الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ليغو من المستقبل

من منا لا يعرف قطع لعب التركيب الشهيرة: "Lego ليغو"؟
بالطبع هي إحدى أكثر الألعاب شهرة حول العالم، لدرجة أن العلامة التجارية لشركتها الأم تعد من الأغلى والأشهر على الإطلاق.
لكن هذه اللعبة التي توسعت كثيرا منذ انطلاقتها في الدنمرك عام 1932 واجهت نفس التحديات التي تواجهها شركات إنتاج الألعاب التقليدية، فهجمة الألعاب الرقمية ورُخْص الأجهزة اللوحية جعل خيار اقتناء مثل تلك الألعاب يأتي في المرتبة الثانية دوما، بيد أن "ليغو" لم تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا التحول المجتمعي المتسارع، بل تشجعت وأضحت جزءا من تيار التغيير، وأطلقت قبل أشهر لعبة جديدة، فكرتها الأساسية أنها تجمع بين اللعب الافتراضي بالأجهزة اللوحية والهواتف الذكية من جهة وبقطع التركيب نفسها من جهة أخرى، فكان أن أصدرت لعبتها: "Lego fusion اندماج الليغو"!
هذه اللعبة التي ظهرت بالتزامن مع تطبيق إلكتروني يعمل على بث الحياة في قطع "الليغو" نفسها! تبدأ بأن تبني مدينتك بطوب "ليغو" الحقيقي، وتحدد أيا منها المطاعم وأيا منها المحال التجارية ومحطات الإطفاء وغيرها مما تحب أن تشكله وتبنيه على هواك، ثم تقوم بتثبيت واجهات المباني على لوح المسح المحدد، ليعترف التطبيق الإلكتروني على المبنى نفسه ويحدد أبعاده الرقمية، وهكذا دواليك حتى تكتمل معالم وأرجاء مدينتك، ثم يبدأ الجزء الأكثر إثارة بعد ذلك؛ ببعث الحياة في شوارع المدينة وخدمة قاطنيها، والجميل في الأمر أنك تستطيع الحصول على بعض الامتيازات الإضافية بعد أن تنجح في أداء تحديات متنوعة، كأن تلاحق لصا أو تطفئ حريقا! وبالطبع تستطيع أن تشارك صور وتفاصيل مدينتك مع أصدقائك ومن تحب بكل سهولة وسرعة.
استطاعت "ليغو" أن تكون جزءا من المستقبل، بدلا من أن تبقى أسيرة نجاحات الماضي، لدرجة أنها أصدرت حتى الآن أربع نسخ من اللعبة، وحققت المستحيل بجمع العالم الواقعي والافتراضي في لعبة واحدة!

عبدالرحمن السلطان        2015-02-21 12:16 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.