الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

غياب القاضي "متفق عليه"..!

أجزم أن الشيء "المتفق عليه" في المحاكم هو: أن "كثير" من القضاة هم السبب الرئيسي في تراكم المعاملات والقضايا، بمزاجيتهم، وقلة دوامهم..!
وبغض النظر عن حق القاضي في التغيب أو التأخر عن العمل؛ إلا أن القضاة لا يعترفون بأن "كثير" منهم أصبح عقبة أمام تطور المحاكم، ولا يعترفون بأن القضايا تتراكم في مكاتبهم.. ومن دون الاعتراف بالمشكلة وإدراك أسبابها لا يمكن حلها..!
لو حلفت أن 50% من القضايا المنظورة في المحاكم يتم تأجيلها عدة مرات لما حنثت، فالكل يعلم أن القاضي يحدد موعدا لتلك القضية ثم لا يحضر هو، أو لا يكون راغبا بالحكم فيها الآن، فيطلب من الموظف تحديد موعد آخر، وبعض القضاة يحدد مواعيد لبعض الجلسات ثم لا يفي بالمواعيد فيأخذ إجازةً ولا يكلف أحدا يخبر المتقاضين بتأجيل مواعيدهم..!
قبل أيام "فوجئ" وزير العدل الدكتور وليد الصمعاني بتغيب عدد من القضاة والموظفين أثناء زيارته لمحاكم مكة المكرمة.. ويبدو أن الوزير هو الوحيد الذي "تفاجأ"؛ لأن الشعب لا يجد في تغيب القضاة أي غرابة فهي الأصل في "جل" المحاكم، نستثني "بعض" القضاة وليس بعض المحاكم..!
زيارة الوزير كانت لتفقد المحاكم وآليات سير العمل فيها خلال شهر رمضان، ليفاجأ بأنه لا يوجد من يسير العمل من الأساس إلا عدد قليل جدا من القضاة والموظفين..!
معالي الوزير.. سامحك الله، لو كنت سربت خبر زيارتك مسبقا بـ"الواتس أب" لوجدت البخور على مدخل المحكمة، ولوجدت كل قاضٍ على طاولته يقضي بين الناس ببشاشة وحِلم وسعة صدر..!
تقول بقية القصة التي ترويها صحيفة "مكة" إن الوزير بحث عن الموظفين في المحكمة فقابل أحدهم، وكان يبدو على الموظف عدم معرفته للوزير، فسأله الوزير: "أين الموظفون؟"، فكان رد الموظف لا يوجد أحد ماذا تريد؟ فسأل الوزير عن القضاة وكرر الموظف أنه لا يوجد أحد لا موظفين ولا قضاة، ليترك بعدها الوزير المحكمة في الفوضى التي تعمها وعدم وجود القضاة والموظفين في أوقات الدوام الرسمي..!
وبعد يوم واحد من نشر الخبر، قال وزير العدل: "زيارتي للمحاكم ليست لتفقد الحضور فقط".. لكن يا معالي الوزير إذا لم تُثمر زيارتك هذه في "الحضور" فلن تثمر بقية الزيارات في بقية الأمور..!

فواز عزيز        2015-07-20 12:22 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 4 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • شكلك تحب الإثارة يا عزيز 30 مليون نسمة عدد سكان السعودية يقابلهم 800 قاضي فقط. يعني كل 50000 لهم قاضي واحد فقط . مو معقول هالكلام. والقضاة معذورين ﻷن كل بلدان العالم عندهم لكل عشرة الاف نسمة قاضي واحد. ويداوم يوم واحد في الأسبوع أو يومين حتى أمريكا القاضي يداوم يوم واحد فقط في الاسبوع وباقي الايام لدراسة القضايا عبدالله ال احمد
  • استطراد. و يقول بعض القضاة إن السبب في كثرة غيابهم هو أن القاضي (لا يحكم و هو غضبان و لا يحكم و هو جوعان فأن أحس بالغضب أو الجوع غاب) و السؤال هو ماذا نفعل مع القاضي كثير الغضب كثير الجوع؟ هل نستغني عنه و نعين قاضيا أقل غضبا و أقل جوعا أم نبقي عليه على علاته؟! المهندس محمد بن أحمد الشنقيطي
  • لا تلوموا القضاة ولوموا أنفسكم. لو أعطي الأطباء والمهندسون نفس التبجيل الإجتماعي و الخصانة الوظيفية لرأينا منهم مخالفات أكثر. الحصانة في الأصل هي حماية للقاضي ضد من يحكم عليه من الناس وليست تقديرا بغير حدود ولا استثناءا مفتوحا تجاه أداء حقوق العمل كاملة (من أخذ الأجر حاسبه الله على العمل). الوظيفة عقد أداء بين الدولة والموظف يترتب عليه حق المساءلة في مجال الأداء بشكل كامل. يجب أي يأخذ كل موظف، أيا كان، بقدر ساعات دوامه وتخصم من راتبه ساعات غيابه. المهندس محمد بن أحمد الشنقيطي
  • اخي فواز ليس الخلل في القاضي او الموظف بل الخلل في النظام وتطييق اذا لم يطبق النظام بحزم في جميع مؤسسات المجتمع على القاصي والداني فلن نتطورلو اتينا بجميع القوانين والتشريعات العالميه فلاح القحطاني

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال