الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

إلى وزير دفاعنا الهمام (ما بين حربين)

لو عدنا 76 سنة إلى الوراء، لنتذكر: "8300 جندي سعودي حاربوا بشرف الجيش الإسرائيلي المكون من 31600 جندي بعد اشتباك ومحاصرة للجنود السعوديين لمدة أربعة أيام، صمد فيها وانتصر الجنود السعوديون الذين أنهكوا اللواء الإسرائيلي من خلال حرب شوارع ذكية وانتهت المعركة بأسر 476 جنديا إسرائيليا و1784 شهيدا من الجنود السعوديين.
حدث هذا في معركة عين خفر قرب قناة السويس عام 1948 التي خاض فيها الجيش السعودي معركته في حرب فلسطين، وهناك معارك أخرى لا يسمح الوقت بشرحها أكثر، هذا وأكثر ما وجدته في مصادر مختلفة ومتناثرة أسعدني جمعها والتفصيل عنها في كتاب "الجيش السعودي في حرب فلسطين 1948" للكاتب الباحث محمد ناصر الأسمري، يشرح الكتاب قصصا بطولية لجنودنا وشهدائنا السعوديين في صورة رائعة ومبهرة، استعرضت بفخر أسماء الشهداء وتخيلت بطولاتهم وتألمت أن هذه البطولات لطلائع جيشنا السعودي لا تعيش في ذاكرة أبنائنا وبناتنا، لأننا لم ندخلها إلى ذاكرتنا البصرية أصلا.
تغيب هذه الأحداث التي تستحق فخرنا كليا عن المشهد البصري التلفزيوني الموثق الذي أصبح أرشيف الشعوب، إلا أنه ما بين الحربين "فلسطين" وزير دفاعنا آنذاك الأمير منصور بن عبدالعزيز و"عاصفة الحزم" ووزير دفاعنا الهمام محمد بن سلمان تبدو ذاكرة الفخر بجنودنا تنتعش بفرح واعتزاز لحظي، لأنها توثق لحظيا فنرى كل يوم ما يحدث في إيجاز حقيقي يتوافق مع ثقافة العصر التي تؤمن وتتأثر بالصورة، وكم أتمنى ويتمنى كثيرون من وزير دفاعنا الأمير الشاب، أن يتم تحويل قصة هذه الكتيبة السعودية التي حاربت في فلسطين إلى مشروع إعلامي يحفظ نضال جنود الجيش السعودي، ليرى الجميع أن فلسطين قضيتنا منذ اللحظة الأولى، فالمزايدات التافهة التي يتاجر بها أصحاب الشعار الصوتي الفارسي حول دور بلادنا تجاه القضية الفلسطينية، أصبح محط استهزاء حتى من شعوبهم، فالجيش العربي السعودي وقف وساند القضية الفلسطينية بدماء جنده المخلصين منذ عام ١٩٤٨، وجيشنا العظيم ليس صناعة البارحة، بل هو تاريخ من الصدق والعمل والبناء لا يمكن أن ينكره أحد، وما هو عليه الآن من قوة بفضل الله ثم بالتخطيط والتطوير والتدريب الذي لم يتوقف منذ أن تأسست لبلادنا على يد الملك عبدالعزيز، رحمه الله، مستعيدا هذا الملك الملهم حكم وأمجاد أجداده البناة الأوائل منذ الدولة السعودية الأولى، وليعلم الجميع أن أرض القبلة الأولى تكره أصوات الكاذبين.
هذا المشروع سينقل إلى العالم بوسيلة اتصال مؤثرة ومختلفة كيف أن الملك المؤسس وأبناءه الأوفياء يؤمنون بنهج واحد، أننا دولة سلام ولكننا في الوقت نفسه قوة رادعة لا تسمح لكائن من كان أن يهدد حدودها وأننا نجير من يستجير بنا من جيراننا مهما كانت الظروف.

