الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

من الأثر الديني إلى التاريخي

لماذا لا يتم إنشاء متاحف مثل المتاحف العالمية يشرف عليها مختصون في التاريخ والآثار وتكون مركزا للدراسات التاريخية؟

نشر مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صوراً ومقاطع فيديو لكنيسة تاريخية موجودة في محافظة الجبيل بالمنطقة الشرقية، يقال إنه تم اكتشافها في عام 1986، ويعتقد أنها تتبع للمذهب النسطوري الذي انتشر في القرن الرابع الميلادي.
وكغيري من الناس، تفاجأت بوجود هذه الكنيسة التاريخية، وحتى سكان المنطقة لا يعلمون عنها شيئاً، بالإضافة إلى أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لم تعلق على هذا الموضوع رغم أهميته التاريخية، كما يتضح من خلال الصور المتدوالة عدم الاهتمام بالموقع وإمكانية الدخول إليه دون وجود حراسات أمنية، ولا توجد أية لوحات تعريفية حول الموقع، بالإضافة إلى أنه تم العبث بالصور والنقوش والأشكال المنحوتة على جدران الكنيسة، والأدهى والأمر من ذلك هو تعليقات المشاهدين والزائرين للكنيسة والتي قد توضح الأسباب التي تقف وراء عدم الاهتمام بها.
ومن أبرز تلك التعليقات قول أحدهم إن الهدف من انتشار مثل هذا المقاطع يخدم أعداء الإسلام وأطماعهم في المملكة، من خلال التركيز على الآثار المسيحية، وأما الغالبية فقد تركزت تعليقاتهم في أنه لا يجوز إبراز مظاهر الشرك بالله، وأنه لا يجتمع دينان في جزيرة العرب، ناهيك عن تأكيد المصورين للمقطع أن المذهب النسطوري مذهب توحيدي مختلف عن العقيدة المسيحية السائدة، وذلك كتبرير لجواز زيارة الكنيسة!.
وبناءً على ما سبق، يمكن القول بأن علاقة المجتمع بالآثار التاريخية علاقة ضعيفة بشكل عام، وذلك لعدة أسباب بعضها اجتماعية ودينية وسياسية، فمن الأسباب الاجتماعية ما ذكره ابن خلدون في مقدمته عن العرب بسبب اعتيادهم على الشظف وخشونة العيش، «فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك، والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم، فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء»، وهذا ما حصل بالفعل في إحدى قرى منطقة الرياض عندما قام البعض بتكسير أحجار مبنى أثري لبيعه كمواد للبناء.
وعلى هذا الأساس، يرى البعض عدم جواز دراسة علم الآثار، لأنها في نظرهم تعمل على زعْزعة عقيدة المسلم تجاه الثَّوابت الشَّرعية كالولاء والبراء، فضلاً عن التشكيك في التاريخ الإسلامي، كما أنه لا يجوز زيارة المواقع الأثرية للسياحة وإنما تكون للعبرة والاتعاظ من خلال تذكر عقوبة الأُمَم المكذبة التي طغتْ في الأرض وتجبَّرت على الخلق، وادَّعَوا القوَّة والخلود، فما كان إلاَّ أن جعلهم الله -تعالى- عبرة، وشرَّد بهم مَن خلفهم لعلَّهم يذكَّرون، والمفاسد التي ستنشأ عن الاعتناء بالآثار وإحيائها محققة ولا يحصي كميتها وأنواعها وغاياتها إلا الله سبحانه، فوجب «منع إحيائها وسد الذرائع إلى ذلك، ومعلوم أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، رضي الله عنهم أعلم الناس بدين الله، وأحب الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وأكملهم نصحاً لله ولعباده، ولم يحيوا هذه الآثار، ولم يعظموها، ولم يدعوا إلى إحيائها»!.
ومما سبق، يتضح عدم اهتمام المجتمع بشكل عام بالآثار والمواقع التاريخية، وأصبح  لا يتعدى سوى الاهتمام ببيوت الطين والأواني المنزلية والتي كانت تستخدم إلى عهد قريب، رغم أن المملكة تزخر بالآثار التاريخية القديمة منذ آلاف السنين، ولو تم استثمار ذلك لفتحت مورداً اقتصادياً لا يستهان به ناهيك عن القيمة المعرفية لدراسة التاريخ عموماً.
لماذا لا يتم إنشاء متاحف مثل المتاحف العالمية يشرف عليها مختصون في التاريخ والآثار وتكون مركزا للدراسات التاريخية؟ ولماذا لا يتم ترميم المواقع الأثرية وتجيهزها بالمرافق مثل المكتبات والمتاحف والخدمات مثل المطاعم والمحلات التسويقية التذكارية بالإضافة إلى الحراسات الأمنية؟... فمتى نهتم بالتاريخ والآثار؟
 

سطام المقرن        2017-08-08 1:30 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 16 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الشعوبيون يجدون فرصتهم الغائبه منذ سنين, بالنيل من هويتنا تحت غطاء البحث العلمي الأ ثري (كلمة حق أريدها باطل) ومزجها مع الحاجة للتوظيف وليسهل زرطها [لا مضغها]. saleh
  • عادل: من أين جاءت كراهية القوم للآثار؟@حمد:المؤكد ليست من الغرب،لأنهم يحترمونها ويقيمون لها المتاحف الرائعة فى كل مدنهم.. يبقى السؤال محيّرا!! احمد سليمان
  • ( علاقة المجتمع بالاثار علاقه ضعيفه....).. ليس في مجتمعنا فقط بل فى كل مجتمعات-الامه-ولولا أنها مصدر دخل مادى لما اهتموا بها والدليل هو طمع الكثير فى سرقتها وبيعها للخارج.. احمد سليمان
  • قصّه: صديق لي طمح فى دراسه(ترميم الآثار) وفعل،واتصل بهيئه المتاحف لعرض عمله، فقيل له:(ترى مايبيلها دراسه كلها كم عامل بناء وجبس بنقالى وباكستانى وأنتهينا )!!! احمد سليمان
  • .. وجه الاعتراض هو1 لا لا لترميم الآثار هذا علم -مو قوطى صبغ وعامل بنقالى -2اذا دخلت المطاعم فى مواقع الاثار ،فسيدخل معها شكشوكه بالجبن ومندى ابويمن، وعليك تخيّل المشهد!!! احمد سليمان
  • ليعذرنى الاستاذ الكريم فى الاعتراض على مقترحه(..ترميم المواقع الاثريه.وتجهيزها بالمطاعم والمحلات التسويقيه التذكاري..الخ)... احمد سليمان
  • فالح: زين ان اهل الغرب أخذوا آثار القوم الى متاحفهم الراقيه ..كان حطّموها -سروريونا- او نتاجهم دواعش الموصل والرقه !لا ويطالب القوم -باسترجاعها- حتى يخزنوها فى الاقبيه المظلمه! احمد سليمان
  • العجيب ان القوم مازالوا يجمعون ويستعرضون (الاثار العريقه) ةيفخرون بها مثل:سراج واباريق ودلال-صناعه صينيه- ولوحات وسيارات امريكيه قديمه وقدور خشبيه بدائيه أهل الكهوف والعشش! احمد سليمان
  • دعوه الاستاذ الكريم(لأنشاء متاحف..)يرى البعض أنها -خطوه- مبكّره جدا ،حيث الخطوه الضروريه هى البدء أولا بعمليه... ترميم........... العقول.!!! احمد سليمان
  • حصّه: اذا بلد -ما- طويل عريض خال من الآثار فهذا يعنى،1 تأكيد قول ابن خلدون تماما2ان خيام الحل والترحال لم يجد اهلها وقتا للبناء اطلاقا@هيا: مافى خيارات!! احمد سليمان
  • خبر :أيام اشراقات..-مرسى الاخوان- التى جاءت "بصندو ء "..جوانى الرّز و-لحم الضان-..! خطط الاخوان -لتغطيه- تمثال أبو الهول- بالطربال..حتى لايثير فتنه والعياذ بالله !! احمد سليمان
  • أخبار ..ابداعيه: (منذ سنوات قامت-ثلّه- مستبسله من ( طالبان ) بنسف تماثيل بوذا الاثريه بالمتفجرات-سى4- .."وبزغ نور " فجر جديد ..متفجّر !!) احمد سليمان
  • ( علاقه المجتمع بالآثار علاقه ضعيفه بشكل عام )..!!!!!!!!؟ احمد سليمان
  • خبر محلي : (آثار كنيسة الجبيل تم العبث بآثارها.. واهمالها)....@ خبر من الموصل :(حطّمت داعش الآثار التاريخيه ونهبتها وباعتها )"فيديوهات موثقه!! احمد سليمان
  • ( ..العرب بسبب اعتيادهم على الشظف.." فانما حاجتهم اليه لنصب آثافى القدور فينقلونه من المبانى ويخربونها ...) ابن خلدون . احمد سليمان
  • الكاتب يناقش همين: الهم الأول يرتبط بالهوية,من نحن و أين سائرون. الثاني إقتصادي وما يدفعه السواح عن طيب خاطر; فمن الآثار ما يقوي "{هويتهم!} تاريخيا/جغرافيا; آثار عاد وثمود مثالا. saleh

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال