الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

قانون لحماية العربية

اللغة العربية لغة القرآن الكريم، ولغة النبي العظيم والتشريع الحكيم، وهي لسان الأمة العربية التي يبلغ تعدادها اليوم حوالي أربعمائة مليون نسمة؛ لذا فقد فرضت نفسها بالضرورة وأجبرت العالم على الاعتراف بها، لتكون إحدى اللغات الست التي تعمل بها الأمم المتحدة.
لكن المخجل المخزي بعد ذلك أن يأتي الجحود والتخلي والتجني من أبنائها؛ العرب، في وطنهم العربي الكبير، الممتد عبر مساحة واسعة متصلة، لا يقطعها ولا يعترضها لسان أجنبي، فتبلغ الحال ما هي عليه اليوم من العجمة التي ما عاد فيها اللسان يميز بين ما له وما عليه.
أثارني قبل أيام تعليق لأحد المهتمين باللغة العربية على دخول طيران فلاي أديل إلى المملكة، حيث قال «ألا يوجد في القاموس العربي كلمات بديلة»، وبالفعل ذهبت أقلب النظر في التسميات الأجنبية التي بدأت تغزو مجتمعنا، حتى تجاوزت أسماء الماركات العالمية، التي لا يمكن تغييرها أو التلاعب بها، إلى أسماء المحلات والمراكز التجارية والأبراج والمشاريع العمرانية، وحتى أسماء المواليد. وتعجبت حين ذاك من تبدل حالنا، حيث انتقلنا بسرعة البرق من الرفض التام لكل ما هو دخيل على العربية إلى الاستسلام التام لهذا الدخيل، فتلوثت ألسنتنا، وتشوه وجه لغتنا الجميل. والغريب أن معظم الأسماء الأجنبية التي نقرأها على لوحات المحلات والمشاريع تكتب بالحروف العربية، فلا تحفظ للغة المستعار منها حقوق التسمية، ولا للغة المستعار إليها حقوق الحرف والدلالة.
ذاك الهجين الموجع انتشر على الألسنة حتى رأينا العامة والخاصة يتلذذون بإدخال المفردات الأجنبية في أحاديثهم العربية، دون رادع من اعتزاز أو ضمير عربي يقظ. وانتقل الداء إلى الإعلام فتفشت العجمة على ألسنة المذيعين والمذيعات، وبدأت العامية تزاحم الفصحى في الإعلام وفي الدعاية والإعلان، حتى ازورت الفصحى، وتراجع وعي الأجيال بها، وهذا بلا شك يهدد الذوق والبلاغة، ويزيد الفجوة بين المتعلم وكتاب الله الذي هو الدستور والتشريع والهدي المبين.
وحين كنت في تلك الضائقة بلغني ما قامت به المملكة الأردنية الهاشمية مشكورة من فرض قانون لحماية اللغة العربية، يصبح جزءا من الدستور العام للدولة؛ فوفق المادة 31 من الدستور الأردني يصبح استخدام العربية ملزما للوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية العامة، وللمؤسسات العامة والخاصة، والبلديات والنقابات والجمعيات والنوادي والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والشركات.
ويشمل الإلزام بالعربية كتابة ودلالة جميع الأنشطة الرسمية، بما في ذلك التسميات والوثائق والمعاملات والسجلات وقيودها، والوثائق والعقود والمعاهدات والاتفاقيات والعطاءات التي تكون تلك المؤسسات طرفاً فيها، والكتب الصادرة عنها، ومنشوراتها وقوائمها ولوائح أسعارها والبيانات والمعلومات المتعلقة بالمصنوعات والمنتجات الأردنية؛ بما في ذلك المنتجات التي تصنع في المملكة بترخيص من شركات أجنبية، وأنظمة العمل الداخلية لأي شركة أو مؤسسة أو هيئة رسمية أو أهلية أو خاصة، وعقود العمل والتعليمات الصادرة بموجب القوانين والأنظمة، وأدلة الإجراءات والعمليات الخاصة بها، وأي إعلانات مرئية أو مسموعة أو مقروءة موجهة للجمهور، وأي منشورات دعائية وغير دعائية، بما في ذلك الحملات الإعلامية.
هذا القانون الذي فرض مؤخرا وأُقرت على مخالفيه غرامات مالية تبدأ من ألف دولار، ولا تتجاوز 3 آلاف دولار، يضع المؤسسات العامة والخاصة في المملكة الأردنية أمام مسؤولياتها عن حفظ هويتها العربية، وإظهار الاعتزاز بلغتها أمام العالم بأسره. وكم نحن بحاجة إلى فرض قانون مماثل على مؤسساتنا في كثير من الدول العربية، التي يكاد بعضها أن يفقد هويته العربية ولسانه العربي إلى الأبد.

هند المطيري        2017-09-01 11:25 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 24 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • متعب الزبيلي ، أخي : سلام وعيدك مبارك ومبروك .. الإسم هند عربي ١٠١٪ فلا تثريب عليه يا والدنا العزيز .. ولا يجنح بك خيالك يا أيها الشمري الحبيب فتذهب لدلهي ، وكيرلا ، وحيدر أباد .. هههه غرم الله
  • السفياني ، ابتسم بل اضحك على قفا ، وما علاقة حب اللغة في ان نساير الأجنبي حتى نوصل له مرادنا ، يا رجل حاول ان توزع ابتسامات هي تليق ان تكون اشراقة في مكانها متعب الزبيلي
  • ان حب العربية والتعلق بها يجب ان يكون إضافة لكونه نابعا من القلب ، ان يكون ايضا له اثر على الحواس والصفات ، ولكن لا تثريب لربما لا ذنب لك بما تنادين به واحسنتي متعب الزبيلي
  • وبما أن المديح حق أجدك تستحقيه بجدارة ، بالوقت نفسه يجب ان تقبلين النقد بكل أريحية ، فاسمك هو مثال صريح لنقله ابعدتك بالاشارة عن مراتعك الصمان ومهد الذهب متعب الزبيلي
  • أتمنى لو كنت جهة يحق لها منح شهادة شكر وتقدير لأمنحك شهادة تقديراً لمقالك القيم والثمين ، تفاصيل استوقفتني وكم هي رائعة وخارجة من قلب محب وعاشق ويغار على لغته متعب الزبيلي
  • سكان الجبال،كماهو الحال في:جبال السروات،وسكان الواحات، والأشعاف كماهو الحال في رُجال ألمع وشداالأعلى وشداالأسفل وأجاوسلمى وشفيان دوس خاليةلغتهم من العجمةفاذهبوا اليهافي الإجازات. غرم الله قليل
  • اقترح على المربين أن يوصوا الأسر بإيفادأولادهم إلى الباديةلتصحيج مسارات مخارج الحروف-كما كان يفعل سكان الحاضرة في صدر الإسلام..ونحن في بادية عقيق غامد،وفي أطراف الصحاري نرحب بأولادكم. غرم الله
  • الكاتبة الدكتورة الشاعرة/هند المطيري تطالب بقانون لحماية اللغة العربية.. (والعقلاء - أمثالي) يقولون (اللغة العربية لا تتسيد بالقوانين يا سيدتي) ! تسود بالترغيب وإعادة بناء المنهج الدراسي. غرم الله
  • هناك في الأردن مدرسة تدرب الطلاب على اللغة العربية الفصحى كتابة وتحدثا، وقد زارها وزير التربية والتعليم المرحوم محمد الأحمد الرشيد بغرض نقل التجربة ولكنه "رحل" قبل نقل التجربة! غرم الله
  • العربية محفوظة بحفظ كتاب الله إلى يوم الدين .. غرم الله
  • أماالأسماء فمن يجب:هل يوجدفي القطب الجنوبي/الشمالي/جزيرةالواقواق مثل(غرم الله/مطشر/عصويد/صليويخ/كليفيخ الخ.)يا رب إني عندك-من يشتري أسمي فأهديه حمل بعير من تمور نخل مطير؟ غرم الله
  • أما موضوع الإعارة والإستعارة للمفردات بين اللغات فهذه ميزة وليس في ذلك عيبا.. أليس في الذكر الحكيم ( سندس / استبرق ..الخ.؟ ) وهما كلمتان فارسيتان ! غرم الله قليل
  • مناهجنا الدراسية لا تعلم النشء لغتهم العربية، ولكنها تعلمهم قواعد اللغة كخيار أولي ..ما فائدة تقديم الخبر وجوبا/جوازا ، وتأخير المبتدأ جوازا .. والجملة من المضاف والمضاف إليه في محل ...؟ غرم الله قليل
  • حتى شعراء الجمع الغفير يهايطون بكثرة حركات اليدين ولغة الجسد نيابة عن الفصحى.. هياط في هياط بما مجموعه = درعمة .. غرم الله قليل
  • هات معلما/محاضرا واحدا"غيرك"يتكلم اللغةالعربيةالفصحى في (الفصول/قاعات المحاضرات/الندوات/اللقاءات/المؤتمرات)..لن تجدي وإن وجدتي فأخبريناوسنكافئك بأخذعمرةلك بظهرالغيب-دون علمك! غرم الله
  • أما عن ضعف العرب في اللغة العربية ، فالسبب أنتم يا حملتم (مهمة / مهنة) الاشتغال باللغة العربية .. وما ضعف منهج اللغة العربية في المدارس والمعاهد إلا أكبر (برهان/دليل) على صدق ما نقول ! غرم الله قليل
  • أنت ممّن يُفتخر بهن من حواءات الوطن يا دكتورة .. لقد أثبتِ - على الأقل من وجهة نظري أنا - أنه من الممكن حداً أن يكون هناك "حواء" واحدة عن ألف " آدم " ! غرم الله قليل
  • ولا أتوقع تحسن الحال ومع تدهور حال العرب فلغتهم تدهورت معهم وربما تذوب كما هم سيذوبون في امم اخرى تحيط بهم وستحتلهم ؟..ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • لو كنا نعتز بلغتنا لما غيرنا نطقنا حتى يفهم الأجنبي ؟....ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • كيف نحمي اللغة العربية ونحن أهلها نلوي السنتنا اذا تكلمنا مع أجنبي..صديق انا فيه يروح بيت انت فيه معلوم ؟..لماذا نلوي ألسنتنا لهم ولا يفعلون هم بلغتهم ويلوونها ؟...ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • شكرا جزيلا على المقال الهام يا دكتورة ! غرم الله قليل
  • لا وتطالب هذه الجاليات بالاستيطان النهائي وعندهم انفجار سكاني كبير جدا...وفي عقدين من الزمن سيتجاوزون عدد المواطنين ان استمر الحال بهذه الطريقه ....ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • يا سيدتي كلامك ممتاز ..لكن كيف نحمي العربية ويحيط بالحرم اكثر من مليون من جاليات لا تتكلم الا عربية مكسرة ؟وكم كلمه ؟....ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • كل عام وأنتم بخير ! غرم الله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال