الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

"سلبي".. ثم ماذا؟

من الطبيعي أن تتضايق عندما ترى مشروعا وطنيا متعثرا، ومن المتوقع أن تتساءل بحرقة عن تأخر تنفيذ بعض المشاريع والبرامج، بل إن ذلك يقع ضمن دائرة واجبات المواطنة الحقة، وضمن مسؤوليات كل فرد تجاه مجتمعه، لكنه من غير الطبيعي أن يتمحور حديث الإنسان كله تجاه تلكم السلبيات وفقط، ويتجاوز مجمل الإيجابيات المتناثرة هنا وهناك.
الإشكالية الكبرى هي حينما تسيطر هذه الأفكار السلبية على تفكير الفرد، وتمسي النافذة التي يطلّ منها تجاه كل شيء، فالرؤية السلبية لديه مقدمة دائما، دون أن يدرك أن تفاوت الإنجاز، بل غيابه في بعض المشاريع سنة كونية، وشيء متوقع، صحيح أنه لا بد من المساءلة وعقاب المسؤولين عن ذلك، ولكن دون أن يؤثر هذا على نظرتنا نحن للحياة.
وللأسف تصل هذه النظرة السلبية ذروتها عند الحديث والتخطيط للمشاريع الجديدة، فيصبح البعض حجر عثرة أمام تخطيطها قبل التنفيذ، بحجة أنها لن تقوم ولن ينجز منها شيء، عطفا على المشاريع الأخرى المماثلة التي تعثرت أو توقفت! لذا يجب أن تكون نظرتنا تجاه المشاريع الوطنية المتعددة نظرة متوازنة، وأن نستمر في نقد ما نراه تقصيرا من مسؤوليها، دون أن نصل إلى مرحلة النظرة السلبية، وهي المرحلة التي يتمنى البعض وصولنا إليها، حينها تصبح الساحة خالية لهم، ليمارسوا هوايتهم المفضلة في التعطيل والانتفاع من المال العام، ثم تزداد نظرتنا السلبية أكثر وأكثر، لتصل تلكم الممارسة في نهاية الأمر إلى حياتنا الشخصية، وتؤثر على علاقتنا دائرة الأسرة وضمن محيط الأصدقاء وزملاء العمل.
خلاصة الحديث؛ دع عنك السلبية، ودع الأفعال الإيجابية تتحدث عن نفسها.
 

عبدالرحمن السلطان        2013-03-22 11:20 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 8 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • أشاعة الأفكار الإيجابية مهمة كبيرة تعق على عاتق كتاب الصحف أولا و الناشطين في توتير ثانيا م. أحمد فطان
  • طرح السلبيات مهم ولكن لا يجب أن يكون الأساس في طرح القضايا , لأن هناك بعض المشاريع أيجابياتها كثيرة ولكن تأخيرها هو الذي يظهر للناس فقط. شكرا أخوي عبدالرحمن على المقال المهم. عبدالعزيز العريفي
  • كل ماسبق لم يكن على مستوى الخدمات فحسب وإنما ينسحب كل ذلك حتى على مستوى العنصر البشري والتعامل وقبول الآخر أو إقصائه مجرد تعليق
  • لنأخذ على سبيل المثال جانبا من جوانب الحياة لدينا ونقارنه بنفس الجانب في دول متقدمة حتما ستتضاءل حينها النظرة الإيجابية مجرد تعليق
  • النظرة السلبية شئنا أم أبينا أضحت وسيلة من وسائل التقييم والتقويم مجرد تعليق
  • النظرة السلبية لاتعني التنكر للإيجابيات أو التقليل من جهود الآخرين مجرد تعليق
  • الايجابية تخلق جوا ايجابيا وتغير من نفسية الشخص للافضل مبارك
  • أخوي عبدالرحمن لابد من قليل من السلبية في بعض الأمور, حتى يعلم المخطىء أنه على خطأ ويقوم بتحسين عمله إلى ما نعتقد أنه هو الأفضل يوسف

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.