الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

أكبر المجرمين

من يتأمل واقعنا سيجد الكثير من الآراء السلبية التي نقترفها تجاه من حولنا غير عابئين بالآثار النفسية المترتبة على كلماتنا، وغير مدركين أن رأينا قد يحتمل الخطأ كما الصواب

احتج صديقي قبل نحو 13 عاما على حمل أمه الأربعينية. قام بتعبئة المنزل ضد والدته. أقنع والده وأشقاءه بأن حمل أمه في هذه السن سيكون مثارا للسخرية ووقودا للتندر من قبل القريبين والبعيدين. تقاسم معهم قصاصات أخبارٍ تتناول التحديات الصحية، التي يواجهها مواليد الكبيرات في السن، مما قد يعرضهم للإعاقة.
شعرت الأم أنها معزولة بعد احتجاجات أبنائها، ولاحقا زوجها. والأسوأ من شعورها بالوحدة هو إحساسها بأنها ستنجب طفلا مريضا.
كانت أشهر حملها بطفلها الأخير الأصعب على الإطلاق، فبالإضافة إلى آلام الحمل الطبيعية تعرضت لآلام نفسية فائقة كادت تودي بحياة جنينها.
مرت عليها أشهر الحمل كأنها دهر، أنفقتها في السفر من عيادة لأخرى. لم يبق استشاري نساء وولادة في مدينتها إلا وزارته للاطمئنان على صحة جنينها. أجمع الأطباء أن صحة الجنين حسب أجهزة مراقبة الجنين مطمئنة، لكنهم لا يستطيعون الجزم بشيء حتى يولد. رغم ذلك ظلت الأم قلقة وظل ابنها يطاردها بنظرات الاحتجاج والاستياء والغضب.
لم تتنفس الأم الصعداء حتى أنجبت طفلها مشعل، الذي أشعل البيت ببكائه بعد الصمت المطبق الذي لف المنزل نحو 40 أسبوعا.
اليوم الطفل لم يعد طفلا. صار فتى يبلغ 13 عاما. وصديقي لم يعد مراهقا في سنته الجامعية الأولى وإنما صار موظفا مسؤولا وأبا. والأهم من ذلك صار صديقا لشقيقه مشعل، الذي يرافقه إلى المسجد، وإلى الملعب لحضور مباريات فريقهما المفضل.
كبر الأبناء وتزوجوا وغادروا المنزل وبقي مشعل هو الذي يملأ حياة والديه بابتسامته وهمومه الصغيرة.
كان يظن صديقي أن أمه جنت على نفسها عندما قررت أن تحمل وهي في سن متقدمة، متسائلا: كيف سترعى طفلها وتهتم وتقوم به وهي كبيرة؟ لكن الواقع اليوم يقول إن مشعل هو الذي يرعاها بابتسامته، التي تملأ روحها بالحياة ووجهها بالسعادة.
صار صديقي اليوم يتساءل بينه وبين نفسه: ماذا لو لم يكن مشعل هنا؟ من سيحمي أمي من الوحشة وأبي من الكآبة؟ من سيبدد وحدتهما القاتلة؟ من سيشغلهما بمباريات برشلونة وريال مدريد؟ ومن سيشاركهما أحدث حلقات برامج اليوتيوب الساخرة؟
لا يتخيل صديقي حياة والديه بدون مشعل، الذي حارب وجوده مبكرا. أنا شخصيا لا أتخيل.
مشكلة الكثير في مجتمعاتنا العربية تتمثل في إبداء الملاحظات في الوقت الضائع كما حدث مع صديقي. هذه الملاحظات لا تثير نقعا ولا صليلا، بل ربما تعقد الأمور وتزدها سوءا. فالأم لن تسقط جنينها إثر هذه الاحتجاحات وتغضب الرحمن، لكن قطعا ستسقط فرحتها وستسكنها الأحزان. مهما بلغنا من وعي وحكمة فلا يمكن أن نعرف ظروف الآخرين. لا نعلم دوافع هذا الحمل ومبرراته، وماذا بذلت في سبيله، وماذا سيمنحها؟ إننا نحكم من زاوية ضيقة لا تتيح لنا الرؤية الكاملة. وما أكثر ما نحكم ونقرر من زوايا ضيقة.
من يتأمل واقعنا سيجد الكثير من الآراء السلبية التي نقترفها تجاه من حولنا غير عابئين بالآثار النفسية المترتبة على كلماتنا، وغير مدركين أن رأينا قد يحتمل الخطأ كما الصواب. فلا أحد يمتلك الحقيقة المطلقة على هذه البسيطة.
يقول الباحث ريتشارد فوكس إن 38% من المشاكل التي تؤدي إلى الاكتئاب الحاد تعود إلى كلمات سلبية تلقاها الأفراد.
ولو أجرى الباحث هذا المسح في مجتمعاتنا لربما تضاعف هذا الرقم إثر إهمالنا لأثر كلماتنا ومدى تأثيرها على مشاعر الآخرين.
أزعجني -قبل سنوات- أحدهم عندما زار المنزل الجديد لأحد أقاربي. سجل ملاحظات على المنزل كأنه يعلق على مباراة. لم يبق ولم يذر. أبدى عدة ملاحظات على المطبخ والبوابة ودورات المياه وشعرت شخصيا بضيق صاحب المنزل الجديد. أحسست برغبة داخلية تستفحل في أعماقه تتجسد في هدم المطبخ وإعادة بنائه. رغبته في انتزاع بوابته ودورات المياه. الضيف رمى كلماته وذهب، لكن كلماته لم تذهب ظلت تطوف أرجاء رأس قريبي. أفسدت يومه وسعادته.
أتساءل: لماذا أصبح الكثير منا يتخصص في إطفاء الأفراح؟
إن أكثر ما أخشاه في هذه الحياة أولئك الذين لا يبتسمون. من يبخل على الآخرين بابتسامة سيبخل بكل شيء.. كل شيء. فما بالك بمن يطفئ ابتسامة الآخرين ويجردهم من أفراحهم. إنه أكبر المجرمين.

عبدالله المغلوث        2012-07-14 1:42 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 19 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • عدت من السفر متأخراً فأبت نفسي إلا ان امر على هذه الصفحه المحفزه البانيه لأسلم على الأحبه هنا سعدت رغم قلة الموجودين بهذا الصفاء وهذه الروح الحلوه فلكم مني كل الود تحيه للكاتب الكريم ولدلوش وعبدالله العتيبي وحمد الربيعه ولأختنا الرائعة دائماً زهرة الحجاز ولكل الموجودين هنا رزقنا الله وإياكم الصفاء بكل اشكاله ما أجمل ان تكون النفس صافيه لتعكس الحب والجمال صحيح كن جميلاً ترى الوجود جميلا٠٠ تصبحون بألف خير   قرنا الاستشعار
  • ثقافتنا النفسيه أعطيها نسبة واحد من عشره وربما أقل من ذلك بكثييييير ,,,,,, صاحب -المشوره السلبيه - يعاني والمتأثر بها يعاني ( كليهما يعانيان ) اغسل فؤادك بالحب استلهم نبضات المحبين قفشاتهم وانطلق بصحبتها مع ألف سلامه.كل عام انتم بخير. ياعوازل فلفلو
  • لو سعدت برأي انسان قريب من نفسك وكأنه معك يتقبلك كما أنت وتتقبله كماهو بلا زيف قد تعرفه وقد لاتعرفه , هذا لوحده يمدك بطاقة عجيبه تجب كل المنغصات .. في -المدلهمات - دع قلبك يستحضر أحبته ضحكاتهم ورؤاهم فهم الدواء لكل داء. ياعوازل فلفلو
  • مستحيل تكون حياة الانسان خالية من التدخلات والاراء السلبيه ممن حوله اولهم الأبوين ... فلابد من المرونه النفسيه. ياعوازل فلفلو
  • درب نفسك على مواجهة السلبيات الموجهه لك من الاخرين وسماعها وانت مسترخي . ياعوازل فلفلو
  • اطلق عنان التخيل وافترض ان كل من حولك يعطيك اراء سلبيه ثم أسس لنفسك قناعة ايجابية صلبه تنبع من ذاتك وماذا يوحي لك به حدسك ’ تعلم كيف تبلورهذه الاراء وتفرمتها أولا بأول كي لاتتراكم السلبيات على فؤادك الحنون واعلم انه ليس هناك شي مكتمل. ياعوازل فلفلو
  • يسعد مساكم أستاذ عبدالله والحضور , بحسب خبرتي - الفنيه - التي اكتسبتها بفضل الله ثم بفضل ( العواذل ) وهم بالتأكيد كثر ولن ينتهو ولن يخلصو بشد اللام و تركب برضه بدون شد اللام , فأصبحت أتعامل مع الاراء المحبطه لي باحترافية عالية يحسدني عليها الكثير ممن عرفوني , ألا وهي ( الفداغة التامه ) وانبسط منهم لما يقولون لي ياافدغ .. فلازم نتعلم الاحتراف علشان تكون لدينا مناعه ياعوازل فلفلو
  • تجربتي مع الحمل في الاربعين تعرضت لصور اشعه بسبب التهاب الرئة وتناولت كثير من المضادات الحيوية لمدة شهر ومضادات للحساسية ومن الله تعالى علي بتوأمين اولاد من اجمل اولاد العائلة بشهادة من كانوا يسخرون من حملي وهما الآن ضو البيت والحمد لله كثيرا. ام البراء
  • بعضهم مجرد وجوده يعني لك الكثير...هناك أناس تنتظر قدومهم بلهفه ...لأنك تختزن لهم ذكريات جعلتك في يوم ما -ذو أمل- ... يبقون في القلب و في الذاكرة...تبحث عن حروفهم لتسعدك -حتى وإن دعاك ذلك لتصفح الماضي-...دمتم كما أحب ... زهــرة الحجـــاز *
  • مراحب يازهرة الحجاز* , فعلا إن من البيان لسحر فتأثير بعض الكلمات لها تأثير السحر على الناس فإما أن تبنيهم أو أن تهدمهم , جعلني الله وإياكي من البانين وليس من الهادمين وكفانا الله شرهم. أبوتميم حمد الربيعة
  • السلام عليكم, أحيانا نحن نفتح على أنفسنا باب الملاحظة بأن نسأل الآخرين عن أشياء بعد الأنتهاء منها كبناء منزل او شراء سيارة أو ساعة فنحن تعودنا على تقديم الملاحظات السيئة, عودت نفسي أن أمتدح في مثل هذه الحالات لأن الملاحظات السلبية لن تفيد , اما من يقدم ملاحظاته بدون طلب فإما أن أتجاهل ما يقول أو أن أقول له أن ملاحظاته تناسب وضعه هو وليس وضعي أنا . أبوتميم حمد الربيعة,,,المفقود الموجود
  • لـنـفـتـح صـفـحـات بـيـضـاء في سجـل الـعـلاقـات مع الآخـريـن ، ونـبـتـسـم لكل من أخـطـأنـا في حـقـهـم أو أسـاؤوا إلـيـنـا ، فـالابـتـسـامـة من أسهـل الـطـرق لـكـسب الـقـلـوب وحـيـن تـرافـقـهـا كـلـمـات مـفـعـمـة بالأمـل فـهـي بـلا شك تـرفـع الـروح الـمـعـنـويـة لأي شخـص ويـشعـر بشعـور جـيـد تـجـاه نفسه وتـجـاه الآخـريـن ـ ابـتـسـم :).° دلــوشــ :).°
  • الحقيقة يادكتور انا اعتبر صديقك جاهل في تلك اللحظة ومشكلتنا ان البعض حتى ولو كان يحمل شهادات عليا ان بعض من لم يحمل شهادة افضل منه الف مره لان العلم والفهم في عقل الانسان وليس في معلومات حفظها وأخذ عليها شهادات .... ولكن يادكتور بودي تناقش في الموضوع القادم. الرجل اذا كبر أبنائه وخرج آخرهم للعمل وطلب المعيشة ..وجلس الوالد لوحده لماذا لا يتزوج الثانيه لينجب صغارا يسعدوه اخر عمره ويخدمونه. اذا لم يستطيع إحضار حتى غراض البيت اليوميه. لماذا يهدر الرجل وقتا من عمره يعتبر ضائعا معذرة يا زهرة الحجا عبد الله العتيبي
  • الجهل فقط لا أعلم كيف سمح الوالد او الواده للأبنهما في التدخل فى مثل هذه الامور الشخصيه..... حملت والدته وهي فى 40 من عمرها قمة النضوج لدى الزوجه.... وهو يكبرها ويقول في سن كبيره الم يسمع ان الزوجه التي وضعت توامين جمبلين وهي في 57 من عمرها من اين يأتون شباب هذه الايم بتلك الخزعبلات والاهم انهم وضوع والدتهم في حالة نفسي سيئه طوال فترة الحمل ...... بدل ان يدخلو عليها السرور اعيوها اين دور والدهم الم يزجر ابنائه و يعلمهم ان كل شي بأمر الله فعلا جهل مطبق انظر من اسعد هذه السيده غير مشعل ahmad al ahmad
  • صباحك و الجميع إبتسامة و رضى من الرحمن. أحسنت القول يا سيّدي. مراقب محايد
  • أستاذ عبدالله / تتحفنا كل أسبوع بمقال جميل كأنك تزيل عوالق نأبى أن نخرجها من أنفسنا لتراكمات منعتنا من ذلك بارك الله فيك ونفع بك ووفقك لكل خير تخصص إطفاء الأفراح
  • صبـــــاح الخير والآمآل....فعلا" إن من البيان لسحرا...بعض الحروف البسيطه تجعلني سعيده اسبوعا كاملا" وابتسم ان مرت بذاكرتي....وبعض الكلمات قد تهوي بنا في اليأس والإحباط سبعين خريفا"‏....بوركت يادكتور وسلمت يداك....صباح الخير ياوجه الخير ولبقية زوار المغلوث طابت اوقاتكم... زهـرة الحجاز*‏....( يبه طيـــــر الفرح لاتكسر غصونه )‏
  • اسعدني مقالك وهومهم لمن تجاوز الاربعين عاما وياليت الابناء يقرؤون ماكتبت ليريحوا اباءهم من التدخلات والتعليقات التي تشعرهم بعدم الارتياح خليل
  • مبدع دائماً ومقالاتك دروس ممتعه الف شكر  دلال

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال