الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

سر الرقم A113

أفلام الرسوم الكرتونية ليست للأطفال فقط، بل هي أسلوب جاذب لطرح القصص والقضايا، بيد أنها تتفوق على الأساليب الفنية الأخرى لأنها فضاء بلا حدود، فريشة الرسام يمكنها إضافة أجنحة طيران للبطل، وريشة أخرى تستطيع بناء قصر باذخ من الذهب والياقوت دون الحاجة إلى قرش واحد، فضلا عن الاستغناء عن "دوبلير" المشاهد الخطرة!
لكن يبدو أن الرسوم المتحركة قد أضافت لنفسها وظيفة جديدة؛ وهي الامتنان والتقدير!، وهذا ما اكتشفه مهووسو الرسوم المتحركة خلال السنوات الماضية، بملاحظة وجود رقم يتكرر في كثير من الأفلام الكرتونية الشهيرة؛ وهو الرقم A113! الذي يظهر تارة على باب غرفة أو مبنى، وتارة أخرى على لوحة سيارة أو قطار، بل وحتى على أذن فأر!
هذا الرقم يرمز إلى الفصل الدراسي الذي جمع شمل رواد صناعة "الأنمياشين" الأميركية، وذلك في معهد كاليفورنيا للفنون، حينما اتفق الطلاب فيما بينهم على فكرة جنونية، تحولت إلى حقيقة منذ عام 1975، وهي أن يقوم كل منهم سواء كان مؤلفا أو منتجا أو مخرجا بوضع رقم فصلهم الدراسي بين جنبات فيلمه الكرتوني، وهذا ما حدث بالفعل في 13 فيلما كرتونيا شهيرا من 14 فيلما أنتجته رائدة أفلام الرسوم المتحركة شركة "بيكسار"، مثل "قصة لعبة"، و"البحث عن نيمو"، بل تجاوز الأمر إلى أكثر من 45 فيلما كرتونيا ومسلسلا كوميديا وبضعة أفلام سينمائية كذلك، كل ذلك لمجرد الوفاء للفصل الذي جمع هؤلاء المبدعين، وأساتذتهم الذين أناروا طريقهم.
المهم هنا: إن كنت من محبي الرسوم المتحركة فلا تزال لديك فرصة تحدي البحث عن A113 في الفيلم الرسومي "شركة المرعبين"، وهو الوحيد من أفلام "بيكسار" الذي لم يتكشف أحد حتى الآن الرمز فيه. حاول.. فقد تكون أنت سعيد الحظ، وتكتشفه منزويا في مشهد لم يسبقك إليه أحد.
 

عبدالرحمن السلطان        2014-05-10 2:04 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • كلام كله كووول ناس مبدعين يا رجل ابو العريف
  • هم اصدقاء دراسة قبل ان يكونوا متنافسين في مجال العمل الحقيقي والجميل انهم خلدوا فترة دراستهم بشيء غريب ولا يؤثر على انتاجهم محمد ٢٢

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.