حسن عسيري        2015-04-08 11:43 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 37 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الظاهر موظف ناس يعلقون على مقالاته .. كفاك بالله. أبو فيصل
  • ماتمر به المنطقة العربية والخليجية تحديدا يتطلب تضافر مزيد من الجهود والتنسيق المشترك للخروج بها إلى بر الامان وفضح المؤامرات التي تقودها ايران في المنطقة بهدف التمدد الشيعي ولتحقيق ذلك تستخدم كافة الوسائل لذلك لابد من مواجهتها ووضع حد لها سلما او حربا وإن كان الفرس لا يفهمون إلا لغة السلاح موفق الجعفري
  • اخوتي قراء الوطن ارجو منكم ان ترفعوا اكفكم بالدعاء والتضرع في كل صلاة ان ينصر الله جنودنا الابطال المشاركين في معركة عاصفة الحزم وان يمسح الشيعة الروافض من على وجه الارض سلوى البلام
  • رحت مكتبة جرير وسألت على اسم الكتاب قالوا غير موجود لكن طلبوا أن ارجع بعد اسبوع احتمال يحصلوه ابو فهد المطيري
  • ايش صار مع الاسرى خوي حسن؟ مادة شيقة قرأتها اكثر من 3 مرات ..... الله يوفق لما فيه الخير .. تر تاريخنا في المجال الحربي ناصع وكانت لنا صولات وجولات في ميادين القتال بس لازم نتوثق مثل هالاحداث كمال حنفي
  • مقالك فيه معلومات في غاية الاهمية يا عسيري وحنا محتاجين لمؤرخين يهتمون بتوثيق التاريخ السعودي حتى لا يضيع عبد الرحمن بيشة
  • المواطن الصالح يتشرف ويتمنى ان يكون بلده قوي وناجح ويحقق ابنائه نجاحات لخدمة دينهم ووطنهم في جميع مجالات الحياة واظهار تاريخ هذه الامة بواقعية والا يهضم حق الاباء ليسير الابناء على نهج الاباء في الاخلاص والتفاني لخدمته ولن تتحقق النجاحات والردع خاصة لاعداء ديننا وبلدنا الا بتكوين جيش مدرب تدريبا صعبا يستطيع ان يخوض حربا جوية وبرية في اي تضاريس نصعبة او سهلة وعدم الاعتماد على الجيوش الخارجية لانها لن تخلص كما هو ابن البلد، نتمنى التوفيق لقيادة بلدنا بخوض هذه الحرب لمنع من يريد بديننا وبلدنا واهله Rh_Hs
  • وزير دفاعنا الامير محمد بن سلمان شاب يمتلئ حماسا وفكرا متقدا ربنا يوفقه وينصره ع الاعداء احمد الاحمدي
  • شكرا للامير محمد بن سلمان ما قدمه للامه الاسلامية والعربية ورجع للمسلمين هيبتهم ابو سلطان
  • اخي يجب ان تكون الكتابه على الحاضر الذي امامنا العدو المجوسي وكلابه الحوثيين والخائن الذي بطش بشعبه وسلب ثروته وحريته المخلوع صالح الذي نرجو الله ات يوقعه بيد ابطال العاصفه وترك الماضي والحديث عنه ومافعله الحوثيون لم يفعله اليهود بل اليهود اشرف منهم ومن الفرس المجوس والمخلوع ومرتزقته الخونه. ابوابرار
  • انتجت دارة الملك عبدالعزيز منذ سنوات فيلماً وثائقياً بعنوان نداء الشهامة يوثق مشاركة الجيش السعودي في حرب فلسطين ويتضمن مقابلات مع بعض من شاركوا نت الجيش والمتطوعين .... للمعلومية sultan
  • كل hلعالم يشهد السعودية لها مواقف قوية تجاه الاخوة في فلسطين وفي سائر الدول العربية والاسلامية التي شهدت ازمات ووقوف تلك الدول مع المملكة في هذا التوقيت بمثابة رد الجميل والوحدة التي تشهدها الأمة العربية هذه الايام أرهبت الاعداء بصورة لا تصدق فلم يكونوا يتوقعوا أن لدينا هذه القوة الرادعة عصام الزهراني
  • نعم نحن دولة تحب السلام والمحبة وتكن الاحترام للجميع لكنها في نفس الوقت تستطيع قطع كل الايادي التي تمتد إليها بسوء كما حدث مع الحوثيين في اليمن حيث مددنا لهم حبال الصبر ودعوناهم لطاولة الحوار مرارا لحل الازمة لكنهم تمادوا في غيهم فما كان من قائدنا الملك سلمان أن يوجه بتنفيذ عاصفة الحزم التي جاءت قوية كقوة هذا الشعب الأبي شهران الشهري
  • معلومات ثرية جدا يا حسن لكنها متداولة في نطاق ضيق واذا حبيت اشتري هالكتاب وين اجده؟ سالم بن بندر
  • ضعف اعلامنا الخارجي اعطى الاخرين صورة سالبة اننا ضعاف وليس لنا قوات تستطيع الدفاع عن حدود وطننا لكن عاصفة الحزم قلبت الطاولة على الايرانيين واربكت حساباتهم وجلعت عاليها واطيها تركي القريني
  • علينا الاستفادة من وسائل التواصل الحديثة المتوفرة لتعريف الاخرين بهذه المعلومات التاريخية القيمة والتي يجهلها الكثيرون فهد عبد الهادي
  • اقولها بكل صدق الاعلام مقصر تجاه قواتنا المسلحة فما يمتلكه من تاريخ ناصع وترسانة عسكرية وضباط وجنود كالجبال لابد من الفخر والاعتزاز بهم والتوثيق لهم لتتعرف عليهم الاجيال القادمة حتى لا يصبحوا نسيا منسيا خالد البكري ابو حراز
  • مقال قوي وشجاع وفقك الله اخونا حسن فما كتبته يعبر عن صدقك تجاه اخوتك المرابطين في الثغور الذين يدافعون عن تراب هذا الوطن ويضحون من اجله عمران عبد العزيز
  • اعتقد ان ماقام به الملك سلمان الله يحفظه تجاه اشقائه في اليمن يدل على شهامة ومروءة ونخوة تشربها الرجل من والده الملك عبد العزيز له الرحمة فجاءت عاصفة الحزم بعد الاستغاثة التي اطلقها الرئيس عبد ربه منصور هادئ لانقاذ الشعب اليمني من الحوثيين المتغطرسين واليوم يذيقون الويلات بفضل جيشنا الابي ..... ويتواصل الحزم ابو نورة
  • جاهز للتضحية بنفسي من اجل ديني ومليكي ووطني وفي انتظار اشارة بتجنيد الشباب وسأكون اول المتطوعين في صفوف الجيش حسن الحسن
  • اكثر ما يعجبني في هذا الكاتب الواقعية والصدق الذي يتعامل به والنقد الهادف لكل مايحتاج للنقد ربنا لا يحرمنا من هالكتابات المميزة خويك اسامة اسامة الحربي
  • عاشت المملكة حرة ابية شامخة بأبنائها الاوفياء ومحمد بن سلمان بن عبد العزيز هو فخرنا وتاج رأسنا وهو شبل من ذاك الاسد ابو البراء
  • ياسيد عسيري ايران هي كالسرطان الذي يسري في جسد الوطن العربي ويجب استئصالها بشتى الوسائل حتى لا يعم السرطان باقي الجسم فيصيبه بالموت وحينها لا ينفع الندم انعام الشبلي
  • انت كمنتج وفنان ياحسن عسيري ليش ماتسوي فيلم أو مسلسل عن هذا الشئ؟ راح يكون عمل جدا رائع ارجو ان تعطي الموظوع اهتمام اكثر منجد بقشان
  • معركة عين خفر شهيرة جدا واقترح اضافة مثل هذه الاحداث العظيمة الى كتب التاريخ وتدريسها للطلاب في مختلف المراحل المدرسية حتى يكونوا على إلمام بتاريخنا الحافل ابو الاهدل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال