الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الجدل حول مسلسل "عمر"

أثار مسلسل (عمر) ـ الذي يتابعه الآن ثلثا سكان العالم الإسلامي ـ جدلا واسعا مرتين قبل وبعد عرضه

أثار مسلسل (عمر) ـ الذي يتابعه الآن ثلثا سكان العالم الإسلامي ـ جدلا واسعا مرتين قبل وبعد عرضه، على الرغم من احتياط منتجي هذا العمل الضخم (مجموعة mbc وتلفزيون دولة قطر) عبر مراجعة نص المسلسل على علماء دين مهمين قبل العرض، إلا أن هذا لم يشفع أيضا، فقد تعرض المسلسل لانتقادات واسعة قبل عرضه، بحجة تجسيد شخصية عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
مبررات الاعتراض غير منطقية بطبيعة الحال، إلا أن لدينا في المجتمعات الإسلامية أفرادا تستهويهم مسألة الاعتراض على أي شيء، وفي كل وقت، وفق تبرير ديني ولو لم تكن من الدين في شيء، والغريب أن مثل هذه الاعتراضات تأتي من قِبل بعض من لا صلة، ولا شأن لهم لا بالدين ولا بالتاريخ.
بالنسبة لي يكاد يكون المسلسل هو الوحيد الذي استحق مني الحرص على متابعته، لتخصصي واهتمامي بالتاريخ من جهة، ومن جهة أخرى اهتمامي كمشاهد بالأعمال التي تتناول الفانتازيا والدراما التاريخيتين من جهة أخرى.
بعد مرور عدة حلقات، خضع المسلسل ـ من قبل فئة النخبة من المشاهدين ـ على حكم مبدئي من ناحيته الفنية، ولذلك قد لمست خلال نقاشات مع بعض الزملاء من الوسط الثقافي تذمرا من إطالة الحلقات، بأحداث تاريخية معروفة أكسبت المسلسل نقطة ضعف، وعلى الرغم من أن الأمر مبرر فنيا من ناحيتين: الأولى أن المشاهدين ليسوا على حد سواء من الناحية العمرية، وكذلك من ناحية الاطلاع بشكل كاف على التاريخ الإسلامي في عهد البعثة المحمدية، ومن جانب آخر فطول حلقات العمل الدرامي قد تستدعي ملء الفراغ بالأحداث، التي هي ليست هامشية بالنسبة للتاريخ، ولكنها هامشية بالنسبة للعمل إذ تعتبر جزءا مكملا للحبكة الدرامية التي هي أساس العمل.
شخصيا، أعادني مسلسل (عمر) على مشاهداتي الأولى لبعض الأعمال العالمية والعربية التاريخية، ومنها المسلسل الأوروبي (يسوع المسيح) بنسختيه الأصلية والمدبلجة إلى العربية، ففي هذا العمل، القديم بعض الشيء، خضع منتجو العمل للشروط الدينيةـ الاجتماعية، التي قدمتها الفاتيكان حيث تم اختيار ممثل إيطالي لم يخرج في أي عمل من قبل، واعتزل التمثيل بعد قيامه بدور بطولة العمل متحولا إلى راهب، وذلك ربما لأنه يمثل أقدس وأعلى وأهم شخصية في التراث المسيحي. وفي السياق ذاته، قدمت الدراما الإيرانية أعمالا تاريخية دينية راقية، ومنها على سبيل المثال مسلسل (مريم المقدسة) ولا تزال مثل هذه الأعمال مستمرة.
أما على امتداد الأعمال العربية في الدراما التاريخية على مدى خمسين عاما مضت، هناك أعمال عربية وصلت إلى العالمية، ولو لم يتم فيها الاقتراب من مساحة الحساسية بتجسيد شخصيات الخلفاء الراشدين، الذين يعدون الدائرة الأقرب للنبي صلى الله عليه وسلم، إلا أن هناك عددا من الأعمال تم فيها تجسيد شخصيات الصحابة والصحابيات، ومن ذلك ما قدمه المخرج والمنتج العربي المرحوم مصطفى العقاد، في فيلم "الرسالة"، حيث أدى الممثل الراحل عبدالله غيث، دور خالد بن الوليد رضي الله عنه. ومما أذكر أيضا قيام الممثل عزت العلايلي في مسلسل آخر تاريخي بتجسيد الدور ذاته.
في الحملة الإعلانية للمسلسل، قبيل العرض، تمت الإشارة إلى أمر مهم هو أن الأعمال الدرامية العالمية تحمل بصمة تاريخية ذات أهمية كبرى، تتمثل بنشر تاريخ الشعوب وملاحمها ومنعطفاتها التاريخية الأهم عبر الفن، ولهذا أعتقد جازما أننا لن نكون استثناء من تلك الشعوب التي كتبت تاريخها عبر الصورة الدرامية بأبهى حلة، وبأفضل قدرات ممكنة.
ومما يلفت النظر في مسلسل عمر تلك الدقة الفنية والدرامية، التي اعتمدها كل من الكاتب وليد سيف والمخرج حاتم علي، بمساعدة فريق عمل ضخم، من خلال صور البشر والحجر ومختلف التعاملات الاجتماعية والاقتصادية بشكل أقرب للطبيعة، وما يستحق الوقوف هو الدقة في اختيار مؤدي دور عمر، رغم أنه لم يكن مطابقا لضخامة عمر الجسدية المعروفة، التي تصورناها من خلال التاريخ الإسلامي، غير أن بلاغة النص وجماليته اللغوية صقلتها مواهب وقدرات بطل العمل، وأقلها صوته المميز ومخارج حروفه الواضحة، وإضافة إلى ذلك استطاع تأدية الدور ببراعة.
ومن جانب آخر بعيد نسبيا، قدمت لمسات (الماكيير) بطل العمل بصورة أشبه بصورة علي بن أبي طالب رضي الله عنه المعتمدة في بعض المذاهب الأخرى، وربما أقل ما في الأمر أن هذه الصورة النمطية المتشابهة قد تدفع فئة من المشاهدين لمراجعة الطروحات المتطرفة في هذه المذاهب التي تصور بعض الرموز التاريخية بصورة أبعد ما تكون عن الشخصية السوية.

سعود البلوي        2012-07-30 1:40 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 14 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • أيهاذا الشيء المعلق ، يا مَن يرمي المؤرخ المسلم بالكذب و المبالغات، أخبرنا عن أحبابك من المؤرخين ، الذين لم يتصفوا بهذا المين و الشين ، كيف هي أقلامهم التي كتبت تواريخهم ، سمِّ لنا أديانهم وأجناسهم ومشهور كتبهم ، حتى نصدق أنك لا تلقي الكلام على عواهنه ، أضئ أيها النغوار معارفنا بساطع شمس يافوخك . أبو عامر
  • حسنا وان اقرينا بجواز تمثيل ادوار الصحابة فمادونهم من باب اولى اطالب mbc بتوثيق سيرة ........ لن اكمل ولكن لعلها وصلت (فكر انا في خوف) طبعاً ابو سلطان
  • لقد خلق لنا المؤرخ المسلم الذين صاغ تاريخنا الاسلامي شخصيات اقرب الى الملائكه منها الى الطبيعه البشريه .انه اسبغ عليها من الصفات ومن الهيئات ما يفوق الخيال ذاته , فسطر ما جادة به قريحته من صفات الكمال مما يعيشق ويحب ,واغدق خياله الجامح من الهيئات والصور ما يتمنى ويهوى حتى شكل هذا الوصف الخرافي خروج عن النسق الاجتماعي الذي تعيشه هذه الشخصيه حتى انفرادت وانفصلت من خلاله عن الطبيعه البشريه من الناحيه البيولوجيه والنفسيه والذهنيه و الشكليه حتى.ومن هذا المنظور اصبح يتخيل القارئ للتاريخ هذه الحوارالحر
  • كيف لنا ان نتطور ونتقدم وبيننا اناس يعيشون بفكر العصر الحجري سعد سليمان
  • ولله احنا عندنا فلسفه ما بعدها فلسفه يعني مو عاجبكم مسلسل ل صحابي نفتخر به و تنتشر قصته اكثر. . ياخواني هذا اقل شي المفروض ادوات الاعلام الي تنشر كل شي من زمان استخدمناها و وثقنا بها تاريخ عريق و فايده كبيره و دحض ل اعدائنا. . اعداء عمر رضي الله عنه. . اما الي جايين يتفلسفون و محارم عمر. . ياخي وش تحس به انت. . تراهم ممثلين ماجورين و يمثلونهم بالبيت بالساحه بالكعبه. . تمثيل لحياتهم ماظن جابو صورهم الصدقيه ونشروها لول. . من جد فيه ناس فاضيه ماتبي الا تعترض وبي. . يعني مو عاجبكم ام بي سي و الانتاج نوره
  • من الغباء ان نعرف تاريخ المسيح وتاريخ يوسف الصديق ولا نعرف تاريخ الاسلام وتسلسله بمسلسل يرتب الافكار لأننا شعب عربي كسول وحتى ان تم تجسيد الرسول الكريم فهو يظل بالمقام الاول بشرا ولا يصل لمرحلة الألوهية فكفاكم تشددا فالعالم يعيش نهضة تكنولوجية وعلمية هائلة وحرية فكرية عجيبة ونحن ما زلنا نقول هذا حرام ولا يجوز وذلك مفسدة و تلك فتنة دعو الجيل الجديد يعلم عظمة الاسلام وكرم المسلمين وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا
  • أول مرة با جماعة أعرف، و بعد مشاهدة المسلسل، أن عمر بن الخطاب كان أحسن من الرسول الأكرم و أهل بيتو لدرجة أنه يروج للناس الان أن عمر صانع الحضارة الاسلامية و ناسيين أن الرسول هو الأساس في كل شىء، كفانا الله و اياكم الكذب و التزوير في التاريخ المجيد و دعونا نقول الامور بحقيقتها حتى لو كانت مفاجئة، أما أن عمر هو الاسلام فهذا خطأ فادح لم نسمع عنه حتى في أحاديث أهل السنة. السلام عليكم ابو عرب
  • والله يا سيد احمد ذكرتني بايام اول .... لو احذ سئل الثاني وقاله وش اسم امك ؟ رد عليه احترم نفسك. يا سيد احمد انت وين عايش ؟ ووحده مثلت دور اختي او زوجتي او بنتي وش لي علاقه فيها ؟؟ هي تحكي القصه فقط لكنها ليست هي جسديا... جميل جمال
  • والممثلين مايجو ضفر من اظافر الصحابة رضي الله عنهم ماقول الى حسبي الله ونعم الوكيل ياويلكم من القوي ...!! سامر الزهراني
  • انا اختصاص شريعه وما لكيت نص قراني او حديث يمنع تمثيل الصحابه او ال البيت رض الله عنهم جميعا والله يا عرب عيب علينا ننتقد مسلسل يظهر دور صحابي ويبين صورته الرائعه للعالم و ام ايسر
  • المسلسل أكثر من ممتاز ، وهو موجه في الاساس لمن لا يعرفون التاريخ الحقيقي لنشوء الإسلام وسيرة الفاروق، لذلك كانت فكرة دبلجته وترجمته هي المسيطره في مراحل إنتاجه، وعموماً الناس حالياً أصبحت تتأثر بلغة الفن ، لذلك يعتبر هذا المسلسل هو خطوه ممتازه للتعريف بعظمة الإسلام ، أما المعترضين فيجب إحترام وجهة آرائهم . عمر المصباحي
  • سعود ما هذا ؟ تقول : ( ومما أذكر ..) ، والذي اتضح لنا أنك لا تذكر جيدًا : عبد الله غيث مثَّل دور (حمزة) و محمود سعيد مثّل دور (خالد) ، والعلايلي دور (سعد بن أبي وقاض) ، وبَعدُ فمقالتك ليست بذاك . وأما رأيي في المسلسل ، فلا أذكره حتى ينتهي . أبو عامر
  • على سبيل المثال لو كنت انت بطل ياكاتب المقال وسويت شي محد سواه قبلك وقالو لك بنسوي لك مسلسل وبتمثل فلانه دور زوجتك وفلانه دور بنتك ترضاها على نفسك؟ كيف ترضاها على صحابة رسول الله الطاهرين رضي الله عنهم احمد
  • وانت راضي عن تمثيل الصحابيات رضي الله عنهن بممثلات متبرجات نراهم في مسلسلات اخرى بملابس شبه عاريه؟ اذا راى طفل ف العاشره هذي الممثله في مسلسل عمر وراها بعد فتره في مسلسل اخر شبه عاريه بيقول هذي الصحابيه كذا وكذا .. احمد

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.