الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

وعلى هذا: أتحدى ناشط الحقوق

هل يستطيع فرد واحد من الإخوة الكرام من ناشطي الحقوق أن يذهب غداً إلى شرورة لمقابلة أهالي ضحايا الإرهاب وأن يتلمس هذا العذاب النفسي لأهاليهم ولأطفالهم حين ذهب الأبرياء بلا ذنب؟ النشاط في الحق أن تحافظ على حقوق البريء لا أن تهب للدفاع عن المجرم.
حادثة شرورة الحدودية تبرهن لناشطي الحقوق، ذلك الخيط الواصل من الحقيقة التي تهدم (دعية) كل تشدق للاسم الرنان لناشط الحقوق: كل هؤلاء خرجوا من السجن بعد حكاية (المناصحة) التي تحولت بهم إلى مجرد (تحويلة) ذهب ضحاياها الأبرياء وغاص في وحلها أهاليهم وهم اليوم في سرادق العزاء. نحن لا نتعظ من الدرس. حادث شرورة الأخير لا يشبه في التفاصيل سوى حادث مركز الحمراء قبل عامين في شمال منطقة جازان.
هم المتظاهرون بالتوبة ذاتهم والخارجون من السجون ذاتها الذين يذهبون لقتل أول مركز أمن أو آخره على الطريق ذاتها. وستبدو من الصعوبة محاكمة عدة أفكار أدت لهذا الخلل المكرر في نسخ متطابقة.
هل نذهب بالجدل إلى الأوراق غير المكتملة في ملفات هؤلاء ما بين الادعاء العام وطاولة القضاء حتى حصل الكثير من مثل هذه النماذج في هذه الحوادث على براءة برهنوا في حالات مختلفة أنهم لا يستحقونها؟ هل يشعر الناشط الحقوقي، الآن، أن مفردة – الحقوق– اللاحقة صفة ولقباً قد خذلته في مشاهد متطابقة كي يكون على مستوى ما يدعيه من الحقوق؟ هل يشعر الناشط الحقوقي بالخجل بعد هذه الحوادث لأن نشاطه الحقوقي كان لمصلحة المجرم على حساب البريء؟ نعم أنا مع الحق الكامل للإنسان بما فيها حقوق المجرم. حقه المكفول في المحاكمة وفي العدالة وفي احترام إنسانيته ولكن: أنا ضد أن يكون هذا الحق ضغطاً إعلامياً من أفواه ناشطي الحقوق، ليسقط الضحايا الأبرياء، بعد أول تجربة ونحن لم نتعظ بكثير من التجارب. سؤال الختام لدي هو سؤال البداية: هل يستطيع ناشطو الحقوق أن يذهبوا غداً لخيمة العزاء وهل يستطيع ناشط حقوقي أن يذهب للمشفى المجاور لزيارة المصابين؟ هل يعرف هؤلاء بعد كل هذه الأحداث ماذا تعني مفردة الحقوق؟

علي سعد الموسى        2012-11-07 12:49 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 90 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • برنامج المناصحه لا غبار عليه فهو برنامج ناجح وهناك الكثير ممن استفادوا منه وعادوا الى جادة الصواب المشكله تكمن في اصحاب الفكر انفسهم يمثلوون انهم اهتدوا وعادوا عن افكارهم الهدامه وهم في الحقيقه باقون على ماهم عليه من الغي الضلال. نور الهدى
  • يقول الكاتب،، "حكايه المناصحه". هذا برنامج شهدت لفائدته اجهزه امنيه عريقه. أكبر من "حكايه"؛ أنه علاج غير دموي. merzook
  • لا أرى في تعليقات من كان الوفى طبعه أي وفاءٍ لوطنه ولا لدينه بل للمتشددين!!!! سيراً على الأقلام
  • سيرآ ع الأقدآم ، ثقافه التبآكي والتشكيك في الأخرين لن يجيد نفعآ ، إن كان عندك فكره اطرحها للمناقشه ، هنا مكان للجميع والذي ضايقك ليست الردود ، وانما يوجد شي خفى سبب لك أزمه لاسيما بأنك لاتناقش في صميم الموضوع ، هذا ليس مجلس عسكري لكي تتكلم هكذا بدون مناقشه في الموضوع ، نعم وضعنا نقاط مهمه وطالبنا بحفظ حقوق رجال الامن والكثير ، فأنت لاتريد التوقف عند نقاط معينه وتناقشها ، بل وقفت عند شكليات سطحيه مثل اللحيه ، وتقصير الثياب ونحن لم نتطرق لها البته ، او انك قرأت موضوع أخر وجئت بتعليق عليه هنا ... الوفى طبعي
  • التعليق مكرر الوفى طبعي
  • هناك أمر آخر يؤرق الجميع ، ع مر السنين وسقوط رجال الأمن ، ما أسباب كل ذلك ، الاتوجد آليه يتم العمل عليها لتقليص عدد الوفيات ، وتوفير التكنلوجيا لرجل الامن بحيث تعمل هذه التكنلوجيا على تقليص الخسائر البشريه والماديه ، ولكي يتمكن هاؤلاء الرجال من تطوير أنفسهم وهذا من شأنه أن يكون العمل بطريقه مميزه وسريعه ، قبل سنه حضرت في قاعه المؤتمرات برياض ، ورأيت معرض حرس الحدود ، وكان ما رأيته يبهج القلب من طيران ومن مشاريع مهمه من شأنها أن تؤمن الحدود بشكل جيد ، ورأيت أيضاً سيارات مصفحه والي آخره ، وللأسف ل الوفى طبعي
  • التعليق مكرر الوفى طبعي
  • أبو فيصل محآل أن بهذه ألطريقه الغريبه ، على رسلك يءرجل تتكلم عن مكآرم الأخلاق وتقول أن المجوسي المتخلق أفضل لديك من المسلم المتشدد .! أهاكذآ تضع إخوآنك المسلمين بكفه مع المجوس ، حتي لو كان المسلم متشددا ولديك مكارم الأخلاق كما تزعم لمآذا لاتدعي لهذا المتشدد بلهدايه فهذا واجب عليك. لماذا لاتناجي الله وتقول اللهم إهدهم اللهم عجل بهم بدلا من كلامك الذي قلته ، ومن قال لك أصلا أن المجوسي لديه أخلاق حتي يصل لمكارمها.! عجبآ والله لإنآس سلم من لسآنهم الكفآر والملحدين ولم يسلم منهم أخوانه في الله ( الوفى طبعي
  • حياك الله أخي سيرا على الأقلام ,, مع الوقت ستتعرف على فكري بشكل صحيح. أبوتميم حمد الربيعة
  • للأسف لا زال هناك تهاون مع التشدد والمتشددين بحجة أنهم اجتهدوا واخطأوا ، نلحظ ذلك حتى من بعض التعليقات ، حتى أن هناك دفاع صريح ولو بين سطور بعض المعلقين أمثال محب الصالحين - ولا اعلم هل يرى صلاحاً في هؤلاء لمجرد إطلاقهم لحاهم وتقصير ثيابهم - وأيضاً من سمى نفسه الوفى طبعي وابو تميم وغيرهم وهذا نتيجة الجرعة الزائدة من المواعظ التي تنزه كل ملتحي . سيراً على الأقلام
  • ابو فيصل انا كلامي تهكمي ولم يكن مدح لك وهذا دليل انك لا تفرق وتلقط طرف الخيط ومع الخيل ياشقراء مسمار2
  • عزيزي ابو فيصل انت عقل خارق ولو لم تكن موجود صعب يصير تنوير وانا معك انور مسمار2
