرثــى لها .. مدري متى يهتمون بها .. أكيد لما يخلص النفط معجب
  • هذا كلامنا من سنين ولا شيء تغير .. لماذا ؟ حزام
  • عندما تزور بعض الدول التي قد نكون أغنــى منها بكثير أو بقليل أو حتى هي أغني منا تجد الفارق ضخم .. حتى مشاريعنا المنفذه لا ترقــى لمستوى الطموح .. إذهب لأي منشأة تجد بعد صبر طويل .. أكيد بتقول .. آخرتها كذا ؟ بحجوج
  • أحياناً أشعر أن الخلل بسيط لمن صدق العزم لذا أشبه أجهزتنا الحكومية بالرجل المريض فكلما أراد علاج جزء فيه تعارض معه علاج جزء آخر لذا الحل هو نخل تلك الأجهزة من الجيل السابق ذو الفكر المتصخر لضخ دماء جديده والإستعانة بجهات إستشاريه محايده مضمونه الكفاءة وليست كالحاليه ومنها معهد الإدارة أو خارجيه ويتم التعاقد معها عن طريق وزاره واحده ولتكن وزارة التخطيط أو المالية. شارد
  • ماذا عن علاواة موظفي شركة المياه الوطنية السنوية؟ ماذا عن مستحقاتهم ؟ ماذا عن اعتراضاتهم على التقييم ؟ ماذا عن من موظفي التشغيل والصيانة بالرياض الذين رفضوا العروض الوظيفية قبل اكثر من ثلاث سنوات ؟ موظف شركة المياه الوطنية
  • العقاب معدوم ابو عبدالله
  • العقاب معدوم ابو عبدالله
  • إذا أردت انتشار أمر ما، فكِّون له هيئة لمكافحته. خبير إدارة حكومية
  • عنوان المقال ينطبق على الصومال. مترو الأنفاق
  • اريد ان انوه انه كما تسلخ الذبيحة هناك مشاريع تسلخ ولا ينفذ سوى جلدها . فبعض الطرق التي تم اعتماد سفلتتها.... 5كيلو. ينفذ منه 2كيلو ...مع عرض خاص.... رردمية وينثرون عليها مساحيق تجميل....ماتمر اسابيع الا وقد ذهبت مع مراكب الهناء.... وصارت هباء منثورا...والمشروع منفذ.....الله يحاسب الظالم... مسؤول بلا منصب
  • الرجاء استضافة رئيس هيئة الفساد في اضاءات لاننا لم نرى لها اي انجاز !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ابو محمد
  • يا أستاذ تركي / محاوله جيده.. أستمر،،، سعد أبو ليث
  • شوفو لنا حل في أزمة الأسمنت في بيشه منذ 6 شهور مسموح لك فقط كل يوم بعد السرى وقلة الحيا 20 كيس يعني اللي عنده لياسه ويحتاج 600 كيس يقعد كل يوم يستاجر ونيت وحمالين ب200 وقيمة السمن 160 ياسلام كذا باعو السمنت بالسعر الرسمي 15 ريال وعشت يا سعادة محافظ بيشه على هالتفكير الخورافي البيشي
  • بعض الناس يكون فكره واسلوبه وغالب مقالاته ومقابلات في برنامجه عن فقط المرأه والنقاش الديني مع من يعتبرهم وسطيين ويخرج من بين السطور بمقال يريد ان يوهم الناس اني اناقش وانتقد كل شي ..هذا الامر ينطوي على من لا يتابع بعض الاعلاميين بشكل مستمر ...بالنسبه لي المقال في الاعلى لا يهمني لان هناك فرق بين ان يلمع الانسان فكره بمقال واحد مقابل عشرات المقالات التي تعبر عن فكره ماني مطوع واحب الصالحين
  • السلام عليكم,, محاولة جيدة ,أستمر. أبوتميم حمد الربيعة
  • مقال رائع ياستاذ تركي مشبب بن راسم
  • الفساد عندنا للأسف موضوع ذو شجون بل ازعم أن اكثر مشاريعنا التي صرف عليها المليارات لم ترى النور وأقول متشائما لن تراه أبدا. نحتاج متخصصين في المجال نفسه يعملون أن ورائهم من يحاسبهم في الدنيا قبل الاخره ولا نكل الناس إلى إيمانهم بل يجب محاسبتهم وتفعيل هيئة الفساد التي لا نراها إلا من خلال إعلانات الصحف ولم نسمع عن قبض على مقاول أو فضح سرقات تاجر ؟ مجرد ناقد
  • حل مشكلة الفساد بتفعيل قاعدة القوي الأمين كل مسئول يجب أن يعرض على هذه القاعدة فإن ظهر منه ما يخالفها فلا يصلح أن يكون مسئول فارس الكلمة : (( لا لثقافة التمرد و الإحباط و الإلحاد ))
  • أراها نعمه أن المخططات في الدمام وحاضرتها متأخره لعدة أسباب، والسبب الأهم أن نسبة الفساد فيها أقل من المناطق الأخرى. ...الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه. merzook
  • قبل أيام استلمت شركة باسم شخص خليجي.وصاحبها من دوله عربيه مشروع في جيزان. بمبلغ مليار ريال أخذ نصف مليار في حسابه وسلم المشروع لمقاول بنصف مليار وذهب الى بلده سلطان
  • اقترح من هيئة مكافحة الفساد الاستعانه بي المراسلين الصحفين الميدانين في كل مدن الملكه موسي الكشر
  • الفساد لا يحارب الا اذا كان هناك جوا ديموقرطيا يؤمن بالمحاسبة والعدالة صحيح هناك هيئة لمكافحة الفساد ولكنها حبر على ورق ولا تستطيع فعل اي شي فاطمة الشريف
  • اخوي تركي يزيد غلاك كلما كتبت عن همومنا وهموم مناطقنا ... من وجهة نظري ان الخلل في الوزاره نفسها ... ولحل مشاكلنا ومشاريعنا المتعثره هو المقاول الاجنبي .... اليامي
  • لم تأتي بشيء جديد ، أتمنى لك التوفيق،،، سعد أبو ليث

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال