الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

"مهرج حصري".. يحلل المباريات

كون برنامجك "مشاهَدا" لا يعني أنك "ناجح"، وكونك "ناجحا" لا يعني أن برنامجك "مشاهَد"!
غاية كل برنامج تلفزيوني "المشاهدة" وإلا سيكون أثرا بعد عين، وسيبحث المذيع وفريقه عن "وظائف" أخرى.
المشاهدة تحتاج "التسويق" لكسب الجمهور والمشاهدين. البعض في "التلفزيون" يُسوق لبرنامجه بالوسائل "المهنية" محترما نفسه ومحترما المتلقي، والبعض يستغل كل الطرق غير "المهنية" للتسويق لبرنامجه، والأولى تؤتي أكلها بعد "حين" لكنها تدوم طويلا، والثانية تؤتي أكلها "حالا" ولا تدوم طويلا!
أحد أقوى أساليب تسويق البرامج الرياضية حاليا هو التعاقد مع "مهرج حصري"، يمارس كل الألعاب والألاعيب أمام الكاميرا، حتى لو تطلب الأمر أن يقفز فوق طاولة الحوار إذا كان يملك لياقة ولا يملك كرشا!
"مهرج حصري". صفة يمكن إطلاقها على كثير من ضيوف "بعض" البرامج الرياضية، حتى أصبحت لدينا عدة نسخ من توفيق عكاشة، وعمرو أديب، وليست المشكلة الكبرى تكاثر هذه النسخ، بل المشكلة أنهم يعتقدون أنهم "نجوم"!
أحيانا أظن أن "بعض" من يسمى محللا رياضيا "أهبل" بالفطرة، وأحيانا أميل إلى أنه "يستهبل" ليكون اسمه على كل لسان وفي كل تغريدة حتى لو كانت في سياق الذم، لا فرق، فالمطلب الشهرة.
وأحيانا أتوقع أنه يدرك جيدا أن رزقه في البرامج الرياضية ينساق له ويزداد كلما ازداد مستوى "الهبل" عنده!
(بين قوسين)
ليست الشرهة على "المهرج" الذي تحول إلى "محلل"، بل الشرهة على من وقع معه العقد الحصري!.

فواز عزيز        2014-12-11 12:37 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • بالفعل هناك شخص يحاول يستخف دمه بفلاشات باهتة يمضغ الكلام و(يتاجر) بقضايا خاسرة على طريقة أفلام الأكشن ! عبدالله
  • اتفق معك وبدون ذكر اسماء بالنسبه للمحللين .. لكن بالنسبه للبرامج الرياضيه فاعتقد من سيئخذ المرتبه الاولي هو ( صدي الملاعب ) .. ما تدري هو برنامج رياضي او مسابقات رمضانيه لسحب جوائز سيارات وذهب والماس وخلافه .. ولا هو برنامج فني .. يوم يجيبلك مغنيه ويوم ممثله وكلهم لازم يسلمون علي الاغا وبرنامجه .. ناهيك (عن خفه ظله اللي مالها مثيل). جميل جمال

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال