الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الحياة.."كرنفال"!

في عام 2003 توفيت المغنية الأميركية من أصل كوبي "سيليا كروز Celia Cruz" في نيوجرسي، بعد صراعٍ مريرٍ مع سرطان الدماغ، لينقل جسدها إلى ميامي، حيث زارها أكثر من مئتي ألف من عشاق فنّها، وألقوا عليها النظرة الأخيرة قبل دفنها في نيويورك! فما الذي جعل هذه الجموع الضخمة تزور جسد فنانة عجوز؟ وتحتفي بها رغم انحسار الأضواء عنها في سنواتها الأخيرة، فضلاً عن أنها لم تكن بارعة الجمال في شبابها؟
يُعتقد أن سبب هذا الهوس الجارف هو مجرد رد الجميل لمجموع ما قدمته هذه المرأة من مشاعر إيجابية جياشة في مسيرتها الفنية، وبالذات أغنيتها الشهيرة باللغة الإسبانية "La Vida es un Carnaval" أو "الحياة كرنفال!"، إذ إن كلمات الأغنية البسيطة والمباشرة لامست شغاف قلوب محبي الإيقاعات اللاتينية، وأمست الأغنية الأولى لسنوات طويلة، لأن كلماتها ببساطة كانت وصفة مباشرةً للسعادة.
تقول كلمات الأغنية: "إلى كل من يعتقد أن الحياة غير عادلة، عليك أن تعرف أنها ليست كذلك، الحياة جميلة؛ لكنها تحتاج أن تعيشها، أي شخص يعتقد أنه وحيد وهذا شيء سيئ؛ عليك أن تعرف أنها ليست كذلك، في الحياة لا أحد وحيد، دوماً هناك أحد ما، آه.. لا حاجة للبكاء؛ فالحياة كرنفال، والأجمل أن تعيشها مغنياً...أوه.. لا حاجة للبكاء، الحياة كرنفال".. وتستمر كلمات الأغنية المفعمة بالحيوية والحب، كما لو كانت وصفة "سيليا" الأخيرة للسعادة كما يرى الكثيرون، ممن تعرفوا على موسيقى "السلسا" من خلالها!
لقد فعلت هذه الأغنية الكثير بشعوب ومحبي الثقافة اللاتينية، عندما أبدعتها "سيليا" لأول مرة عام 1998، لدرجة أن بعض النقاد كان يجزم أنه في حال خُيّرت شعوب القارة اللاتينية لاختيار نشيدٍ وطني يجمعها لاختارت هذه الأغنية! لما فيها من روحٍ صادقة وبهجة مفرحة، ولا عجب في ذلك، كون تلك الكلمات ما إن تلتقطها الأذن حتى تمسي جزءاً من وجدان كل مقبلٍ على الحياة، وإكسيراً لمن أدبرت في وجه.
فلماذا لا نحاول أن نعيد فهمنا للحياة؟ وأن ندرك أنها مجرد "كرنفال" متواصلٍ من البهجة والسعادة، فقط كل ما علينا فعله هو أن نحبها، وألا نعيشها وحدنا.
 

عبدالرحمن السلطان        2013-11-27 12:40 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • قصة جميلة لصوت جمممممممميل ورائع عهود
  • أول مرة أسمع بها المغنية, بس واضح لما رجعت لليوتيوب أنها فنانة كبيرة mohammd

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.