الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

معلمو "الأبناء".. إلى متى؟

هل يمكن أن نتصور مشكلة إدراية بسيطة لا تزال ترواح مكانها منذ خمس سنوات؟ نعم هذا ما يحدث لمعلمي ومعلمات مدارس "الأبناء" في وزارة التربية والتعليم، فمنذ صدور قرار نقلهم من وزارة الدفاع إلى وزارة التربية والتعليم عام 1430 وهم يعانون تبعات خطأ إداري من جهة عملهم السابقة!
والقصة ببساطة أن أمراً ملكياً كريماً صدر عام 1430 بتحسين مستويات كافة المعلمين والمعلمات في المملكة، شمل 204 آلاف معلم ومعلمة، ولكن تطبيق القرار لم يشملهم! والسبب أن إدارتهم السابقة "إدارة الثقافة والتعليم" في وزارة الدفاع لم تخاطب لجنة التحسين حينئذ ولم ترفع بقوائمهم! المثير في الأمر أن المعلمين والمعلمات أنفسهم قاموا بالضغط على إدارتهم السابقة للرفع، وبالفعل رفعت الأسماء إلى وزير التربية والتعليم عام 1431، ثم صدر الأمر السامي عام 1432 بالموافقة على تحسين مستوياتهم بعد نقلهم، لكن بعد ذلك صدر قرار نقل خدماتهم إلى الوزارة عام 1433 وباشر المعلمون والمعلمات أعمالهم ولكن مستوياتهم لم تحسن!
للأسف اصطدم معلمو ومعلمات أبنائنا وبناتنا بتسويف ومماطلة "التربية والتعليم"، رغم أن عددهم قليل جداً ولا يتجاوز 1% من منسوبي الوزارة، إذ يبلغ عددهم 2901 فقط! لكنهم يواجهون كل مرة بأعذار مختلفة، فمرةً اللجنة لم تجتمع، وأخرى بأن الوزارة تنتظر اعتمادات الميزانية، وهلم جرا. والمأساة هنا أن إشاعات انتشرت -مؤخراً- تقول: إن لجنة التحسين سوف تعدل المستويات إلى أقرب راتب، وهذا يعني حرمانهم من الدرجة المساوية لزملائهم في "التربية والتعليم" دون وجه حق! مما يزيد من معاناتهم ويؤثر في النهاية على إنتاجيتهم في المدرسة ومع الطلاب.
واليوم ينظر معلمو ومعلمات "الأبناء" بعين الأمل لسمو وزير التربية والتعليم في موقعه الجديد، فكل مطلبهم هو الإنصاف ومساواتهم بزملائهم فقط.
 

عبدالرحمن السلطان        2014-02-15 1:51 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 7 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • نشكر الأستاذ عبدالرحمن السلطان على كتابته وإحساسه بمعاناة وظلم معلمي ومعلمات الأبناء . أما قرار التحسين على أقرب درجة فهو حقيقي وليس إشاعة وللأسف تم باتفاق لجنة شكلت من وزارات التربية والتعليم والخدمة المدنية والمالية.. ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل طلال الذيابي
  • اشكر الكاتب الفذ الاستاذ عبدالرحمن كما اشكر الوطن أون لاين على هذا المقال المهم والذي يلامس مشكلة معلمي الأبناء وانا كمعلم من معلمي هذه الوزارة أقول شكراً لكم واسأل المولى جل وعلا ان يكتب لكم الأجر وان يرد لنا حقوقنا فلقد نفذ منا الصبر وحسبي الله ونعم الوكيل ابو سعد
  • نداءنا لسمو وزير التربية والتعليم لحل مشكلتنا التي طالت كثيراً ولم نجد اي حل لها منذ سنوات طويلة من معلمي الابناء
  • الله يجزاك استاذ عبدالرحمن انشر المعاناة كفيت ووفيت ha4u
  • الله لايسامح كل من كان سبب في هذه المهزله ومانقول لهم الا عند الله تجتمع الخصوم حسبتا الله ونعم الوكيل
  • نشكر الأستاذ عبدالرحمن السلطان على كتابته وإحساسه بمعاناة وظلم معلمي ومعلمات الأبناء . أما قرار التحسين على أقرب درجة فهو حقيقي وليس إشاعة وللأسف تم باتفاق لجنة شكلت من وزارات التربية والتعليم والخدمة المدنية والمالية.. ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل بندر الرفيعي
  • الوزارة وعدت بحل هالمشكلة في ميزانية السنة الحالية 1435- 1436 أبو عبدالله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال