الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الإعلام الرصين ودوره في صناعة المجتمع

الإعلام سلطة مؤثرة وعين مبصرة، لها تأثير خطير على الجماهير، ولابد لمن ينتسب إليها أن يكون أهلا للثقة

يتميز عصرنا الحالي بأنه عصر الإعلام الحر، بعد أن تعددت الوسائط الإعلامية، وغدا بعضها أشهر من الصحف العالمية العريقة. وقد أسهمت الثورة التقنية في السنوات الأخيرة في جعل الوسائط الإعلامية الحرة، التي تعرف بمواقع التواصل الاجتماعي، منصات لإطلاق الأخبار الموثوقة والشائعات معا، مما جعل الأمر يلتبس على المتابع في كثير من الأحيان.
ولأن تلك المنابر حرّة، تصعب محاصرتها والتحكم في محتواها، وربما لا تجدي القوانين والتنظيمات الحكومية في ردع المتطاولين فيها بشكل حاسم، فإن الأمل يظل معقودا على الإعلاميين المنصفين، أصحاب الأسماء المعروفة، ممن يتخذون من تلك المنصات مقرّات لنشر أخبارهم وإعلاناتهم، بأن يحرصوا على تحري الدقة وطلب الحقيقة فيما ينشرون ويعلنون، لأن الناس تقلدهم وتسترشد برأيهم.
فحين يطلق وسم من أي نوع، سواء كان ساخرا متندرا، أو كان حاقدا مغرضا، أو مسّوقا للشائعات التي تمس حياة الناس ومصالحهم، وتشارك في هذا الوسم أسماء إعلامية بارزة، ولو على سبيل التهوين والتحقير، أو الانتصاف للمظلوم من الظالم، فإن ذلك يعطي الوسم زخما إعلاميا ووهجا تسويقيا لا يستحقه.
تعجبت الأسبوع الماضي من وجود أسماء لإعلاميين كبار في الوسم الذي وضع عن ابنة الرئيس الأميركي الضيف أثناء زيارته الأولى للمملكة، وعلى أن الوسم لا يعكس إلا رأي صاحبه، إلا أن تداوله من قبل الإعلاميين والإعلاميات البارزين والبارزات جعله يحقق مشاهدة لم يكن جديرا بها. حصل ذلك أيضا في وسم ساحرة الرياض، الذي تداوله نشطاء على مواقع التواصل دون تحقق أو تثبت، ووقع في ذلك إعلاميون بارزون.
هذا الاستغلال المسيء لمواقع التواصل من قبل الإعلام والإعلاميين محبط بالفعل، لأنه يفقد المجتمع الثقة فيمن يظنهم أهلا لها. إن دخول الإعلام في مثل تلك المهاترات الشخصية يفقده مصداقيته وثقة الجماهير به.
والحال نفسها تصدق على مشاهير السوشال ميديا الذين فرض بعضهم نفسه بالقوة لا بالجدارة والمهارة، ولكن ماداموا قد تحولوا إلى نجوم، وصاروا محط النظر، فعليهم أن يدركوا أن ما يقدمونه من مواد إعلامية وإعلانية مؤثر بشكل كبير، وأن لهم جماهير غفيرة تنقل ما يكتبون وتتبنى ما يتبنون، فليكونوا أكثر حرصا على الدقة والمصداقية؛ فالإعلام سلطة مؤثرة وعين مبصرة، لها تأثير خطير على الجماهير، ولابد لمن ينتسب إليها أن يكون أهلا للثقة.

هند المطيري        2017-05-26 10:17 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال