الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

"دعشنة" افتراضية!

رحم الله فهد الدوسري، ومحمد البريكي، وسعيد بن هادي القحطاني، وسعيد بن علي القحطاني، شهداء الواجب الصائمين الذين اختار الله لهم يوم الجمعة للقائه، وثبت قلوب أسرهم وربط عليها بالصبر والسلوان، هؤلاء ممن كانوا مرابطين في ثغرة من ثغرات الوطن لحمايته، حين داهمهم إرهابيو القاعدة لعنة الله عليهم، ونحمد الله أن تصدى لهم بواسل الوطن، وقتلوا ثلاثة منهم، وقبضوا على الرابع، فيما فجر الخامس والسادس نفسيهما منتحرين، وحادثة شرورة ليست الأولى، وكم نتمنى أن تكون الأخيرة، رغم تربص هؤلاء الأوغاد ممن شربوا الجهل ضلالة.
لكن المشكلة ليست هنا، فحماية الوطن لها رجال يتكفلون بها، وإنما في الذين ينشرون الإشاعات بمكر ومكيدة وخبث على مواقع التواصل الاجتماعي من أذناب الفكر الإرهابي أو المتعاطفين معهم والمندسين ممن لا يحملون هويتنا، ففي هذه الحادثة انتشر هاشتاق (#القاعدة_تسيطر_ على_معبر_الوديعة)، وهاشتاقات أخرى خبيثة! ليس الغرض منها إلا المكر لإخافة الناس وإثارة البلبلة والفوضى والتشكيك في قدرة رجال الأمن على حماية الوطن، وهو من أهم أهداف القاعدة وأذنابهم، فيستغلون العالم الافتراضي لمكرهم عبر حسابات مزيفة ومندسة ينتحل بعضها هويات سعودية عبر ألقاب معروفة عندنا وتُدار من خارج الوطن، لإثارة الفتنة والتهييج الطائفي والتأثير على عامة الناس خاصة المراهقين وقليلي الخبرة، في تحريض عواطفهم وإثارتها باسم الدين والمذهب، خاصة أنه لو لاحظنا أن معارك القاعدة وفصائلها تبدأ من العالم الافتراضي لا من أرض الواقع، ولهذا الحذر كلّ الحذر منها أو الانسياق وراءها أو التأثر بها وتصديقها، وهذا التكتيك الافتراضي يستخدمه داعش بخبث خاصة موقع "اليوتيوب" للتهويل من إمكاناتهم رغم ضآلة حجمهم وعددهم وعدتهم، ومع الأسف تأثر بهم السذج ممن يجهلون أي نار قد تحرقهم بعد أن يتم "تدعيشهم"، وإن كنتُ أشك في أن معظم الحسابات التي تظهر في تويتر متعاطفة مع داعش وأكثرها صنيعة "داعش" لا حسابات حقيقية، فما من عاقل يؤمن بفكرها ويؤكد جرائمها التي ترتكبها على عين الملأ إلا مختلو الأنفس ومضطربو العقل ومرضى القلوب!
إننا نتذكر جيدا بالأمس أن "داعش" كان مجرد تنظيم متواضع ينشر في اليوتيوب جرائم النحر والصلب وتقطيع الرؤوس قاصدين الدعاية لهم، ونجحوا في لفت أنظار العالم وإصابة القلوب بالخوف، نتيجة سذاجة الإعلام في تغطية جرائمهم دون تحليل نفسي يوضح حقيقة ما يفعلون ولماذا!؟ فكان الإعلام مجرد صدى لتغطية الجرائم، حتى تحولت إلى قوة "هلامية" تزعم الخلافة، تستعرض الصواريخ التي استولوا عليها وإن كان يتم تمويلهم بها من جهات ما تزال مجهولة! فلم يصنع داعش ويحقق أهدافه إلا الإشاعات والهالة الإعلامية لجرائمه الوحشية، لترويع الناس وإقناعهم بأنهم قوة لا يستعصي عليها أحد، ولهذا وجب الحذر كل الحذر من هكذا هاشتاقات وحسابات تزعم التعاطف مع داعش أو تتبنى أفكارهم أو تبرر جرائمهم طائفيا، ويقودها نكرات في "تويتر" ومواقع التواصل الأخرى! وعلى الآباء والأمهات اليوم اليقظة، فدورهم كبير في توعية ومراقبة أبنائهم وبناتهم المراهقين ممن يسهل التأثير عليهم، قبل أن يستيقظوا يوما على خبر نفيرهم إلى جحيم القاعدة وجرائم داعش!

حليمة مظفر        2014-07-07 12:38 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 8 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • يا أم ريم انتِ اصلا لم يعجبكِ المقال فأستغليتِ هذه الثغرة لكي تنتقدي الكاتبة فحسب الخبراني
  • تكمله: كان بودي التحدث عن اسباب وفاه شهدائنا اللذين ضحوا بارواحهم من اجلنا ؟؟ نحن نعلم ان حدودنا الجنوبيه هي بؤره للمنشقين والمهربين والارهابيين ... السؤال هو كيف استطاع هؤلاء الارهابيين من اصابه وقتل هذا العدد الكبير من جنودنا البواسل ؟؟ وهل حدودنا الان اصبحت مؤمنه لصد اي هجوم بعد هذا الحادث ؟؟ جميل جمال
  • اخت حليمه / هل زعلك علي الشهداء ام علي اولياء الامور بسبب عدم مراقبه ابنائهم ام علي مروجي الاشاعات ؟؟؟ لان الاشاعات يا اختي الفاضله لن تقف واصبحت الحروب الاعلاميه بين الدول الان اكثر فتكا من العسكريه .. ولذا تجدين معظم الدول لديها قنواتها اللتي تدعمها ماديا وكذلك لمن يروجون الاشاعات المغرضه ... جميل جمال
  • أكثر من 150 ألف تغريدة موجه للسعوديين في تويتر كانت من إيران وتم رصد تغريدات كبرى لغيرهم أيام هاشتاق حملة قيادة السعودية للسيارة 26 اكتوبر 2013، وقد أعلنت هذه الإحصائية جهات أكاديمية فلانستغرب وجود أمثالها اﻵن ومستقبلا من مغرصين واستخباراتيين معادين طلبا للفتنة والفوضى في بلادنا ، ولكن بالتراص ووقوف مثقفينا مع علمائنا صفا واحدا ورمي الخلافات في سلة المهملات والتي أغلبها لايستحق الوقوف عندها ولكن تم تضخيمها ، عموما أعتقد أنه بهذا الاصطفاف لن يتمكن العدو منا أبدا بحول الله وقوته ... والله تعالى ا الحربي نبض المجتمع
  • ام ريم وبدر القحطاني الكاتبه الفاضله كتبت عن موضوع يهمنا جميع ويخص امن الوطن واجادت وهو غيرماتتكلمون عنه محمد عبيد السليمي
  • اللهم من أراد بمملكتنا الحبيبة شر، رد كيده في نحره واجعل تدبيره تدمير عليه. شوق
  • مقال يتناقض مع المقالات السابقة تمامًا فهنا توصي الآباء والأمهات باليقظة ومراقبة أبنائهم وبناتهم وبالأمس كانت تسمي هذه المراقبة تدخل في الخصوصية وعدم ثقة وسوء نية...... إلخ فيا ترى لماذا كل هذا الانقلاب؟؟ ام ريم
  • الحمدلله أنك اعترفت بدون قصد أن حماية الوطن لها رجال ولم تطالبي بالمساواة! بدر القحطاني

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال