الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

أبوالغيط: مساء وصبحا

مع ساسة العرب لا يمكن لنظريات التحليل السياسي أن تقرأ الوقائع، ولا يمكن لها أن تتنبأ باتجاهات البوصلة إلى ما يمكن أن يكون. السياسي العربي يقول الشيء ثم يفعل نقيضه بالضبط. استمعنا في بث مباشر على عشرات الأقنية الإخبارية إلى الكلمة النارية للأمين العام للجامعة العربية، الأستاذ أحمد أبوالغيط، في افتتاح الجلسة الطارئة لمجلس الجامعة. تحدث معالي الأمين العام عن عصابة الحوثي وعن حزب الله وعن تهديد هذين التنظيمين الإرهابيين للأمن الوطني السعودي. ومن فم أبوالغيط سمعت لأول مرة، وأنا السعودي المعني بالأمر، ذلك الرقم الصادم الذي تلاه في كلمته من أن عصابة الحوثي قد أطلقت على السعودية ما يقرب من 4000 صاروخ، منها أكثر من ثمانين صاروخا باليستيا. تحدث معالي الأمين العام للجامعة العربية إلى لبنان الرسمي، وبلغة واضحة لا لبس فيها محذرا من خطورة ما يفعله حزب الله كذراع إيراني في اليمن والعراق وسورية، مضيفا أن هذا الحزب يجر لبنان وأهله إلى عواقب بالغة الخطورة. استمعوا إلى كلمة أبوالغيط فهي متاحة ومتوفرة قبل أن تواصلوا قراءة تساؤلاتي فيما تبقى من هذا المقال.
انتهى اجتماع مجلس الجامعة منتصف المساء. بيان إجماعي لم يتحفظ عليه سوى المندوب اللبناني. لم تكد أحبار البيان تجف إلا ونـحن نستيقظ صباحا على وصول أبوالغيط إلى بيروت ومن المطار إلى قصر بعبدا وإلى ميشال عون. لا أعلم لماذا ذهب إليه بكل هذه السرعة. إذا ما قلت إنه سينقل إليه رسالة الإجماع العربي، فالجواب أن البيان كان يكفي لأن يقرأ لبنان الرسمي هذه الرسالة.
لكن المثير للدهشة أن معالي الأمين خرج إلينا من بيروت بتصريحاته المضادة المتناقضة مع صلب وجوهر كلمته في الاجتماع وهو يقول بالحرف: لن نسمح بأن يكون لبنان مسرحا للصراعات الإقليمية، ولن نقف متفرجين عليه وهو يدفع ثمن هذه الصراعات. قمة التناقض أن يقول مساء في القاهرة جملة ثم يمسحها تماما في الصباح من بيروت. يعترف في المساء بعربدة حزب الله في اليمن والعراق وسورية وبتهديده العملي للسعودية، وبالأرقام من لسانه، ثم يذهب إلى ميشال عون فجرا لتهدئة مخاوف الزعيم الذي يرأس بلدا ثلث وزرائه بالضبط ينتمون لذات المكون الإرهابي الذي يهدد اليوم أمن ما لا يقل عن خمس دول عربية.
الخلاصة... لم أعد أفهم.

علي سعد الموسى        2017-11-22 2:26 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 6 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ياخي الكريم الفرس مخترقين الجامعة العربية الم تنس حينما كرمت الجامعة العبربة لحشد الشيعي الارهابي التكفيري الجامعة العربية وتونس والجزائر مصر مخترق اعلامها بالبتروتومان الفارسي والمتعة الفارسية وانظر لاعلامهم بل هذا من عقيدة الفرس وكتبهم ان يخرقو السياسيين والاعلاميين وطبعا لاننسى اعلام الكويت المسيطر عليه الفارسي محمود حيدر كوهين الخليج الخدمات السحية وايضا سلطنة عمان حليفة الفرس لاترجا شي من العرب شكرا فهد المطيري_السعودية
  • كما ذكر الدكتور علي قمة التناقض وفعلا لم نعد نفهم هذا الوضع العربي المتدني للاسف سعيد محمد عسيري
  • ابو الغيط قال ماقال أمام الوزراء في صالة الاجتماعات. في الجامعة العتيقة لانه ربما يرنوا الى علاوة اوزيادة وعندما انتهى خطابه. ابو اربعة الاف صاروخ قيم اثر ماقاله واحب ان يغير الجو ويجفف من عرق انفعاله فذهب الى جبل لبنان للراحة والاستجمام والرجل خطف رجله لزيارة رئيس لبنان لاستضافته وليقول له نحن هنا أنا ابو الغيط الوزير السابق الأمين الحالي ابوصالح. الرياض. القصيم
  • هل نعول على جامعة من صنع بريطانيا المحتله في حقبة تأسيس الجامعه بعض الظرفاء يسمونها جامعة حسونه وزملائه المتقاعدين من بلد عربي كتكريم لهم في نهاية الخدمه اراهن اذا احد من القراء الكرام ذكر لي عملا نافعا او عقدة قامت الجامعه بحلها وفي المقدمه أمينها الحالي من عزام الى ابو الغيط ياقلبي لاتحزن   عبدالله الرشيد الرياض. حي الملز سبعيني. معاصر الاحداث
  • مشكلتنا كسعوديين انه معطين الجامعه العربيه اكثر من حقها .. لا اجتماعات ولا بيانات ولا استهجان ولا تهديد سيؤثر في حزب الله او ايران .. يجب ان تعمل المملكه ما نراه مناسبا لجفظ امنها و استقرارها دون الرجوع للجامعه .. زمن الجامعه ذهب. جميل جمال
  • العرب يلعبون معنا على الحبلين يصوتون او يمتنعون عن التصويت لصالح ايران..ويرضونا بكلمتين في اجتماع الجامعه وينقلبون عليه بعد ذلك .هذا النفاق لابد يتوقف ولابد نقلل عدد العرب عندنا بل نوقف الاستقدام منهم..ابتسم عليان السفياني الثقفي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال