الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

هل يجوز أن أقرأ "حوجن" يا شيخ؟

تُتداول هذه الأيام رسالة "واتساب" مثيرة للاهتمام، تحذر من قراءة رواية "حوجن"، التي صدرت حديثا للكاتب السعودي "إبراهيم عباس".
تقول هذه الرسالة: إن أحد "المشايخ الثقات" قرأ رواية "حوجن" كاملة من الجلدة إلى الجلدة، أي أنه كفانا عناء القراءة، وقرر عنا ما يلي: أن الكتاب فيه دعوة مبطنة للسحر والشعوذة! ـ بالطبع لم يكتشفها إلا صاحبنا الثقة ـ وأن اللهجة المحلية قد دمجت باللغة الفصحى لتكون قريبة من المجتمع السعودي، وهذه إيجابية تُسجل للرواية وليس عليها!، ثم يكمل صاحبنا ببهتانٍ عظيم على مؤلف الرواية فيقول: "إن التفاصيل التي يذكرها الكاتب لا يعرفها إلا شخص مختلط بالشياطين ومردتهم!"، ولا أعرف كيف عرف صاحبنا "الثقة" ذلك إذا لم يكن واحدا من هؤلاء! أما أروع تحذير ضمن هذه الخزعبلات، فهي تقرير أن من يستمر في نداء شيطان ما باسمه؛ فإن هذا الشيطان يتلبسه! وهنا لا تعليق لدي.
أيها الأصدقاء: رواية "حوجن" مجرد رواية خيالية لعلاقة حب بين الفتاة الإنسية "سوسن" والجني "حوجن" المسالم، بعد انتقال عائلتها إلى منزل يسكنه "حوجن" ووالدته وجده، والرواية تناقش موضوع الحب الأزلي بأسلوب مختلف ومعالجة مشوّقة.
للأسف، تعرضت الرواية ومؤلفها الشاب لموجة هجوم غير مبرر، من قبل كثيرين لم يحاولوا قراءة الرواية، فقط للتأكد من صحة هذه الادعاءات، غير أن الرد المقنع على مثل هؤلاء جاء مؤخرا من الشيخ "عبدالله التميمي" رئيس شعبة مكافحة السحر والشعوذة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمدينة الدمام، الذي أكد في بيان إعلامي عدم صحة هذه الادعاءات، وأن الرواية لا تعلّم السحر، بل إنها تحذر منه!
عزيزي: لا تؤجر عقلك للآخرين، ودع الحكم لك أنت وحدك، فأنت من يحدد ماذا تقرأ وليس غيرك.
 

عبدالرحمن السلطان        2013-12-21 12:04 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 6 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • بس يابدر كلام الكاتب فيه منطق انت من يقدر يفرز بينه وبين كلام الشيخ ....... ركز شوي يابدر حاول تفهم قبل تدرعم . نغم الى بدر
  • حوجن على وزن قوقل، واعتقد أن ما يحتويه محرك "قوقل" أثقل بكثير جدًا مما تحتويه دفتي رواية "حوجن" في موضوع السحر. شمر يرعش
  • كثير من الأمور يحذر منها ولا تكن أساسًا في ذهنية المتلقي. وإن مجرد التحذير يفتح الباب على مصراعيه للتعرف عليها والتوقف عندها، خاصة في ظل كل ممننوع مرغوب. ملهي الرعيان
  • للاسف هناك كثيرون يريدون ان يكونوا اوصياء على المجتمع ماذا يقرئون او ماذا يشاهدون، وكلامك صحيح استاذي دكتورعبدالرحمن الانسان هو من يجب ان يحدد ماذا يقرأ وليس الناس ابو فهد
  • المشكلة انك انت تريد منا ان نؤجر عقولنا لك وناخذ بنصيحتك لان نصيحة الشيخ لم تروق لك فقد كفيتانا عناء التأكد من كلام الشيخ وقررت عنا انه ليس على صواب يأخي ماهذا التناقض العجيب؟! بدر القحطاني
  • بارك الله فيك استاذ سلطان مقال جميل محمد البارقي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.