الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

إحصاءات سعودية مثيرة

دعونا من أحكامنا الانطباعية، ورؤيتنا الخاصة، فالأرقام كما يقال "لا تكذب"، ودعوني أشارككم نتائج دراسة علمية سعودية، درس 182 جهازاً حكومياً: ما بين وزارات، هيئات، رئاسات، إمارات مناطق، مؤسسات عامة، قام بإنجازها كل من د.صلاح المعيوف ود.محمد المهنا، من معهد الإدارة العامة بالرياض.
ولعلي هنا أستعرض فقط أهم النتائج المثيرة: 69% من الموظفين السعوديين يتغيبون دون عذر، 54% يتهربون من العمل، كما أشارت الدراسة إلى أن 47% من المسؤولين لا يتابعون "دوام" موظفيهم المباشرين، وأن 68% يخرجون خلال أوقات العمل ثم يعودون، 40% منهم يقضون ساعة واحدة خارجه، و33% يقضون ثلاث ساعات، أما البقية وهم 26% فيتجاوزون الثلاث ساعات! طبعاً هذا الهدر يومي وليس أسبوعيا! لكن الطريف في الأمر أن مجرد زواج الموظف السعودي يزيد من معدل "تزويغه" اليومي، من ساعتين وتسع عشرة دقيقة إذا كان أعزب، إلى ثلاث ساعات وخمس وثلاثين دقيقة بعد زواجه! حتى وإن لم يكن لديه أطفال!
أما على مستوى المناطق، فكشفت النتائج أن موظفي الأجهزة الحكومية في حائل هم الأكثر "تزويغاً" من العمل، بينما كان موظفو "الرياض" الأكثر تأخيراً، أما موظفو منطقة الحدود الشمالية فحققوا المركز الأول في التغيّب عن العمل!
الأدهى من ذلك كله؛ حتى لو بقي الموظف في مكان عمله، فإنه يخرج مبكراً، لأن 59% يخرجون قبل نهاية "الدوام" بساعة واحدة، و21% يخرجون خلال آخر ساعتين، و7% خلال آخر ثلاث ساعات، بينما يخرج 11% قبل ثلاث ساعات من انتهاء "الدوام"، أي قبل صلاة الظهر!
طبعاً كل ما سبق مجرد حسابٍ لدوام الموظف، وليس إنتاجيته خلال ساعات عمله المفترضة، وتلك أمورٌ لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى.
 

عبدالرحمن السلطان        2013-09-21 1:18 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • غياب الرقابة على بعض الموظفين يجعلهم يتأخرون بدون سبب. عبدالله
  • ميزة هالدراسة أستاذ عبدالرحمن أنها على 182 جهاز حكومي مما يعطيها أن الأرقام قريبة من الواقع, ومؤشر يأكد على ضرورة تعديل أوقات الدوام وتحسين بيئة العمل في الأجهزة الحكومية. عبدالمجيد الحسين

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال