الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 23 سبتمبر 2014, 2:51 ص

في رثاء من لا أعرفه!

رحم الله محمد صلاح الدين الدندراوي الذي فقدناه قبيل تصرم أيام رمضان. كان فقد محمد صلاح الدين مصيبة، وقد أثرى كثيرمن الزملاء الساحة في الكتابة عن مآثر الفقيد، رحمه الله، وتجاوز عنه، ورفع درجته. الحقيقة أني لم

رحم الله محمد صلاح الدين الدندراوي الذي فقدناه قبيل تصرم أيام رمضان. كان فقد محمد صلاح الدين مصيبة، وقد أثرى كثيرمن الزملاء الساحة في الكتابة عن مآثر الفقيد، رحمه الله، وتجاوز عنه، ورفع درجته. الحقيقة أني لم أكن أعرف محمد صلاح الدين، رحمة الله عليه، بشكل شخصي. ولا ينقصه، غفر الله له، عدم معرفتي له، مع أني كنت أعرفه جيداً، وأحبه نتيجة هذه المعرفة. قد يبدو الموضوع لغزاً، لكنه ليس كذلك.
محمد صلاح الدين، علم على رأسه نار، تسمع به من كل من احتك به، ذات اليمين وذات الشمال، وبخاصة من عمل في الحقل الإسلامي في الحجاز عامة وجدة خاصة.
لكني تعرفت على محمد صلاح الدين، أنزل الله عليه شآبيب الرحمة، من خلال كريمته، زميلتنا في قناة العربية، سارة الدندراوي. منذ ما يزيد على خمس سنوات، وسارة، تعمل في قناة العربية، بين عشرات الجنسيات، من شرق العالم وغربة. لا تتكيء على جنسيتها السعودية، بل على أخلاق عالية، واحترافية راقية، واحترام لا يمكن لكل من تعامل معها إلا أن يكنه لها، كما تمحضه إياه.
من يربي فتاة مثل سارة، لا يمكن إلا أن يكون خلق في منزله بيئة إيجابية، فاعلة، تعمق الإيجابيات، وتركز على الثقة، وتغمس التفاؤل، وتحرض على الخير في الإنسان، سواء أكان ذكراً أو أنثى. لم يخجل محمد صلاح الدين الدندراوي من وجه ابته سارة، التي لم تكتف بالعمل في دبي، بل ظهرت على شاشة التلفاز، بل دعمها لتكون بكل هذه الثقة، والقناعة بشخصيتها. لا ألغي الدور الذاتي لزميلتنا التي ندعو الله أن يربط على قلبها، وأن يحسن لها العزاء على فقد أبيها، فالدورالذاتي عظيم، وعظيم جداً، لكن معظم الأدوارالإيجابية، تُبنى من حيث البيت الطبيعي، الذي يعزز في الناس ثقتهم بأنفسهم، ولا يفترض فيهم السوء قبل الخير، ويربيهم على الجميل، حتى إذا امتلأوا به، لم يُضره أن يقذف بهم، إلى أي مكان، فقد باتوا كالصحيح لذاته، القائم بنفسه، لا على غيره.
أحسن الله عزاء الجميع في محمد صلاح الدين، فرغم أني لا أعرفه شخصياً، إلا أني أعرف تماماً أن من يرعى بيتاً تخرج منه سارة، لا يمكن إلا أن يكون شخصاً رائعاً وعظيماً.

تركي الدخيل        2011-09-11 3:23 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 29 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • هكذا هي الأسر الراقية أ / تركي في تربية ابنائها وبناتها فلا تستغرب أخلاق سارة وأسلوب تعاملها ورحم الله اباها وجميع أموات المسلمين ، بالمناسبة اليوم تابعنا لقائك مع منال الشريف وكان الموضوع و الحوار والفكرة أكثر من رائعة أعجبتنا كثيراً .. تحية ومساء الورد للجميع . رانيا
  • اختي زهرة الحجاز وجارة الوادي الحجاب(الكيس الاسود ) ليس كما صوره لكم ولنا رجال الدين الاسلاف او الخلف من الذين يتبعون ما كان عليه ابائهم وكان عقولهم قد تحجرة فعلا ,الحجاب هو العفه والاحتشام وطهارة النفس التي لا يستر خبثها وعيوبها طبقات من الاقمشه بكل الوان الطيف.ثم من قال لك لا تتحجبي !!انا انتقد من يصر على ان يجعل كل صغيره وكبيره مقدسه لا تمس حتى لا تتم مناقشتها لكي نبقى عبيدا لفكر الاسلاف الجامد. الحوارالحر
  • رحم الله من ترحمت عليه تركي أخينا العزيز أنت إنسان رائع إذا تحدثت بفنك لكن نصيحة امور الدين ياليت تترك الكلام فيها سواء ما أتفق عليه أو أختلف عليه حتى يسمع منك تحدث عن همموم الناس ومشكلاتهم. إنسان حر
  • اقوال الشريعة والسنة لاتؤخذ من مذهب واحد بل من المذاهب الاربعة كلها وان كان البعض يتبع ذاك المذهب فلا يعني تجاهل الباقين ورفضهم ووجود اكثر من مليار مسلم يتبعون المذاهب الاربعة لايسمح لي احد كائنا من كان تهميش الاخرين مسمار
  • كشف البعض لوجوههن ليس حكما بالجواز مهما كانت مكانتهن أو مكانة أهلهن العلمية أو الأدبية أو غير ذلك لأن أحكام الشريعة تؤخذ من الكتاب والسنة لا من أقوال أو تصرفات البشر مهما بلغوا . أحمد عسيري
  • زهرة الحجاز , ترى تعليق واحد يكفي , و لا تناقرين خلق الله متابع 55
  • لم يمنع لبس الحجاب او خلعة ان تتفوق الفتاة السعودية في اي مجال كان وتبدع فيه وتتفوق علي نظيرها الرجل والحجاب هو امر شخصي واختيارها طالما ان الحجاب نفسه فيه اختلاف كبير هل هو تغطية الوجه بالكامل ام فقط الحجاب الاسلامي المعروف بتغطية الشعر مسمار
  • الكاتب والأديب / محمد الدندراوي فنسأل الله له الرحمة والمغفرة ولأهله الصبر والأجر . أحمد عسيري
  • كلام جميل جداً متابع1
  • ليتك استضفته في برنامجك . عبدالله
  • مقال جميل عن القيم الذاتية والاخلاق الانسانية التي يبنيها البعض في ابنائهم ثم يثقون بهم في مواجهة المجتمع. بعكس اولئك اللذين يتركون الحبل على الغارب ثم يشددون في المراقبة من حول ابنائهم او ابناء مجتمعهم ثم يتشدقون ان مجتمعنا لم ينضج لرفع الوصاية عنه. سعد
  • بكل عزة وفخر أقول إن المرأة السعودية امرأة مميزة وهي الأفضل بدون شك فهي المؤمنة التقية الطاهرة العفيفة المتعلمة المثقفة إن أنصفنا ولم نتحاكم إلى الإعلام فإنها الأجمل, قد جمعت بين جمال المظهر وجمال الوجدان بما حملت من قيم وأخلاق وإيمان, وإني أجزم أنه ما من امرأة في كل الدنيا إلا وتنظر للمرأة السعودية نظرة إكبار وإن تظاهرت بغير ذلك وكل النساء يتمنين حياة كحياة المرأة السعودية, فإلى الأمام أيتها المرأة السعودية ولا تلتفتي لأصوات حاسديك المرأة السعودية أفضل امرأة على وجه الأرض
  • هل تقصد أن دافع الحجاب هو الخجل , هل تقصد اننا إذ نمنع بناتنا واخواتنا ونأمرهم بالحجاب هو دافع الحجاب , إذا ظننت ذلك تكون غلطان إن الدافع الحقيقي هو الغيرة عليهن عيسى
  • أخي عجوز الخير موجود ولله الحمد هذه البلاد الطيبة خيرها أكثر من الشر وأكبر دليل أنها تنفي الشر خارجها فارس الكلمة إلى عجوز
  • ماذا تقصد يا تركي بــ " لم يخجل محمد صلاح الدين الدندراوي من وجه ابنته سارة " . عيسى
  • الأخ فارس، وهل يوجد من هذه الثلاث التي ذكرت شيء في هذه الأيام؟ المال قليلن والعلم أختلطت أموره علينا والولد الصالح خربه المجتمع وقنوات التلفزيون الفضائي؟ عجوز
  • رحم الله والداك ياخلود ....فعلا أخي الحوار الحجاب لم يمنعنا من التفوق والإنجاز ...رأيك في مشروعيته و عدمها ليس مبررا لتصفه بالخرق ... زهرة الحجاز‏*‏
  • إسمح لي يا كاتبنا المحترم الأستاذ تركي هذا المكتوب غير الرثاء الي تعلمناه في المدرسة .الحوار الحر .أعيش بدون أب أو أم أو أخوة و لا أرى عزتي الا في حجابي ولست متخلفه و لا متحجرة .شكرا لك . جاااارة الواااادي
  • أخي لا أحد يملك أن يلزم أحد برأيه نحن نقول ما نراه حقا ولا نزكي أنفسنا ونسأل الله لنا ولإخواننا عملا صالحا يرضيه عنا وولدا صالحا يدعوا لنا فالدنيا فانية وغدا يجتمع الخصوم عند ربهم وخالقهم وسنرى مكتوبا أمامنا كل عمل عملناه أو كلمة قلناها أو فكرة سطرناها, فالنحرص أن نملأ صفحاتنا بما يرضي الله ويزيد حسناتنا, ولنا عبرة بمن كانوا يكتبون قبلنا ووصلوا لمقامات عالية هاهم تركوا الدنيا ولم يبقى لهم إلا عملهم فارس الكلمة إلى الحوار الحر
  • أستاذ الحوار الحر/ لماذا لا تعتبر الحجاب -الخرقه- كما أسميته على الأقل من باب الحرية الشخصية ؟ ولا تقل أننا مجبرات على إرتداءه ‏...تهاجم الحجاب بطريقة السخرية والإنتقاص و نحن نلبسه مخيرات ...و نعتبره أيضا من الدين و ليس من الأعراف او العادات .. زهرة الحجاز‏*‏
  • فارس الكلمه واضح انك من دعاة البيت افضل للمراه او بالاصح من البيت الى القبر كما ينادي به العقل المتحجر .يافارس الايمان الديني ايا كان هو علاقه بين العبد والمعبود ولا يجب ان ينوب ايا كان عن المعبود في وضع الشروط والمقاسات التي يراها هو على باقي العباد. الحوارالحر
  • الأخ عجوز رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم فنحن لن نخلد في الدنيا ولذلك فالمؤمن الواعي هو من يستعد لما بعد الموت حتى لا ينقطع عمله بصدقة جارية يوقفها لله, أو علم نافع وفكر طيب, أو تربية ولد صالح على ليكون عمل هذا الإبن أو البنت يصل أجره للأب لأنه هو سبب وجوده أو ليستجاب لدعاءه بسبب صلاحه. فارس الكلمة إلى عجوز
  • يافارس ألا يكفي الخلط في المفاهيم؟ وأي إنجازات وأي تاريخ تتكلم عنه؟ عجوز
  • الأخ الحوار الحر الحمد لله أن دعاة التمرد على قيم المجتمع والحجاب والعفاف ليس لهم مآثر يستطيع أحد أن يتحدث عنها ولا إنجازات يسجلها التاريخ لهم وهذه سنة الله في كل من انتقص قيم الإسلام العظيم التي هي أعظم وضوحا من الشمس, والعفاف والحجاب تاج يعرفنه التقيات الصالحات وهن ولله الحمد كل بنات السعودية بلد العفاف فارس الكلمة إلى الحوار الحر
  • صباح الخير يا استاذ تركي ..كانت مقالاتك سابقا أقوى من الآن ..لا أرى هذا المقال رثائي بقدر ما هو مدح للإعلامية سارة ....رحم الله أموات المسلمين زهرة الحجاز‏*‏

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال