الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

هل سبق أن ضربتك طالبة

جاءني هذا السؤال من معلمة اعتراضا على مقالي بالأمس ووجدت ذاكرتي تعود للثانوية الأولى، حيث كنت معلمة ولفصل ثالث ثانوي ولطالبة صغيرة الحجم من طالبات الصف الأول الثانوي دفعت الباب ودخلت أثناء انشغالي بالشرح فالتفت متعجبة من تصرفها، وأنا أقول وعليكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لعلها تنتبه لسلوكها فألقت نصف نظرة نحوي، واتجهت نحو الطالبات تبلغهن شيئا لكنهن بقين مندهشات من تصرفها، فاقتربت منها أسألها
عن ماذا تريد فدفعتني بقوة فاجأتني حتى كدت أنزلق.
علمت في ما بعد أن لديها مشاكل عديدة وصلت لإدارة التعليم التي حين فتحت التحقيق معها استدعتني كإحدى ضحاياها، ووجدتني أتحدث بحضورها عن الواقعة وجدت المشرفة الإدارية تشكر لي عدم تصعيد الموقف وتركها تخرج وإكمال حصتي ثم تبليغ الإدارة.
في الواقع وقتها كنت شابة صغيرة لا أعرف أن سن 16 سنة لديهم فزات نمو ومسألة دفع شخص قد تكون
حركات غير إرادية، وأن المراهق يعاني كثيرا خاصة إذا واجه مشاكل أسرية.
مرت سنوات والتقيتها بالجامعة وعرفتني، ولم أعرفها ظننتها إحدى تلميذاتي وهي تندفع نحوي محتضنة وتبقي يدي في يدها بطريقة بدت لي اعتذارا فأبديت سعادتي بأنها طالبة جامعية وكما يبدو مميزة وهادئة وراقية في حديثها.
عرفت من هذه التجربة شيئا واحدا فقط، أي موقف لك مع طلابك تذكر أنك الكبير والأكثر علما والأكثر حكمة، وأنه الصغير الطفل أو المراهق، لذا عليك أن تكون قائد الموقف لا هو، وأن تقوده نحو الهدوء لا الانفعال والصراخ.
هذه الطريقة الوحيدة في هذا الموقف الذي يثبت لك وللجميع أنك معلم مربي. 

عزة السبيعي        2017-09-15 11:49 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 14 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • هذه الكاتبو تقول ما لا تفعل. هههه غريبه
  • ليتنا نحذف كلمة "التربية" في عملية التعليم, ونكتفي بالتعليم. التربية, كمصطلح الثقافة, فيهما تصورات شمولية و إنطاء شعور [ we know best ] saleh
  • بدون شك, المدرسه القدوه. saleh
  • المعلم الذي لم يعد إعدادا تربويا جيدا ، فهو الرجل غير المناسب في المكان الخطأ ! غرم الله
  • إذا المعلم وجد نفسه قليل صبر ، وسريع غضب فليبحث عن مهنة غير مهنة التربية والتعليم .. غرم الله
  • الطالب الذي يضرب معلمه هو طالب لديه مشكلةنفسية/سلوكية وهو في أمس الحاجةلمن يساعده على تخطي مشكلته،وخير من يساعده هو المعلم..فلا تتسببوافي فقدان أعصابه فيمد يده على معلمه. غرم الله
  • تذكر .. إذا لم يحبك الطالب كمعلم / كأب فلن يفهم مادتك ولو شرحتها كثيرا .. غرم الله
  • على المعلم أن يعي بأنه لو فقد أعصابه ، وعاقب الطالب المشاغب ، فإنه قد يتسبب في تغيير مسار مستقبل الطالب سلبا ، فليتق الله في طلابه .. غرم الله
  • ثبت سلوكيا أن الطالب الكثير الحركة في مراهقته يكون قليل الحركة في مرحلة الشباب وعندما يكبر - والعكس قد يكون صحيحا .. غرم الله
  • لو يخطيء الطالب في كل دقيقة يلزم المعلم أن لا يتضايق وأن يتقبل طالبه كما هو - لا كما يجب أن يكون .. وواجب المعلم تفهم الحال أولا ، ثم التوجيه والإرشاد - مع الابتسام .. غرم الله
  • كل يوم في مرحلة المراهقة ليس كاليوم الذي قبله ولن يكون اليوم القادم نسخة منه..تغير مستمر في:مخارج الحروف،وفي الأعضاء،وفي الأحاسيس والمشاعر،والرغبات والمواقف-تغير قسري. غرم الله
  • هناك معلمون غرسوا في أذهان طلابهم "قدوة" بسعة صدورهم ، وعدم سهولة استفزازهم .. غرم الله
  • المعلم يجب أن يكون دائم الصفح وعليه أن يسامح ويقبل الاعتذار من بداية اليوم الدراسي حتى آخره - طبيعة عمل .. وعليه أن لا يحقد أو يكره أبدا .. غرم الله
  • كل يوم تكتب السبيعي مقالا نجدها تعالج فيه موقفا تربويا من طراز رفيع !لابد أنها تربوية"نخب أول"الطالب/ة في المرحلة العمرية من (أولى إعدادي حتى الثالث الثانوي) مراهق/ة يوجه ولا يحاسب! غرم الله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال