الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ماذا تعرف عن النصيرية "العلوية"؟

عند استيلاء حافظ الأسد على الحكم قامت قائمة السنة ضده باعتباره غير مسلم، فما كان منه إلا الاستعانة بموسى الصدر الذي عقد معه اتفاقية تقضي بإصدار فتوى تنصُّ على أن النُّصيريين مسلمون، وأنهم فرع من فروع الشيعة

إنني وحتى عهد قريب لم أكن أعرف الكثير عن الطائفة النُصَيْريَّة، ولكن الأحداث الأخيرة في سورية، وما رأيت وسمعت وقرأت عن جرائم شارك فيها أفراد من هذه الطائفة، دفعتني أن أبحث عن تاريخ هذا المذهب ونشأته ومعتقداته. وقد راعني ما وجدت.. فرأيت أنّه من الواجب على كل مسلم أن يعرف أكثر عنهم، وسوف أستند في مقالي هذا على مصادر ومعلوماتٍ موثّقة، منها مثلاً الدراسة التي أعدّها مركز الدِّراسات والبحوث العِلميَّة في مصر عام 2011 والتي نشرتها دار الدراسات العلمية للنشر والتّوزيع في مكة المكرمة.
وفي البداية أُحب أن أؤكد على حقيقة مهمّة – حتى لا نَقَع في فخ التّعميم أو الخلط - فإن أناس كلِّ طائفةٍ ليسوا سواء، وإذا كان المُعتقدُ يخصُّ كلَّ شخصٍ كما أقرَّ ربُّنا سبحانه بأن: "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر"، فإن لنا بسلوك الأشخاص تجاه غيرهم، ونعلمُ أن هناك علويين لم يُعَب عليهم سلوكٌ بصرفِ النّظر عن معتقداتهم التي يدينون بها لربِّهم وحده.
النُصَيْرية التي تعرف بـ(العلوية) – أو كما يسميهم بعض العراقيين العلياللاهية - هي حركة باطنيّة ظهرت في القرن الثالث الهجري، وقد أُطلِق عليها اسم (العلوية) من أجل التمويهِ وإخفاء حقيقتهم الباطنية.
وقد سُمِّيت النصيرية نسبة إلى مؤسّسها أبو شعيب محمد بن نصير البصري النميري الذي توفي عام 270هـ، والذي ادعى النّبوة والرسالة. هذه العقيدة هي مزيجٌ من الوثنيّة الآسيوية القديمة والمجوسيّة والنّصرانية واليهوديّة. وقد جُمِعَت تعاليمُ النُّصَيْريّة وعقائدها في كتاب بعنوان "تعليم الديانة النُّصَيْريّة" وهو مخطوطٌ في المكتبة الأهلية في باريس تحت رقم (6182) وموضوعٌ على طريقةِ السؤال والجواب. ويعتقد النُّصَيْريون أن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- هو الإله، بل هو الذي خلقنا، ودليلهم في ذلك ما قالَه عن نفسه في خطبة البيان وهو واقف على المنبر إذ قال "أنا سر الأسرار.. أنا شجرة الأنوار.. أنا الأول والآخر.. أنا الباطن والظاهر" إلى آخر هذا الكذب والادعاء والافتراء والتطاول على الله.
ويقولون إن ظهور الإله علي بن أبي طالب الرّوحاني بالجسد هو كظهور جبريل عليه السلام في صور بعض الأشخاص، وإنه لم يظهر في صورة الناسوت (الصورة الإنسانية) إلا إيناساً لخلقه وعبيده كما يزعمون. ومن المفارقات العجيبة أنهم يعظِّمون عبدالرحمن بن ملجم قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم أنه خلّص اللاهوت من الناسوت: (أي خلَّص الصورة الإلهية من الصورة الإنسانية). بل ويعتقد بعض النُّصَيْريّة أن علي بن أبي طالب يسكن السّحاب بعد تخلّصِهِ من الجسد الذي كان يقيِّده، ولذلك فإنهم إذا رأوا السَّحاب قالوا: "السلام عليك يا أبا الحسن"، بل ويعتقدون أن الرعد صوته، ثم يذهبون أبعد من ذلك فيزعمون أن علي بن أبي طالب هو الذي خلق محمداً بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، وأن محمداً صلى الله عليه وسلم هو الذي خلَقَ سلمان الفارسي، وهو الذي خلق بدوره الأيتام الخمسة وهم: المقداد بن الأسود وأبو ذر الغفاري وعبدالله بن رواحة وعثمان بن مظعون وقندر بن كاران، وكل واحدٍ منهُم موكل بأمرٍ في السَّماء والأرض كنفخ الروح وقبضِها وتسيير الرياح ودوران الكواكب والنجوم.. إلخ.
ويؤمنون بالتناسخ (وهو انتقال الميّت بعد موته من حالةٍ إلى حالة، ومن جسدٍ إلى جسد)، وأنواع التناسخ عندهم أربعة: انتقال الروح من جسم آدمي إلى جسم آخر ويسمونه (النسخ)، وانتقال الروح من جسم آدمي إلى جسم حيوان ويسمونه (المسخ)، وانتقال الروح من جسم آدمي إلى حشرة ويسمونه (الفسخ)، وانتقال الروح من جسم آدمي إلى شجرة ويسمونه (الرسخ).
وللنُّصَيْريين كتابهم وقرآنهم، ونلقي نظرةً على إحدى سور قرآنهم التي يسمونها سورة الفتح:
"إذا جاء نصر الله والفتح* ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا* فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان تواباً* أشهد بأن مولاي أمير النحل علي اخترع السيد محمد من نور ذاته وسمّاه اسمه ونفسه وعرشه وكرسيّه وصفاته".
وقد استطاع العلويون النُصيريون في العصر الحاضر أن يتغلغلوا في التجمعات الوطنيَّة في سورية، وقَوِيَ نُفُوذهم واستطاعوا السّيطرة على رئاسة الحكومة السورية في ثورة 12 مارس 1971، ولم يترك النصيريون فرصة في الماضي أو الحاضر لإيقاع أكبر المجازر بالمسلمين من أهل السنة إلا واستغلوها، والمجازر الحديثة عديدة أذكر منها ثلاثا:
أولها مجزرة مخيم تل الزعتر عام 1971: حيث تآمر الجيش النصيري السوري مع الميلشيات المارونية واقتحموا تل الزّعتر الفلسطيني وقتلوا 6 آلاف من أبناء السنة وخلفوا عدة آلاف من الجرحى.
والثانية مجزرة سجن تدمر في 27 يونيو 1980: بقيادة رفعت الأسد، حيث فتحوا النيران على السّجناء فقتلوهم جميعاً، وكان عددهم آنذاك 700 سجين من أهل السنة من نخبة حاملي الشهادات العليا.
أما الثالثة فكانت في عام 1982: وهي مجزرة مدينة حماة السورية، حيث قَتَل النُّصَيْريون أكثر من 40 ألفا من أهالي المدينة عشوائيّاً واعتقلوا 15 ألفاً ما زالوا في عداد المفقودين، وشردوا 150 ألفاً منهم، ودمروا 88 مسجداً من أصل 100 مسجد.
ولا بد لنا هنا من وقفة لنسأل أنفسنا: لماذا تغيب هذه الحقائق عن أغلبيّة المسلمين من أهل السنّة والجماعة؟ إن ذلك يرجع إلى السرّية والكتمان اللذين يحيطون عقيدتهم بهما، فهي من أشدّ الفرق كتماناً لمعتقداتهم واعتبار ديانتهم سراً من الأسرار العميقة ولا يجوز إفشاؤها للغير، ومن يفعل ذلك فجزاؤه القتل نُصيريّاً كان أو غير نصيري، وهذا ما حدث مع سليمان أفندي الأذني الذي ولد في أنطاكيه عام 1250، وقد تلقّى تعاليم الطائفة النُّصيريَّة ولكنّه تنصَّر على يد أحد المبشرين وهرب إلى بيروت وأصدر كتابه (الباكورة السليمانية) ففضح أسرار هذه الطائفة، فخدعوه واستدرجوه وخنقوه وأحرقوا جثته في إحدى ساحات اللاذقية.
ولا بد قبل ختام المقال أن ننوّه بأن النُّصيريين ليسوا من الشيعة، فالخلاف النُّصيري الشّيعي خلاف متأصِّل في التاريخ، ولم يكن الشِّيعة يوماً يعتبرون النُّصيريين مذهباً من مذاهبهم بل على العكس.. فلقد كفَّر كبار علماء الشِّيعة النُّصيريين واعتبروهم فئةً ضالةً تمارس ديانة باطلة.
وعند استيلاء حافظ الأسد على الحكم في سورية قامت قائمةُ السُّنة ضده باعتباره غير مسلم، ولأن دستور البلاد ينصُّ على أن ديانة الرئيس الإسلام، فما كان منه إلا الاستعانة بكبير علماء الشيعة في سورية ولبنان حينها موسى الصدر الذي عقد معه اتفاقية تقضي بإصدار فتوى تنصُّ على أن النُّصيريين هم مسلمون، وأنهم فرع من فروع الشيعة، وبالمقابل يتم إطلاق يد الصدر في سورية لممارسة التبشير الشيعي فيها بين الغالبية السُّنيَّة في البلاد، وما يترافق مع ذلك من التّدريس الشيعي وبناء الحُسَينيّات في أماكن يختارونها باعتبار أنها أماكن مقدّسة عند الشّيعة كالسيدة زينب مثلاً.

وليد فتيحي        2012-09-01 2:04 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 23 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ياعالم النصيرية ليسوا شيعة وإلا فالأيزيدية في العراق سنة مالكم كيف تحكمون .. ومن يحكم سوريا هو حزب البعث الدموي وليس النصيرية كما كان يحكم العراق صدام السني الذي غزا الكويت السنية وقتل الأكراد السنة بالكيماوي وهو صاحب المقابر الجماعية ولكن حكمه بعثيا عفلقيا وليس سنيا . حسين
  • اشكرك على هذا الطرح النير عن هذه الطائفه النصيريه التي تعيث في ارض الشام فساداً وقتلاً وأني أتعجب بعد هذه المجازر اليوميه والتهجير وقصف المدن والمساجد وتدميرها أقول أتعجب من ياتي ويريد ان يشوش على هذا الطرح بحجة التسامح وحوار المذاهب أخواننا يقتلون وتسلخ وجوههم ويذبحون كما تذبح الخراف وينكل بهم وتنتهك أعراضهم ولا نصير وانتم هنا مرفهين تدعون الى التسامح !! التسامح مع من؟؟!! والتحاور مع من؟؟!! عجباً عجباً والله المستعان   قرنا الاستشعار
  • معلومات اكثر من رائعه استفدت منها وسأفيد منها ان شاء الله اشكرك ع جهدك واتمنى من الوطن نشر مثل هذه الاشياء المفيده والتي ليس لها علاقه بالطائفية كما تعتقد د.احمد الشهري
  • اكرم وانعم بعلماء الصحوه يامن تلمزهم ,فلم يأتي منهم الا كل خير وما بضاعتهم الا صفاء التوحيد ونور العقيده ,قد يقول قائل حصل كذا وكذا فنقول له لقد حصلت امور اعظم مما حصل وفي عهد افضل من عهدنا ,فالله سبحانه يفعل ماء يشاء ويحكم ما يريد ولا يخرج شيء عن امره وحكمه سبحانه ,فلك ان تنظر ياخي الكريم الى هذه الملل والنحل ممن اضاع التوحيد فاضاع الدين كله فحري بنا ان ندعو لدعاتنا الابارار كافه حيهم وميتهم فقد حفظ الله بهم الدين وانار بهم البصيره .... مشبب بن راسم
  • مقال جميل وقد استفدت منه شخصيا الكثير على الرغم من اني قرأت عن هذه الطائفة كثيرا الا ان ما قرأته في هذه المقالة بسط لي فهمه كثيرا ولا ارى ابدا ان فيه تحريضا بل حقائق ينبغي لنا معرفتها لمعرفتهم...شكرا دكتور ماجد حكمي
  • أعجبني المققال شكرا لك. .. جريدة رائعه و كتّاب رائعون donia
  • بارك الله فيك ايها الكاتب الكبير الكريم شكرا . فهد المطيري_السعودية
  • النظام الحاكم فى دمشق لايعترف لا بشيعة ولابسنة هو اصلا لايقيم وزنا للاديان فهو لايحمل هوية معينة لقد كرس هذا النظام مفهوم القومية العربية واعادة نهضتها زورا وبهتانا من خلال حزب البعث وقيادته القومية والقطرية الذى تنكر له فأصبح الحزب هو بشار وبشار هو الحزب وأظهر وجهه الحقيقى الدموي وما انهار الدماء التى تراق الانتاج طبيعى لاستبداده ومن قبله ابوه ومن غير الحكمة اظهار الصراع فى سوريا على أنه مذهبى بل ثورة على ظلم بشار وعصابته عانت منه جميع طوائف الشعب السوري. سعودى جنوبى
  • على حد علمي لا يوجد مواطن سعودي واحد ينتمي إلى طائفة النصيرية العلوية مع احترامي لكافة الاديان والطوائف وشكراً. مجرد معلق
  • سبحان الله ، أستشف من بعض الردود التطاول على الكاتب وكأنه الوحيد الذي فضح أكاذيب هذه الطائفة وقولهم على الله ورسوله الكذب والباطل !! وكأن الكاتب يقول قوموا إلى سيوفكم لقطع دابر القوم ، قضية سوريا هي قضية سياسية قبل أن تكون دينية ولو أن النصيريين لم يستأسدوا في سوريا لما سمعنا لهم خبر أو أثر ولكن إستغل حكامهم الدين مع بطلان مذهبهم لضرب الشعب بعضه ببعص والله المستعان ... zraiqy
  • مقال غير موفق ولا يخدم الوضع الراهن. محمد الحارث
  • شعور رائع ذلك الذى يملأ النفس حين تسمع صدعا بحق و يكون أروع حين يقرع آذان كارهيه و شاتميه ما أكرم العزة و ما أعز الكرامة بعد زمان الامتهان و المداهنة نصر الله عبدا نصر أصحاب نبيه صلى الله عليه و سلم أعز رجلا اعتز بعقيدته و عنى بأمر أمته و لم يتخل عمن استضعف منها لا زلت تدهشنا يا دكتور مرسى و إنى لأحسبك موفقا هنيئا لك يا مصر الثورة بريادتك و إرادتك التى تعود من جديد و هنيئا لك يا د.مرسى بتوفيق الله الذى نسأل الله أن يديمه عليك د . جمال محمد شحات
  • الا تتقي الله فلو ان شخص تم قتله من اي طائفه بسبب هذا التحريض ستكون انت المسئول امام الله عن دمه يا دكتور الدين لله وحده هو من يحاسب عليه فلم يضعني ولم يضعك محامين عنه وا القرأن يصدح كل يوم نقرأه ( لكم دينكم ولي دين ) نصيحه يا دكتور لا تذهب الى الله وفي رقبتك قطرة دم يحاسبك الله عليها بل اذهب اليه ومعك السلام ودعوة الخير وا المحبه للعام الوطن غالي
  • مقال مفيد جدا جميعنا بحاجة لمعرفة ما يفكر و يعتقد به الاخر للحذر من الفتنة و الخلط... الغريب بأنهم يتظاهرون مع السنة بأنهم سنة و مع الشيعة بأنهم شيعة... حسبي الله و نعم الوكيل.. حسن باقر الشخص
  • مقالة معلوماتية ، أعجب من مثقف يجهل كل جزئياتها ! أبو عامر
  • السلام علیک یا سید فتیحی. اقول بان الملک عبدالله اقترح تاسیس مرکز التباحث بین المذاهب فی الطائف و بعض الذی ذکرته فی هذا المقال هو غیر صحیح لانی قرات لهذا المذهب (العلوی) کتب کثیره. فلذا اجدد اقتراح الملک بتاسیس هذا المرکز المهم باسرع وقت، لکی یجتمع فیه اهالی المذاهب المختلفه و یتباحثوا و یتفهم بعضهم البعض و کم من اکاذیب ادخلها العدو فی التاریخ و عندما تعرضه علی اهل المذهب یکذبوه. وعلی المرء ان یتقی الله عندما یتهم مذهب خاص الا بعدما یقرء الکثیر من الکتب و یراجع التواریخ و یبتعد عن التهم و القال السید عثمان الحکیم
  • اخي الكريم شكرا على المقال ولكنه ناقص كتير نسيت ان المراة لادين لها وهي تنتقل الى الضيوف مثلا نسيت ان تقول ان حافظ الاسد حلف يمين في المسجد الاموي وصدقه الشعب السوري الغبي بذلك الوقت واقول غبي لانه سبب كل المحن اليوم abdo
  • بيض الله وجهك ، جهد رائع ، وعمل متعوب عليه حقيقة لقد ذهلت بباطن هؤلاء الخونة الذين يلبسون لباس الاسلام عليهم لعنة الله اكرر جزيل شكري وعظيم امتناني للكاتب حسن حسين
  • سلم الله يمينك على هذا المقال وبارك فيك وجزاك خيراً. أنس
  • طيب عرفنا من هم النصيرية وان هم قوم ضالون حالهم كحال البوذيين والهندوس واليهود والنصارى، ماذا تريدنا ان نفعل الآن؟ أليس حري بك ككاتب من النخبة المثقفة ان تنشر ثقافة التسامح التي نحن أحوج مانكون اليها بدلا من ثقافة التحريض والتكفير والرمي بالزندقة التي مللنا سماعها من وعاظ الصحوة. Abu Abdulkareem
  • بارك الله يا دكتور وليد في الحقيقة معلومات قيمه اوردتها في مقالك تغيب عن الكثيرين منا اصنف مقالك بانه افضل مقال لعام 2012 من الذي اخفى هذه المعلومات عنا هل هو جهلنا عدم المامنا عدم بحثنا ام للسياسة دور في ذلك ؟ حسام
  • ماذا تم بالنسبة "لحوار المذاهب"؟ merzook
  • ولذا من صتع حافظ الاسد ليقوم بانقلاب ويستولي على الحكم ويفك وحدة مصر مع سوريا التي ابرمها مع جمال عبد الناصر ريئس سوريا شكري القوتلي كانو يريدون انفصام الحدة بأي ثمن وهكذا حكمت عائلة الاسد المجرمة لسوريا العظيمة مما يستوجب تطهير سوريا من كل نصيريي علي سواء كان بارا اوفاجرا وما منهم بار ابدا وهذا هو دينهم المزيف.والله المستعان sar-al-sa

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.