الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الجمعة 19 ديسمبر 2014, 0:45 ص

ماذا لو مسحت أميركا من الخريطة؟

لا بد أن يكون حسابنا لأنفسنا قاسياً وعاقلاً في مواجهة السؤال: لماذا وكيف وصلنا إلى هذا الحد المخيف من التدريب الممنهج على الكراهية؟ وما الذي نزع من أنفسنا فطرتها الطبيعية الإنسانية حد الشماتة من الآخر في وقت وزمن الكارثة؟
سهرت مساء البارحة بعينين. واحدة على إعصار "ساندي" إلى التلفزيون، وأخرى إلى تغريدات مجتمعنا على تويتر وفيها ما يتشفى ويبارك هذا الإعصار وكأننا وحوش في غابة. وأرجو ألا يعلمني أحد فوارق ترتيب المواقف: أنا أدرك الفارق بين المجتمع الأميركي الغارق في الإنسانية وبين النخبة السياسية ومعيارها السياسي. لكن الفرحة "التويترية" التي وصلت إلى الأماني بمسح أميركا من الخريطة ليست بأكثر من – توحش – وانفصام في الشخصية. لا يوجد في قاموسي منطقة رمادية محايدة في اللغة. الذي يتمنى هؤلاء المتوحشون مسحه من الخارطة هو ساحل "ساندي" من الشمال الشرقي الأميركي حيث نحن بلا جدال عالة على من نلعنه ونتمنى مسحه من الأرض، وخذوا الحقائق التالية: هذه المنطقة التي كان "ساندي" مسرحها هي مطبخ هذا العالم البحثي الذي طور كل مناحي حياتنا بدءاً من الصحة وانتهاء بما في الجيب من أجهزة. ولايات "ساندي" هي الجامعات الست على رأس جامعات العالم العشر الأول. من هارفارد حتى (MIT)، ومن ييل إلى برنستون، ومن ديوك حتى كولومبيا النيويوركية. هذه الجامعات هي مطبخ العالم البحثي بدءاً من السرطان حتى – الوتس أب – هي حياتك التي تلعنها ثم تحملها في جيبك، لأنك عالة على هذا المطبخ البحثي. هذا الساحل الشرقي هو ربع العالم بأسره في صناعة الدواء. هو – هارفارد – التي تحمل براءة اختراع الأنسولين لمرضى السكر، مثلما هو – ديوك – التي ولدت في معاملها حبوب – الفياجرا – لتجعل منك شخصياً أكبر مستهلك على وجه الأرض من أجل حياة زوجية سعيدة. هي – ديترويت – التي أتت إلى (جراجك) بالسيارة لتقودها دون أن تعلم أن كل زرار إلكتروني بين يديك قد استهلك آلاف الأبحاث من آلاف العلماء دون أن تعلم حتى كيف تستخدم هذه الأزرار الإلكترونية. ماذا فعلت أنت من أجل نفسك وحدها حتى تتمنى زوال هذا العالم من الخريطة؟ خريطة ساندي وحدها هي براءة اختراع السيارة والكهرباء والتلفون، وأيضاً حبوب الفياجرا، فماذا فعلت أنت وأنت العالة المستهلك الذي يتمنى مسحها من الخريطة؟.. هي التي أخذتك من ظلمات العصور الوسطى إلى القرن الحادي والعشرين. هي التي وضعتك على الخريطة.

علي سعد الموسى        2012-10-31 1:30 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 201 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • أيها الجنوبي الجميل ماذكرت مغلومات وقليل من يغرف ذلك عن أمريكا لكن مايراه الجميع ماهو في العراق وماحصل وفي أفغانستان وقبل هذا إسرائيل والكثير على الخارطة العربيه والأسلاميه مع إعتراضي على الدعاء على المسالمين أين ماكانوا .فأمريكا ذات وجهين (شيطان وإنسان) لعملة واحدة فإن تأملت الوجه الأنساني فغيرك يا دكتور يتأمل الوجه الآخر فأنت حر لكي تمدح لكن دع الآخر يلعن لكن ليس في هذا الوقت لأن المسلم يجب أن يكون صاح مروءة وصاحب المروءة لا يشمت رواف العنزي
  • شكرا لكل المعلقين في هذه الصفحه وكنت اتمنى من البعض الارتقاء بالحوار والمناقشه والترفع عن احده في القول.... شكرا للكاتب بنت الجنوب
  • اللهم ابعد الفتن عن بلاد المسلمين يارب نوران
  • يسلم هالمنطق د. علي...... ام سعود
  • الدكتور زعلان من طبعي الصبر توقع القراء يتعاطفوا معه ابو نواف
  • حاكميني على فكري و اتركي اسمي ....يا الجوهرة ....شكراً عبدالرحمن إلى الجوهرة
  • ان الله سبحانه وتعالى لم يخلق شئ الا لحكمة هند
  • اللهم دمر الكفرة الفجرة وانتصر لحبيبك محمد صلى الله عليه وسلم فقد ضعف المسلمون عن نصرته فانتصر له يارب ليان
  • (( .. فالاسلام والمسلمون(الموحدون) هم ارحم اهل الارض وارقهم قلوبا .. )) وأين هؤلاء ..!؟ .. هل هم من أطلق النار عالى ( فتاة ) في عمر الزهور ..!؟ .. ..!؟ .. هل هم مفجرو أنفسهم في الحشود ..!؟ .. والتي فيها النساء والأطفال وغيرهم من الأبرياء !؟ .. هل هم المعايدون على بعضهم بعد صلاة العيد .. بالمتفجرات التي أطارت أشلاءهم في مصلى العيد ..!؟..هل هم قاطعوا الرؤوس ..!؟.. أم هم المتسلطون على خلق الله بالبغي والتهم المزيفه ..!؟ هدا التناقض ... والأكثفاء بترديد ما يحتويه الدين العظيم من قي سالم الكثيري
  • الأخ محمد اسحاق , تصور ان الحادثة بالعكس وأنك وجهت أسئلتك للأمريكان فماذا تتوقع أن تكون إجاباتهم . أبوتميم حمد الربيعة
  • نور الهدى لمحت حب بسيط لامريكا عند الاخر مسفر الغامدي قامت تطبل الجوهرة
  • الاخ مسفر الغامدي بارك الله فيك وكثر من امثالك فكرك معتدل ونحتاج لمثل هذا الفكر في هذه الاوقات العصيبه نور الهدى
  • الاخ عبدالرحمن المصيبة ان اسمك عبدالرحمن الجوهرة
  • أختم فأقول: كنت أتمنى الإنصاف والعدل من الجميع فأمريكا ليست شر محض بل فيها خير وشر فهي بلد التقنية والعلوم والطب وهذا يحسب لها ولكنها في المقابل ظالمة ظلمت الفلسطينيين والعراقيين والأفغان وشاركت في التواطؤ على ظلم السوريين, فنسأل الله أن يهديها للحق وأن يكفي المسلمين شرها وأن يشغلها بنفسها عن ظلم المسلمين.. آمين آمين آمين مسفر أحمد الغامدي
  • غير مستغرب منهم وقد شمتوا بالمسلمين في كارثة جدة . منصور
  • الموت لامريكا الموت لاسرائيل شعار يردده قوم معروفون ....يلوكونه مرة بنكهة دينية و أخرى قومية واكتشفنا في النهاية أنهم يتاجرون بقضايانا ولا يهمهم موت أمريكا أو إسرائيل بل جل اهتمامهم هو زرع الفتنة والتخابر مع جهات خارجية و اعتمار قبعة التقية السياسية و الدينية و تزوير الحقائق عبدالرحمن إلى الأخ مشبب بن راسم
  • وعين الرضاء عن كل عيب كليلة . ابو صلاح
  • اكتشفت اليوم ان شعار (الموت لامريكا الموت لاسرائيل)التي يرددها البعض (خرطي)كل يوم نكتشف حاجه جديده!! خصوصا ممن يهددون امريكا !!!,اجل نامي قريرت العين ياامريكا وماعليك من الشعارات ,المفتي حفظه الله سبحانه قطع الخط على (المفتئتون) فالاسلام والمسلمون(الموحدون) هم ارحم اهل الارض وارقهم قلوبا واحب خلق الله الى الله سبحانه وتعالى وارفقهم بالناس وماكان الرفق في شيء الازانه وهم يعملون ذلك تعبدا لا تزلفا وكذبا... مشبب بن راسم
  • هؤلاء المتشددون مملوؤن حقدا وكراهيه لمن يختلف معهم....يفوحون برائحه تنم عن غياب الروح القدس من قلوبهم. ماذا سيصنعون لو كان عندهم قوه امريكا؟؟؟ لم يبقوا ولم يذروا...الله لا يقوي من يريد الشر لخلقه . merzook
  • من المفارقات المضحكه / المحزنه ... أننا نهب للأطمئنان على رعايانا .. وسلامتهم من ( الأعصار ) ...!... في محاوله لأظهار كم نحن متحضرين ..!!....وبلدنا يعج بالأعاصير القاتله التي لم نفعل أزاءاها شيئا ..!.. فمن أعصار الحوادث المروريه الدي يحصد الاف الأرواح سنويا .. الى أعصار السلع المقلده والقاتله .. الى أعصار الفوضى في كل شيء .. الى أعصار الفساد القاتل ... ألى .. الى فياسبحان الله .....! سحاب
  • من يقل لي ليش الامريكان يسمونكم (Camel Jockey)?? مشبب بن راسم
  • الانفصام هو مرض حقيقي شائع في هذا الزمن,واخطره في نظري هو الانفصام العقدي الذي يتمرجح صاحبه مع هبوب الريح فتراه مغربا ومشرقا حيران !!حتى في ولاءه لوطنه وامته, وعوده الى الى المنفصمين (فماذا تتوقع ممن ضيع دينه فهو لما سواه اضيع ... مشبب بن راسم
  • الأخ أبو وليد أنا سألتك: هل أمريكا ظالمة أم لا؟؟ ولم أسألك هل نحن أقوياء أم ضعفاء؟!,, وهل يحق الظلم لأن المظلوم ضعيف؟؟ اسمح لي أن أقول لك إن ظلم أمريكا للعراق وفلسطين وأفغانستان وتواطؤها اليوم على ظلم السوريين يدل على أنها ظالمة وحضارتها تقوم على الظلم وليس العدل إلى أبي وليد
  • أرجو ألا يُفهم من كلامي أني أُمجد العم سام فهو مليء بالعيوب كغيره من بني البشر ...نحن نضع النقاط على الحروف و نريد تأصيل مبدأ التجرد و قول ما نراه صواباً " قد يحتمل الخطأ " ....ماذا أفعل بذلك الزميل الأمريكي في العمل الذي يتعامل معي بكل إنسانية و احترافية بعيداً عن التقية و الإقصاء .....لن أخون العهد معه و لكني لن أتزحزح عن مبادئي عبدالرحمن
  • لم اراك بهذه الحرقه يادكتور علي :عل اهل جده !,وعلى فكره الامريكان يمتعضون جدا ممن يدافع عنهم اذا لم يطلبون منه ذلك او من يقدم لهم خدمات مجانيه ,يعني ما يعرفون ابو دحيم ولا فزعات العربان ,لا يحتاجونها اطلاقا فهون على نفسك ... مشبب بن راسم

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال