الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

"المرأة الحديدية" تدفع 89 ريالاً!

عام 1982 وفي عز حكم المرأة الحديدية السيدة "مارغريت تاتشر"؛ اختفى ابنها "مارك" مع مساعده الشخصي وميكانيكي في الصحراء الغربية بالجزائر، خلال اشتراكه في رالي "باريس- داكار" للسيارات، وعلى الفور هرعت وزارة الخارجية وبالتعاون مع ثلاث دول للبحث عن ابن رئيسة الوزراء البريطانية، وترتب على ذلك مبالغ مالية على الخزانة البريطانية.
بعد إنقاذ "مارك" أثار مجلس العموم هناك الأسئلة حول تحمل دافع الضرائب البريطاني تكلفة عملية الإنقاذ، لكن السيدة "تاتشر" المهيمنة على الحزب الحاكم أبت إلا أن تدفع كافة المبالغ، على الرغم من أن القانون يتيح لرئيس الوزراء التمتع ببعض المميزات، ومنها حماية أفراد عائلته خلال فترة توليه الحكم.
المثير في الأمر أن الوثائق البريطانية التي أفرج عنها مؤخراً للعموم؛ تحتوي على وثيقة وبخط يدها تقول: "يجب أن أدفع المبلغ كاملاً: أي 1191 جنيهاً إسترلينياً"، بل يتضمن الملف مراسلات بينها وبين مساعدها الشخصي لجمع كافة التكاليف، استمرت أكثر من ثمانية أشهر، منها إصرارها على دفع أصغر البنود مثل ثمن المكالمات الهاتفية والتي بلغت 15 جنيهاً و16 بنساً (لا يتجاوز 89 ريالاً سعودياً)! وأكثرها طرافة حرصها على الحصول على "وصل استلام" من وزارة الخارجية على مبالغ دفعتها بناء على خطاب من الوزارة دون فاتورة، مما جعلها تكتب بخط يدها لمساعدها: "الوصل لو سمحت"!
السيدة "تاتشر" وبعد أن حكمت بريطانيا العظمي لمدة أحد عشر عاماً متواصلة؛ تعيش حالياً في منزلٍ صغير، مع عددٍ محدود من المساعدين الشخصيين، وثلاثة من الحراس المرافقين فقط.
 

عبدالرحمن السلطان        2013-02-13 1:12 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 7 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • مقال رائع لعل قومي يعلمون أههههههههههههههه ياوطني أصبحت في المراكز المتقدمة في التصنيف العالمي للفساد الأداري أغليك ياوطني
  • والكلام لك يا جارة! عبد الله المنصور
  • لو كانت ثاتشر عربية مسلمة ، هل تعتقدون أنها ستكون حريصة حرصها وهي مسيحية العقيدة والمذهب لمحاسبة مقدراتها وتصريفها لأموال الشعب بجانب سلطتها القانونية التي تتيح لها ما لم يٌتح لمسؤل غيرها في حينه ؟ !!؛ أين من تولى مسؤلية في بلدنا المسلم من تلك المسيحية التي مثلت الأمانة الحقة على حقوق غيرها قولا وعملا !!!. راعوا الله فيما وليتم عليه اصلحكم الله . نحن مسلمون في بلد مسلم سُنت قوانينه وفق شرع الله وسنة نبيه محمد صلى الله علي وسلم . ,. al..
  • كلامك ومقالتك يعورون القلب يا استاذ عبدالرحمن. جميل جمال
  • مقال لطيف ولكن العبرة في عدم الاستفادة من المناصب في امور شخصية Fahad
  • درست في بريطانيا مرحلة الماجستير ورأيت النظام يطبق على الجميع مهام كان مرتبته في الحكومة حتى لوكان رئيس الوزارء, ورأيت منهم من كان يستخدم الدراجة الهوائية في تنقلاته اhassan
  • فكرة الكشف عن الوثائق الرسمية بعد مرور ثلاثين عام عليها مهمة جدا لفهم طبيعة الاحداث وكتابة التاريخ ابراهيم

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.