  • يا سيّدجميل انا لست ضد برنامج المناصحة كما فهمت انت كلامي واضح فقد تم مناصحة هؤلاء بالحكمة والموعظة الحسنة . اريد ان اسألك ماهو جزاء من لم تُفد معه كل هذه الأمور اليس الوطن وطني ووطنك والأمن أمني وأمنك يا جميل. اليس جميل ان يبقى وطننا آمنا يا جميل ،،ماذا بعد القتل وسفك الدّم يا جميل؟كأنك تريد مناصحتهم بعد هذا اليس آخر العلاج الكي يا جميل . عــــــــــربي
  • أنا ضد أن يكون هذا الحق ضغطاً إعلامياً من أفواه ناشطي الحقوق......لا فظ فوك مقال جميل العسيري
  • مقال رائع بارك الله فيك فعلا هناك الكثير ممن خرج من برنامج المناصحه وعاد لنفس الفكر الضال لا حول ولا قوة الا بالله . نور الهدى
  • عزيزي مسمار2 انا عندي المجوسي المتخلق بالاخلاق الحميدة افضل من المسلم المتشدد أبوفيصل
  • صدقت ابو فيصل هم كتيبة حسب الله اللي ما خلونا ننور المتخلفين والجهلة  مسمار2
  • عزيزي الوفى طبعي ان الدين المعاملة وليس مجرد مجموعة من المظاهر واقتصار البعض على التمسك بالمظهر فقط يسلب الدين اهم ما فيه وهو جوهره الذي يدعونا الى الصدق والامانة والاخلاص والفضيلة ومكارم الاخلاق الى اخر هذه الاشياء الرائعة وانا لست ضد الدين ابدا وانما ضد التدين المزيف الذى يكتفى بمظهر الدين دون جوهره !!! أبوفيصل
  • التعليق مكرر عبدالله بن قضعان
  • لا يوجد مساجين فكر, جميعا نفكر وبصوت عاليا ومسموع ولم نسجن. يوجد سجنا تحريض وسجنا لمن هم ضدالوحده الوطنيه. لا يجب اخراجهم ولن يخرجوا باذن الله حتى يتم التاكد من سلامة افكارهم. اما من شارك في اعمال تخريبيه ولو بايصال رساله فالحق العام والخاص يجب ان ينفذ فيهم. (يجب ان لا ننسى اسر شهداء الواجب) عبدالله بن قضعان
  • اخي الوفى طبعي هناك امر شرحه يطول وقد يوغر الصدور وانا احب ان يظل باب الحوار والنقاش مفتوح لنتواصل بود وحب. تحياتى مرة اخرى لشخصك الكريم أبوفيصل
  • رأي لعلي الموسى لا يستند لأي منطق ويصعب نقده لكثرة الخلل فيه . منصور
  • كلام جميل مسمار2
  • وايضا تجب مناصحه المسلمين جميعا في كل أمورهم ، وأنا سأبدأ من هنا وأكون سباق في ذلك ، سأناصح الاخ ابو فيصل ، فعليه أن يختار الكلمات التي يكتبها دون مزايده ولا أفرآخ كالتي يقول عنها ظننا منه بإنه جاء بشي جديد ، ويتكلم عن الجزيه وكأن عقله لايزال في القرون الوسطى ، فأي جزيه يتحدث عنها ونحن في الالفيه الثانيه ..  الوفى طبعي
  • مما تندى له الجبين أن يتقاتل الناس وهم من نفس البلد وتحت رآيه وآحده فهذا والله ليس غريبا جدا، ولايكاد يصدقه أحد ، المطلع على الأوضاع الراهنه يتنبأ أن هناك فجوه كبيره جدًا وخلل ، والمطلع على من تمت مناصحتهم وقاموا بإعمال مشابهه تم القبض عليهم بوجود شخص او شخصين أجنبي ، والله أعلم ان هاؤلاء الأجانب هم من غرروا بهم مجدا ، لخدمه مصالح الحوثين والإيرانيين ، يريدون أن يخربوا في هذه البلد ولم يجدوا لهم مدخلا سوى هاؤلاء التي تمت مناصحتهم ، ويجب أيضاً مناصحه بعض القائمين علي سلك الحدود بتطوير عملهم....  الوفى طبعي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال