الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

"جينز" الوزيرة!

ما من شك في أن الألبسة لها مواضعها، وأوروبا هي منبع "الإتيكيت" والدقة في اختيار اللبس تبعاً للمناسبات

ما من شك في أن الألبسة لها مواضعها، وأوروبا هي منبع "الإتيكيت" والدقة في اختيار اللبس تبعاً للمناسبات وأجوائها. جدل يدور في فرنسا حول ارتداء وزيرة الإسكان: سيسيل ديفلو للجينز في اجتماع مجلس الوزراء الأول لحكومة اليسار الجديدة، بينما ارتدى الكل الحلل الرسمية، ربما أرادت – وهي رئيسة حزب الخضر - أن تعبر عن البساطة التي يحاول اليسار أن يرسمها في ذهن الفرنسيين بعد البهرجة التي كان يتمتع بها ساركوزي.
من التعليقات الطريفة تعليق: روزلين باشلو التي تتولى حقيبة الصحة، إذ كتبت تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، بحسب "العربية.نت"، قائلةً: "بصراحة إذا كان السروال الجينز الذي ارتدته ديفلو صُنع في فرنسا فقد أحسنت صنعاً بارتدائه في اجتماع مجلس الوزراء"! فالمسألة قومية، خضع الجينز للنقاش القومي بين الفرنسيين. أشعلت بهذه الحركة خيال الفرنسيين حول اللبس ونظمه والتقاليد التي تدرب الناس عليها، ولا تختفي "غيرة النسوان" ربما حين علقت نادين مورانو - وهي وزيرة سابقة - قائلةً: "أنا أتحدث بصورة شخصية، فعندما تكون ممثلاً للشعب الفرنسي يجب عليك أن تفرق بين ملابس اجتماع مجلس الوزراء وملابس عطلة نهاية الأسبوع".
وإذا رجعنا إلى "التاريخ السياسي للبنطلون الحريمي" من تأليف الفرنسية: "كريستين بارد" نجدها تشير: "أن أول امرأة فرنسية تمكنت من أن تنتزع من المجتمع الرسمي الفرنسي الموافقة على منح المرأة حق ارتداء البنطلون في المصالح الحكومية كانت ميشيل أليو ماري وزيرة العدل الفرنسية السابقة".
الغريب أن الكتاب يكشف أيضاً عن أنه وفي 1976 احتد رئيس الوزراء على وزيرة التعليم العالي آنذاك وذلك لإصرارها على ارتداء البنطلون خلال جلسات مجلس الوزراء. تقول المؤلفة: "إن شيراك لم يجد حرجا في تأنيب وزيرته أمام بقية الوزراء قائلا لها: عندما تحضرين جلسات مجلس الوزراء وأنت ترتدين البنطلون فإنك لا تكتفي فقط بتشويه صورة الحكومة ولكنك تشوهين أيضا وجه فرنسا"!
قال أبو عبدالله غفر الله له: يبقى "الجينز اليساري" مجرد شكل، وليت أن الأعضاء في الحكومة انشغلوا بالاقتصاد الفرنسي الذي يتنفس بصعوبة، وتزداد مشاكله وأزماته، فالدراجة اليسارية أو الجينز اليساري، ليسا كافيين لإصلاح الاقتصاد الفرنسي، عودة اليسار إلى الواجهة في فرنسا تجعلهم أمام تحدياتٍ كبيرة كما قال ساركوزي، وسيبدؤون من واقع صعب ولا يمكن اختزاله بأشكالٍ وأرديةٍ تلبس. فلننظر ماذا يفعل اليسار للعالم حتى نرى أن الإعلام لا يشغله إلا درجة الرئيس وجينز الوزيرة.
 

تركي الدخيل        2012-05-21 1:37 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 43 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • مقال رائع! merzook
  • اخي عبدالله العتيبي انmerzook وامثاله لا يعتد بهم فهم عار على هذا الوطن بذمتكم مثل هذه الاشكال المنحلة لو وقعت انا في موقف صعب هل اثق به واستعين فيه ليقضي حاجتي الطارئة لا اعتقد فهو ذئب على شكل انسان والدليل كلامه فراعي الخير دائماً يحب اهل الخير وراعي الشر يكره اهل الخير حنان الشهري
  • الربع هنا ما يدركون شيء أسمه الزي وماتمثله الموضه من تحدي، بمعنى أن الزي يمثل السائد المقبول في المجال الأجتماعي، (أعراف، معايير مستقره في سلوكيات الناس). الموضه، (كلبس الجينز) تمثل أعرافا مستحدثه تزاحم الأعراف القديمه والتي سوف تجد من يناهضها منmn الفوا القديم. هو التغير الأجتماعي. حركة الشباب في أمريكا أبان حرب فيتنام بدأت بتحدي معايير اللباس (جينز بدلا من بدله). وقد فاز الشباب...الجينز (البساطه) لها مكان في المجتمع. أوربا، خصوصا فرنسا كانت تئن تحت رياح التغيير القادمه من أمريكا. مقال merzook
  • ياقهر مسمار شوف عدد التعليقات هنا وهناك وموت بالحسرة ومادمت انت من يرفع عدد تعليقات الشيحي كما تدعي لماذا لا ترفع عدد تعليقات شيخكم تركي؟! الان ابصم بالعشر انك كذاب ياجنوب فرنسا! بدر الجنوب
  • يا أستاذ تركي الفكرة من هذا المقال واضحة من غير أن تقحم فيه بالبنطلون . أتمنى ألا يكون مقالك القادم عن شروال غوار الطوشة عبدالرحمن
  • أستاذ تركي أنت فقط مقدم برامج جيد فنصيحة من محب للخير لك ولكل مواطن ركز على الشي الذي تحسنه واترك غيره فهذا خير لك وللقراء فارس الكلمة : (( لا لثقافة التمرد و الإحباط و الإلحاد ))
  • هي وينها ميساء العنزي ؟؟؟؟ وينها ؟
  • هي وينها ميساء العنزي ؟؟؟؟ وينها ؟
  • الاخ تركي مبدع اينما وجد ولا يعني اننا نختلف معه في بعض توجهاته اننا نكن له البغض والحقد بالعكس انا معجب بالاستاذ تركي واتابع برنامجه اضائات حتى ولو كنت اختلف معه . عموماً هناك توجه عند الشعراء في المعنى فيقولون المعنى العميق أي أن المعنى الذي يناقش فيه له فائدة كبيرة في التغيير والتطوير والتحديث أما بالنسبة لهذا المقال فلا يصنف من المعاني العميقة واعتبره من وقت فراغ الاستاذ تركي. ابوعقل
  • رائع استاذ تركي .. اعجابي وتقديري لما تكتب انت والدكتور علي والاستاذه حليمه والاستاذ طارق وايضا كتاب الصفحات الفنيه والرياضيه .. الله يرحم جدتي .. سمبوسه
  • إرفع الكلام فوق شوي ياتركي , وترى الفرق الي بينا وبينكم ومزعلنا من بعض جدا جدا جدا ياأبا عبدالله هو الي أنا كتبته أول التعليق وهو مانؤمن به كأغلبية في المجتمع ومن الجنسين والي أنت كتبته وتتكلم عنه اليوم وكل يوم عن قناعة وايمان طبعا وأنتم قلة في مجتمعنا ولله الحمد والمنة ؟ الحربي نبض المجتمع
  • اعتقد ان مادح المقال يضحك على نفسه اولا ..قبل ان يضحك على غيره..ياخي الناس تقرأ وتعرف الصح من الخطا وين رايح انت ...من العيب ان يصر الانسان على الخطا وهو يعرف انه خطا ....ولكن في نفس الوقت يريد الله ان يكشف رداءة عقله وفهمه للقراء ليقفو على حقيقة امره .... عبد الله العتيبي
  • بعد هذا سلاماً يا تركي سلاما عبد الله المنصور
  • مسمار لقد فهمت الكتاب الفارغ بالأمس إلى مسمار
  • استاذ تركي مقالاتك رائعة لا يفهمها ناقصي العقول منتقديك هنا هم مادحي مقالات الشيحي مع انها لا ترتقي الي مقالات صحف حائط في مدرسة ابتدائي لا عليك منهم هم يعتقدون انهم كسبوا كاتب في صفهم مع انه لم يكن اكثر من ناقل كلام قال وقلي وهنا وهناك.بالنسبة لموضوع اليوم هل تجد هناك تشابه بين لبس الجينز واللباس الرسمي وبين لبس العباءة ان كانت علي الراس او الكتف مسمار
  • للأسف موضوعك اليوم تافه "جينز" الوزيرة! نريدك تكتب ما يهم المواطن ومواضيع تعالج هموم المواطن بكل أنصاف ونزاهه ابو تركي
  • احنرم اي راي والرد على الري براي ، لكن بعض الاراء تكون نتيجة الترف الفكري!! وان كان ديكارت قال:[انا افكر اذا انا انا موجود]فان من بين سطور بعض المقالات يقول صاحبها[انا اكتب انا موجود]انا كقارئ هل هذا هو همي ومايغغنيني؟نريد مقالا عن الترف الفكري واحد
  • لم توفق ياتركي عبد الله العتيبي
  • الأخ فهد المالكي وماذا ينتظر من ثقافة لا تدور الا حول المرأة وبالتحديد حول جينزها فهذا همهم وغاية تفكيرهم إلى فهد المالكي
  • كنت أعتقد غالباً أنك صاحب فكر ولكن بعد جينز الوزيره لا أدري ما أقول خاصة في ظل الظروف الراهنة abozyad
  • تصرفها فيه ثقة وبساطة واهتمام بما هو اهم . بعكس من يتستر خلف البهرجة يداري ويعوض عن جهله ويوحي للاخر بالعظمة والوقار الاخرق ياسين
  • التعليق خالف قواعد النشر للمعلقين فرقة حسب الله
  • التعليق خالف قواعد النشر بدر الجنوب
  • مقال تافه بكل ماتعني الكلمه adel
  • ختاما اتفق مع الاخوان المقال خارج التغطيه واضحكني الكتاب الذي قرأته التاريخ السياسي للبنطلون الحريمي!! بالله عليك قاري كتاب من هذه النوعيه بصراحه بكون صريح ضحكت حتى سقطت دموعي من اسم الكتاب ههههههه ماني مطوع واحب الصالحين

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال