الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المبتعثون في الإعصار

منذ أسبوع ونحن نعلم بخبر الإعصار، ونعلم بالتحديد المدن التي سيمر بها ويجب إخلاء سكانها، لكن يبدو أن سفارتنا في أميركا وقنصلياتها وملحقيتها لا يكفيها أسبوع لتجهيز عملية إخلاء وتسكين عدد محدود من الطلاب
لعدة أيام تمثل فترة مرور الإعصار.
يذكر بعض الطلاب أنهم حاولوا التواصل مع السفارة لترد عليهم لبنانية تطلب الاتصال بالقنصلية مع توصية بعدم معاودة الاتصال، والبعض يقول إن التلفونات لا ترد، وأخرى تقول عجلوا بالمكافأة ليس لدي ما أدفعه، وهذا النداء استجابت له الملحقية مما يطرح سؤال ماذا تتوقعون أن يفعل الطلاب بقية الشهر؟ ماذا سيفعل الموقف عنهم الصرف؟ هل لا توجد ميزانية لمثل هذه الأمور الطارئة على الأقل من مبالغ خارج الدوام والانتدابات التي يستلمها موفدوكم على أن تعوض لهم فيما بعد.
لماذا لم نقرأ عن باصات السفارة السعودية التي تحمل الطلاب لخارج الأماكن المنكوبة، وسمعنا عن طائرات الإمارات وباصات الكويت؟
إن السعودية تنقذ وتشارك في كل العالم في مثل هذه الأوضاع، فهل عجز هؤلاء عن تدبير خطة إخلاء لطلاب دخلهم محدود بمكافأة دراسية مرهقة بالإيجار والفواتير؟ ولم يكن ضمنها تكاليف سفر وإقامة خارج الولاية.
إن التفكير فقط في ما يحملونه على أيديهم من أطفال يثير الألم وسط هذه الظروف التي لم يقف فيها معهم أحد، ونحن الذين نقف مع العالم المنكوب كله، فهل عجزنا أن نحمي كرامتهم من ذُل السؤال وغربة الحال؟
إن ما حدث مأساوي ومخجل بكل المقاييس وأتمنى أن يحقق سمو السفير والتعليم فيه، ويُعاقب كل من أهمل ولم يبادر لحماية هؤلاء المبتعثين من الذي حدث.
وبعد عقابهم يجب أن نراجع خططنا، وهل لازلنا لا نفكر بما قد يحدث فجأة؟ وهل في قاموسنا ما يسمى بإدارة الأزمات؟ وهل تساءلنا عن تأثير وجود أعداد كبيرة من غير السعوديين في السفارات والملحقيات؟ يلقي عليهم الموفدون والدبلوماسيون واجباتهم والتي أهمها خدمة الطالب والمغترب السعودي، ويتهاون هؤلاء في أدائها غالباً لعدم وجود رابط الوطن والدم.
على كل حال الوقت لم يفت لتقديم مبلغ مناسب يمثل مساعدة متضررين من غير المكافأة يكون كافيا لتسديد إقاماتهم ومأكلهم وتذاكر عودتهم، والوقت لازال يسمح بأن يعتذر هؤلاء الموظفون ويصلحوا ما أفسده تقاعسهم وإهمالهم، وإن كان لا بد من التحقيق حتى لا يتكرر هذا الذي يعجز اللسان عن وصفه.

عزة السبيعي        2017-09-12 1:13 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 14 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الحمدلله إنني لست مبتعثافي فلوريدا وإلا لكنت تأذيت نفسيا_لقدجربت أهوال إعصارات أمريكاأثناء ابتعاثي في الثمانينيات_كانت مرعبةجدا_لا زلت مفجوعا. غرم الله
  • أقترح على الطلاب المتضررين التواصل مع سفارة خادم الحرمين الشريفين لتذليل مشكلتهم مع الإعصار ، وسوف تقوم باللازم وأكثر ، لأن أوامر خادم الحرمين الشريفين تقول بحل مشاكل المواطنين فورا. غرم الله
  • أقترح أن تقوم الملحقية الثقافية بتخصيص مبلغ يدفع سنويا للطالب ، يسمى " بدل الأعاصير" فأمريكا بلد تكثر فيها الأعاصير ، وهذا المبلغ يكون أسوة ب"معونة الشتاء" الجاري تقديمها للطالب الآن ! غرم الله
  • ذكرت الكاتبةالكريمة أن بعض-إن لم يكن جل-المبتعثين مصحوبون بأطفال_المبتعث الذي لديه أطفال يكون احتياجه بعددأفراد أسرته لهذا فكل فرد له مساعدة كمساعدة الطالب الأصيل_الكل مواطنون! غرم الله قليل
  • ..وهناك مشكلة مستقبلية ، وهي أن على الطالب المبتعث أن يعيد تأثيث سكنه إن بقي له سكن ، أو استئجار سكن جديد بديل .. الاحتياج المادي لازال قائما .. فالبدار البدار في المساعدة .. غرم الله
  • هناك مشكلة قائمة الآن وهي طارئة وهي حاجة الطلاب "الان" لبعض النقد اللازم لتسديد فواتير سببها الإعصار .. بادروا بمد يد العون بدون تأخير ..= غرم الله
  • اجتمع على طلابنا في الغربة الأمريكية وقت إعصار إيرما أمران : (١) الغربة (٢) وعدم مبالاة موظفي الملحقيات الثقافية بحالهم .. غرم الله
  • = جرت العادة - وهي عادة غير محببة للنفوس - أن المسؤولين عن طلاب الابتعاث كرماء في كل شيء الا مساعدة الطلاب ماديا وقت الأزمات .. لماذا ؟ لا أدري - والجواب لدى موظفو الملحقيات .. غرم الله
  • = لازلت أريد تكرار شكري وتقديري لكاتبة المقال لحسها الوطني واستشعار المسئولية تجاه أبنائها في الغربة .. غرم الله
  • = يقول المثل ( ما حك جلدك مثل ظفرك ) .. ليت التي ترد على التلفونات الواردة للملحقية سعودية أو سعودي ! غرم الله
  • = أولا سلام .. وشكرا لاهتمامك بأبنائنا في الغربة وفي مواجهة إعصار إيرما الذي واضح أنه أضر بأولادنا في أمريكا .. غرم الله
  • حلولات من جابها للشبوك شرق حفرالباطن وخلاها تعطي الغنم علف ، بدها دوره شهر حتى تصير العيون حولا ، واليدين حرش ، من شان تعرف ماتتصلو مرة تانيه متعب الزبيلي
  • اما البنانية بدهاش يتصل حدى مرة تانية ، وش هالثقة تقول سكرتير ثالث على غفله ، وكم تستلم مرتب ياترى ، وهل يستطيع ان يعمل بمكانها سعودي متعب الزبيلي
  • سمو السفير عايش في بحبوحة ولم يشغله ذُل السؤال ولم يمر به العوز يوما،ولكن بشري عساهم سلمو فهذا الأهم متعب الزبيلي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال