الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ترتيب الأولويات

أمر غير مفهوم، أن يجتهد أمين منطقة لإقامة صالة احتفالات مع «مقلّط» وغرف نوم للضيوف ودورات مياه ومواقف سيارات وديكورات، بمبلغ 80 مليون ريال!
وحينما تنتظر منه مبررا لذلك، تجده يستعرض جهوده ومحاولاته الحثيثة مع الوزارة لزيادة المبلغ أكثر من مرة!
أنا لا أحدثكم عن مثال افتراضي، أو قصة خيالية. هذا ما قاله أمامنا قبل يومين أمين منطقة الحدود الشمالية في جلسة مجلس المنطقة الثانية.
أقول هنا للأمين، ولغير الأمين، إنني لست ضد إقامة مركز حضاري للمناسبات والاستقبالات، بل أتمنى إقامته في كل مدينة من مدن بلادي، لكن -وهنا حجر الزاوية- في ظل شح الوفورات المالية والاعتمادات، يُنتظر من الجميع إعادة ترتيب الأولويات، حسب أهميتها للمواطن الذي هو محور التنمية. والاستعانة بمرافق المؤسسات الأخرى كالأندية وغيرها.
كان حديث الأمين مستفزا، ومن باب الحق القول: إن سمو أمير المنطقة «فيصل بن خالد بن سلطان» من أكثر المسؤولين الذين يطلب منك إبداء وجهة نظرك بكل صدق، بل وخلال جلساتنا يطلب إضافة عدد من المداخلات للأعضاء، رغبة منه في الاستماع إلى وجهات النظر المختلفة، حسب الوقت المتاح.
ولذلك، حينما سمعت حديث الأمين طلبت المداخلة من الأمير، وقلت: «كيف لنا أن نفهم حرص أمين المنطقة على إقامة صالة بالكاد تَسعُ 600 شخص فقط بمبلغ 80 مليون ريال عدا ونقدا، بينما ميزانية محافظات المنطقة الأخرى لا تكاد تكفي حاجاتها ومشاريعها الضرورية!.
ألا يوجد سلم أولويات لدى الأمين؟ أليست أحياء وشوارع المدينة التي يسكن فيها أولى بهذا المبلغ الضخم؟!
للأسف، لم أسمع ردا مقنعا من الأمين، سوى أنه قال: لسنا مسؤولين عن محافظات المنطقة، هناك بلديات في كل محافظة!
أجدها فرصة مواتية في مقال اليوم، أن أقول لكل أمين منطقة في بلادي: ليتكم تطالبون حينما تذهبون إلى الوزارة بتعديل بنود المشاريع الثانوية، وتحويلها إلى المشاريع الأهم.
من غير المقبول بتاتا أن يرفع أمين المنطقة يده عن بقية محافظات منطقته بحجة وجود بلديات فيها، وحينما يذهب رؤساء البلديات إلى الوزارة لمناقشة مشاريعهم، يجدون أمناء المناطق يزاحمونهم للظفر بمشاريع ثانوية وتجميلية للعاصمة الإدارية للمنطقة، بينما بقية محافطات المنطقة تحظى باهتمام أقل!
أقدم في الختام تحية لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية «فيصل بن خالد بن سلطان»، الذي وضع المواطن على رأس اهتماماته وأولوياته منذ لحظة قدومه للمنطقة. حينما قال «لا فرق عندي بين عرعر ورفحاء وبقية مدن وقرى المنطقة».
وتحية لكل أمير منطقة ومسؤول لا يفرّق بين مدينة ومدينة أخرى في منطقته. وكل 80 مليون ريال وأنتم بخير!. 

صالح الشيحي        2017-11-14 11:20 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 22 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • يقول أهلنا في سكاكا والجوف ( انصحني سرا _ لا جهرا ) ! ويضيفون مقلدين البيروتيين (لا تفش خلقك - لا فيني ولا حولي) ! غرم الله قليل
  • كلمة رأس للعزيز صالح : اسحب رجلك لمنزل الأمين وقل له بالحرف الواحد {أنا آسف .. وأرجو السموحة .. وغدا عشاك عندي} ثم لا تنس أن "تذبح" له أكبر جمل سناً ، من جمال رفحا أو عرعر ، و"تنحر" له كبشا أملح من كباش أم رقيبة ، وقدم له لحم طير بلدي ومستورد وأضف قائلا : ( هذه خاتمة لك .. وما حصل لن يتكرر ) ! غرم الله قليل
  • مشاريع شمالنا الغالي حدث ولا حرج مي صالح
  • ليت كل أمين يكرر الطلبات مرارا وتكرارا لمنطقته ، وينفذ المتاح من المشاريع فبل غير المتاح .. شكرا أمين منطقة الحدود الشمالية ، ونرجو أن لا يعيقك من لا يرتاح لك .. غرم الله قليل
  • لو اقترحت بأن تقوم الأمانة بخدمة المجتمع ، من خلال تأجير هذه القاعة / الصالة ، بأجر رمزي على المواطنين ، ليقيموا فيها حفلاتهم ، وأفراحهم ، وحفلات تخرجهم ، لشكرناك بعدد رمال رفحا وعرر - ولا نزيد على ذلك .. ولكنك آثرت الشخصنة .. غرم الله قليل
  • شكرا للمعلق الكريم / صالح .. تعليق #8 فقد اختصر الكثير .. غرم الله قليل
  • يختم الكاتب مقاله بالقول ( وكل ٨٠ مليون ريال وأنتم بخير! ) .. لا .. لا .. لا يا أخي الكريم ما هكذا تورد الإبل ولا اللوم على عمل يخدم المجتمع .. وكفى - سيدي - من مزج ( س . ال . م ) رتب الحروف - على طريقة معلمي العربية - في العسل .. غرم الله قليل
  • أرجو أن لا يكون الغرض الأساس من المقال هو [ "شوفوني" فأنا عضو في كثير من المجالس ] ! غرم الله قليل
  • لا للتثبيط .. لو كل مشروع يبدأ في تنفيذه نقول : هناك أولى منه ، لما نفذنا أي مشروع .. أخشى ما أخشاه إن الإدّعاء بأنه لابد من ( ترتيب الأولويات ) هي كلمة "حق" أُريدَ بها (...) ! غرم الله قليل
  • اقتباس ( كان حديث الأمين مستفزا ) انتهى الاقتباس .. في أدبيات الحوار يكون الحديث مستفزا إذا ضعفت حجة المحاور المقابل/ المستمع ، أو إذا كان في النفس شيء على المتحدث .. ( لا لإقحام الأمور الشخصية / الشخصنة في مقال سيار في واحدة من أشهر الصحف في وطننا الحبيب ) ! كان قلت ذلك في المجلس الذي كنت فيه .. الكلام في القفا من الخوارم .. غرم الله قليل
  • هل لو كان الأمين في منصب أعلى ينتقد لأنه طالب بإنشاء مركز حضاري لمنطقته ؟ وطالما أن أمير المنطقة يعطي الفرصة لمن يريد التحدث فلماذا لم تقل ما قلت هنا هناااااااااك ؟ غرم الله قليل
  • تعليقا على تعليق مواطن مخلص غيور من محافظة الرس حول المركز الحضاري بالرس فعلا المركز تقرر قبل 40 سنة على عهد الملك خالد وزيارة ولي عهده في تلك الحقبة الملك فهد رحمهما الله ومن ثم تبرع له الأمير سلطان عندزيارته للرس بخمسة ملايين وتأخر تنفيذه الى سنوات التقشف وترشيد الإنفاق وكان الضحية لتنفيذه ميزانية البلدية ومقدارها 60 مليونا مما استدعى تأجيل مشاريع للرس أهم من مركز المناسبات النادرة مماجعل المستفيد الأول هو المقاول المحظوظ وهل المركز من الأولويات. في هذه الظروف معلق على تعليق حول مركز الاحتفالات بالرس
  • كان من الأجدر شكر الأمين ، لأنه قام بعمل مشروع ينفع مجتمعه وبيئته ، ولم يقم به لنفسه وأصحابه .. مفاهيم معكوسة ..وتثبيط .. غرم الله قليل
  • من يريد الإصلاح يتبع التوجيه النبوي (ما بال أقوام..) ولا يشهر بالاسم -لوجود خصومة شخصية - ربما .. لاحظنا ذلك مسبقا في اجتماع أدبي في فندق بالرياض .. ازبد وأرعد أحدهم على المنظمين لأنه لم يعط غرفة بنفس الفندق ، وكال التهم جزافا وبغير حق ، فاستقوى بالصحويون ، الذين نظموا زيارات شكر له - في رفحا - زرافات ووحدانا .. غرم الله قليل
  • مادام الامين زميل لك بالمجلس بين له رأيك مباشرة بدون تضع فيه مقال وان كان الهدف النفع العام مايحتاج ذكر المنطقة والامين والامير صالح
  • فعلا صالة احتفالات واحد يسميها المركز الحضاري لاتفتح الا في السنه مره وتضل مغلقه معظم العام المهم عندما تشفط هذه الصاله او المركز القائم على الديكور والأكسسوارات ميزانية مدينه بل محافظه مثل الرس بالقصيم بمبلغ تجاوز او كاد السبعين مليون ريال يعني ميزانية البلديه لعدة سنوات وهي في الاساس تبرع من احد الكبار بخمسة ملايين ومرت السنوات الاربعين ولم تنفذ متى تضخمت التكاليف ووصلت تكاليفها بعشرات الملايين نريد جوابا ومن المسؤول مواطن مخلص غيور. الرس. منطقة القصيم
  • وانت صدقت ان ال 80 مليون هي لانجاز هذا المشيريع ؟.كان انشأت فندق فخم جدا وتم تأجيره والاستفاده من عوائده واستخدام مرافقه .....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • أمين المنطقة مثل منصب ملكة بريطانيا مسماه امين منطقة لكن بلديات المنطقة من آخر اهتماماته وليس له دور سوى زيارة البلديات مصحوبا بمجموعة من موظفيه ثم تبدأ الفلاشات بالعمل ثم يغادر عنيزاوي
  • نعم المفروض تخصص مبالغ لإزالة المخلفات.شنق رفحاء من غاد كله زبايل ومع ذلك الوفورات الماليه موجوده👀 سيد قل
  • الأمر الأكيد ، شخصيا أهنئ المنطقة على وجود أمير هو حتماً مضرب مثال للتواضع ، وكان لموقفه حين مر بقرب جامعة الحدود الشمالية وطلب منه الطلاب الوقف توقف مباشرة واستمع لهم ولمطالبهم وصور مع عدد منهم ، موقف جداً مشرف ، اضافة لزيارته لعدد من الجهات الحكومية ومنها حرس الحدود الذي زارهم في شهر رمضان وتناول وجبة الافطار معهم بالصحراء ، رجل طموح ولديه همة في ان يلبي متطلبات المنطقة وأهاليها متعب الزبيلي
  • ما تذكر هو منطقي من حيث قولك ، يُنتظر من الجميع ترتيب الأولويات حسب أهميتها للمواطن الذي هو محور التنمية . . وهل وقفت على أمين منطقة الحدود الشمالية وهو فقط من تناسى الاولويات ! ، أولويات حسب ماتذكر هي بحدود رصف شوارع واحتيجات بلدية وخدمية ولن تكون بحجم سكن للمواطن ونحوها من جوانب ذات أهمية قصوى للمواطنين ، وما ثمانين مليون مقابل تنفيذ جوانب اخرى الا صفر من الشمال متعب الزبيلي
  • هناك هدر مالي كبير في الأمانات يقابله قصور في الخدمات البلدية والبنية التحتية مما يعزز مقولتك أن هناك خللا في ترتيب الأولويات لا ينبغي السكوت عنه عبدالله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال