الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الخليفة حمد بن خليفة

جنون العظمة - البارانويا - مرض يصيب الإنسان، فيجعله يبالغ في وصف نفسه، وسرد قدراته، وتقدير حجمه الطبيعي..
بإمكانك بسهولة أن تتهم من تريد بهذا الداء.. لكن أن تجزم وتمتلك الأسباب فهذا أمر يحتاج إلى تروٍّ وأدلة ودراية!
ليس لدي أدنى شك في إصابة الأمير «حمد بن خليفة» بجنون العظمة، ولست وحدي من يجزم بذلك، وليس وحده من الرؤساء العرب الذين أصيبوا بهذا الداء القاتل!
لقد تصور الأمير «حمد» أنه يمتلك قدرات لا يمتلكها غيره، ويمتلك نفوذا ليس له مثيل.. ويمتلك من الثروات الطائلة ما ليس له نفاد.. ويمتلك من الرجال المخلصين ما لا يتوافر لدى غيره.. ولو بقي الأمر في دائرة الشعور المجردة لأمكننا قبول ذلك.. ولأمكن درء الشر، وإخماد الفتنة وتقليل الضرر.. لكن الذي فاقم الأمور، ونقلها إلى دائرة الخطر أن الرجل أراد أن يثبت للآخرين ذلك.. وليته لم يفعل!
لست طبيبا نفسيا، غير أن ما لدي من خبرة يؤكد لي أن تملق الإنسان، وتمجيده المستمر، من المرجح أن يصيبه
بـ «جنون العظمة» مع مرور الوقت.. ثمة أسباب أخرى لست متأكدا منها هي التي دفعته إلى هذا السقف المرتفع جدا من الطموحات.. غير أنني أرجح شخصيا أنه هرب إلى «البارانويا» بمحض إرادته..!
وأيا كانت الأسباب فلا يمكن لشخص أن يجمع كل هذه المتناقضات السياسية - (عزمي والقرضاوي.. حماس وإسرائيل.. قاعدة العديد وطالبان) - في مكان جغرافي محدد، ويطمح كما يقال إلى أن يصبح «خليفة المسلمين»،
لو لم يكن مصابا بهذا المرض!
غني عن القول إن منطقة «الدفنة» على سواحل الدوحة واحدة من أجمل المناطق في الشرق الأوسط، حيث ترتفع فيها الأبراج التجارية بشكل هندسي خلاب، كنت أردد كلما مررت بها، طيلة السنوات التي عملت خلالها في الدوحة: لو أن الأمير «حمد بن خليفة» غادر المشهد السياسي بكامله، وتفرغ لحياته الخاصة، وترك زمام الأمور لابنه الشاب؛ كي يتفرغ لمواصلة البناء والتطور، لأصبحت «قطر» والله قبلة الباحثين عن الحياة، لقد كانت تمتلك مقومات وإمكانات تفوق جارتها «دبي» عشرات المرات..!
لكنه لم يفعل.. كل ما فعله هو أنه نهض عن الكرسي، واستقام خلف الستارة، ممسكا بـ «الريموت».. والنتيجة ما تشاهدونه اليوم.. ليبقى أمير قطر الشاب في مواجهة مستقبل غامض، مرددا قول أبي العلاء المعري الشهير: «هذا ما جناه عليّ أبي»! 

صالح الشيحي        2017-06-19 12:05 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 14 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • بلهجه العاميه البحته انا وين من الهيلمان العالمي هذا كله شوفوني انا .... وش اسوي بس لايغرك سكوتي
  • هذا ما جناه علي أبي ، ابدعت ابدعت . محمد
  • السيد / عمر المختار ----- طيّب أنت أكتب لنا الكلام المليان والتحليل المنطقي والمقنع ---- ولاتنسى تكتب لنا فلسفه ؟؟ مواطن 1
  • لن تتسحر هذه الليلة باْذن الله تعالى ، الا وكأنه لم يكن اي مجريات من شانها تعكير أجوائنا ، وستعود الأمور كما كانت بل وأحسن بحول الله متعب الزبيلي
  • ي راجل عاد دبي .. قل غيرها يا مسلم ، دبي تحفه لا تشبه اخرى ، فقط تحتاج لإجواء أبها ومن ثم تفلها صح ، ايضا إمكانيات دبي تفوق حقيقة إمكانات الدوحة كثيراً متعب الزبيلي
  • عباس السيد ، يا اخي حتى ان يأخذ المرء راحته بالتعليق بات الامر شبه محال ، انت هنا مجرد متابع ومعلق او فاتح مكتب محاماة ، دع ابو مختار براحته فهو الاب للحنكة والسياسة وكفى متعب الزبيلي
  • او ليس امير البلاد اذا يستطيع التغيير لو اراد والدليل إطلاق العنان لإعلام لديهم بمهاجمة مصر ورئيسها ليل نهار اذا هي مسألة فكر موجودة لدى القادة هناك ماجد
  • لا تنس حمد بن جاسم أكبر مخادع وكاذب في التاريخ الحديث مفسد علاقات الدول العربية عبدالله
  • ربما بالغت في قراءة الحدث وربما هو ليس وحده من يخالجه ذلك الشعور بالقرب منه وبعيدا عنه آخرون وبعضهم لا يترك بنيان دولة إلا وأقضّه عبدالرحمن
  • التقاطة رائعععة :: (( عزمي والقرضاوي.. حماس وإسرائيل.. قاعدة العديد وطالبان)) في مكان جغرافي محدد)) ليت الكاتب يخصص لنا مقال عن هذه التناقضات في قطر :: 👏🏻👏🏻 دار الصياد
  • اتفق 100‎%‎ مع كاتب المقال جواد
  • الاخ عمر المختار شكلك تغار من الكاتب والدليل أنك متابع له يومي زين لو مزعجك ومقهور منه لهالدرجة تقدر ما تتابع مقالاته لكن الغيرة وعمايلها الله يشفيك عباس السيد
  • أتفق مع الكاتب تماما أمير قطر في مواجهة مستقبل غامض بسبب تصرفات والده الأمير السابق،،، الحقيقة ابدعت كاتبنا تحليل مقنع ومنطقي نورس
  • كلام فاضي وتحليل غير مقنع وخاطئ مازال قلبك يحن. الابن تميم مثل ابيه بل اكثر شرآ وحقدآ وخبثا لا تحاول ان تفصل بينهما الاثنان متفقين على توزيع الأدوار وبلاش فلسفة. عمر المختار

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.