الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ما لنا ومال لبنان

حزب الشيطان أخطر من إيران، فإيران عدو ظاهر علني بينما الحزب ينخر في الجسد العربي منذ عقود، إلى متى يتغاضى الخليج عن الحزب من أجل خواطر حكومة ضعيفة؟

الملف اللبناني متشابك كما هو عنوان هذا المقال، فقد يقرأ (مالنا ومال لبنان) أي يتكلم عن المال والأموال، وقد يقرأ العنوان (ما لنا ومال لبنان) أي بمعنى وش دخلنا بلبنان؟
سأترك للقارئ بعد قراءة المقال تحديد أي عنوان يرغب، لكن الحديث عن لبنان ذو شجون، فرغم مساحة البلد الصغيرة لكن بدون شك كان في عين عاصفة الدول العربية ونظامها السياسي في القرن العشرين.
عادة عندما تتكلم عن علاقة بلد بآخر فالعرف في البداية هو التحدث عن التاريخ، لكن فضلت في هذا المقال أن لا أتكلم عن تاريخ العلاقة السعودية اللبنانية، لأنه كان هناك لبنان وكان هناك رجال دولة لبنانون، أما الآن فتغير كل شيء تقريبا فما الداعي لكي نتكلم عن الماضي.
ما دعاني للكتابة الآن شيئان يحدثان حاليا، أولهما التغيير الذي يحدث حاليا للطائفة المسيحية، والشيء الآخر هو لعبة تبادل الأدوار بين الحكومة وحزب الله (حزب الشيطان).
لا أحب أن أصنف أصدقائي لكن بدون مبالغة ربما عدد الأصدقاء من المسيحيين اللبنانيين أكثر من المسلمين، تاريخيا في القرن العشرين ربما لا توجد طائفة حافظت على المعرفة واللغة العربية كما فعل مسيحيو لبنان، هم الذين انتشلوا الأدب والشعر العربي من كبوته من خلال شعراء المهجر مثل العظماء: جبران خليل جبران وأمين الريحاني وميخائيل نعيمة وميشيل نعمان معلوف، الخ من الأسماء الكبيرة، وكانت مطابع العرب الرئيسية أغلبها في لبنان، كثير من العلماء الأطباء والمهندسين والمحامين العرب الأوائل كانوا من مسيحيي لبنان، كانوا درة مسيحيي الشرق، وكانوا عربا وطنيين جدا، ولاؤهم لأوطانهم وعروبتهم، وقفوا ضد الانتداب المسيحي الفرنسي من أجل عروبتهم ووطنيتهم، كنت أجزم أن مسيحيي لبنان هم سفراء العرب للعالم، وأنهم قاعدة أساسية من قواعد العالم العربي.
لكن للأسف حدث تغيير كبير مؤخرا، إن المتتبع حاليا للطائفة المسيحية اللبنانية يجد أن كثيرا منهم اندمج مع المشروع الإيراني! البيانات التي أصبحت تخرج مؤخرا شيء مخزٍ، إن التملق لحزب الشيطان وصل مرحلة غير مسبوقة، لا تعلم هل تصدر البيانات من كسروان وجبيل والرابية أم من حواري طهران؟ للأسف لم يعد في لبنان المسيحي رجال دولة، أهكذا يكافأ إرث بشارة الخوري الذي جعل لبنان مستقلا من التبعية؟ كيف نسوا دم سليم اللوزي وجبران تويني؟ فهما ليسا حكرا لتيار، بل هما لكل لبنان، الآن أصبحوا يدافعون عن تيار الشر الذي استعبد لبنان لعقود، خلطة غير متجانسة بين رواد العلم والمعرفة ورواد الجهل والخرافة وولاية الفقيه.
أما الشيء الآخر المؤسف فهو تصرف القيادات اللبنانية الحالي مع الأزمات التي ينشرها حزب الشيطان في الدول العربية، أصبحت تردد الجوقة المعتادة، فكلما ساند حزب الشيطان عملا إرهابيا في دولة عربية أتت القيادات اللبنانية لتبرر بقولها (سامحنا ما بنقدر عليه، وعلشان التوازن الطائفي في لبنان... الخ)، هو عذر أقبح من ذنب، وحزب الشيطان مبسوط لأنه لا يعاقب على أفعاله، فهناك ما يشبه تبادل الأدوار، الدور الطيب والدور الشرير، ولا توجد عقوبات على لبنان لتبعات أفعال حزب الشيطان. إن الحكومة التي لا تملك سيادة على شعبها وتخاف من ميليشيا إرهابية لا تستحق أن تحترم.
السؤال هو ما هي السياسة الأنجع للتعامل مع لبنان؟ تم تقديم عشرات المليارات لدعم لبنان، وتم توظيف الملايين من الشعب اللبناني في الخليج، وما زال حزب الشيطان ليلا ونهارا يشتم الخليج ويدبر المؤامرات! بل حتى المتحالفين معه بدؤوا يتملقون بشتم الخليج.
الطريقة الأمثل في نظري هي مدرسة السياسة الواقعية الجديدة، لأستاذنا الكبير كينيث ولتز، التعامل بدون عواطف وبدون مجاملات بل تعامل ملموس (شيء مقابل شيء)، القوة المحسوسة ثم القوة، يجب أن يعاقب حزب الشيطان على جرائمه بشدة، إذا كان ذلك سيؤثر على لبنان فهذه مشكلتهم!، في البداية الاستغناء عن كل لبناني في الخليج متعاطف مع حزب الشيطان الإرهابي، بالإضافة إلى ترحيل كل لبناني ينتمي لتيار متعاطف أو يساند تيارا متحالفا مع حزب الله، لأن حليف الإرهابي هو إرهابي!
كثير من المسيحيين اللبنانيين يقولون إن بعض التيارات تتحالف مع حزب الشيطان لأنها تريد الأمان وتخاف على نفسها (وأزعجونا بتكرير مثلث ماسلو عن حاجات الإنسان، لذلك نقول لهم كسب لقمة العيش من الأساسيات أيضا لحاجات الإنسان، مثلها مثل الأمان)، لذلك من أراد أن يكسب عيشه في الخليج فمرحبا به دون أن يساند أو يتحالف مع حزب الشيطان، سيقوم أي تيار لبناني بحساب ألف حساب قبل أن يصدر بيانات أو يؤجر إعلامه لمساندة إرهابيي الشيطان. ويجب أن تتدرج وتتصاعد العقوبات على لبنان بجدول زمني مثل منع الطيران ومنع الصادرات اللبنانية، إن قيام الخليج بذلك ليس عقابا جماعيا للبنان بل هو مساعدة، وسيساعد الأغلبية الصامتة إذا تضررت لكي ترفع صوتها ضد تجاوزات حزب الشيطان ضد العرب، إن حزب الشيطان أخطر من إيران، فإيران عدو ظاهر علني بينما الحزب ينخر في الجسد العربي منذ عقود، إلى متى يتغاضى الخليج عن الحزب من أجل خواطر حكومة ضعيفة؟ لا تملك رجال دولة يقودونها أو نزوات رؤساء تيارات مزاجيين، على الخليجيين أن يعرفوا أن زمن رجال الدولة الأوائل في لبنان انتهى ومن أتى بعدهم ليسوا أبدا على المستوى ولا حتى قريبين منه!
 

صفوق الشمري        2017-08-25 12:18 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 13 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • لا يكفي طرد اللبناني المتعاطف مع حزب الشيطان او ايران المجوسية لا مجاملات يجب طرد جميع اللبنانيين من دول الخليج الجميع متعاطف او غير متعاطف خلي ايران تصرف عليهم. عمر المختار
  • لسنين طويلة كنا نرى في بيروت مركز إشعاع حضاري ورقّة الطقس والفتوش والكبّه،وفجأة!خرجت وحشية القوم في القتل والسلب والسباب،كان كل هذا تحت ثلجهم. احمد سليمان
  • فالح: يعني بتقنعني أن خروج -بريطانيا- من الاتحاد الاوروبي ...خطأ!! والصح فى -الشوف وبحمدون- والرقة والموصل و عدن والدوحة وبنغازى والدقهليه والحسيكه @حمد: مانسيت شىء! احمد سليمان
  • على أي دولة من العالم الثالث ،أن تمسح من قواميسها (تأبى الرماح اذا اجتمعت ..تكسرا )حيث الرماح موضة قديمة ..الآن عصر السامسونق والليزر والمايونيز ..! احمد سليمان
  • هناك قاعدة ذهبية يتغافلها القوم وهي (على دول العالم الثالث)أن تنهض كل دولة على حده وتحقق آمال -ناسها- على حده انطلاقا من (يا نحله لا تقرصينى ولا أبغى لك عسل )! احمد سليمان
  • ملابس ولوازم النساء والأدوات المنزلية والذهب ومحلات ملابس الرجال وغيرها يملك العامل الأجنبي وقت فراغ يتفرغ فيه للهجوم علينا في تويتر والفيس ولابد أن ينتهي هذا الوضع....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • عندنا أثبت أهل الفلبين جديتهم في العمل والتزامهم وابتعادهم عن الخوض في السياسة ومقدرتهم على التأقلم السريع ومعرفة اللغة العربية.العرب اشغلهم تويتر والفيس شتم فينا وهم عندنا...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • بسبب قوة الاستقطاب الطائفي فقد حان وقف الاستقدام من كل الدول العربية والاسلامية بل والحد من الاستقدام عموما...الفلبين افضل دولة تملك جاليه قليلة المخالفات ....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • الاستقدام والاعتماد على عمالة من دول عربية تجري فيها أحداث معينة يضر بنا ولا يفيدنا وقد يكون هناك منهم من ينفذ أجندات جهات اقليمية ضدنا ومن اتعظ سلم...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • بسبب الأحداث الجارية في الوطن العربي وبسبب دعاية الجزيرة والاخوان ضدنا قلبت علينا شعوب الدول التي تجري فيها الاحداث وغيرهم الوضع لا يفيدنا ...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • لكن ...واااه من لكن....ما نراه هنا عكس ما نقابل به هناك...هنا من تقلد منهم منصبا اتى بجماعته وحارب جماعتنا ؟المديرين منهم يطفشون الموظفين منا ويضايقونهم ؟....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • اتفق معك تماما...على الجرح....زمن المجاملات سابقا لا ينفع حاليا...من تمسكن حتى تمكن غير جلده....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • كلام صحيح.الآن يجب التعامل مع لبنان بشكل واضح . كان دعم الخليج لتيار المستقبل برئاسة الحريري لكنه . ضعيف جدا و لا يعول عليه خالد محمد

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال