الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

جماعة الإخوان: لا زال المشتل مفتوحا

في شجاعة يشكر عليها، يعترف الأخ العزيز الأستاذ جمال خاشقجي أنه كان أيام الدراسة الجامعية إخوانياً ضمن شبكة الإخوان المسلمين. يضيف: كلنا كبرنا وتركنا التنظيم واستقلينا بآرائنا. وللغالي العزيز، أبي صلاح، مطلق الحرية في الانتماء وأيضاً في الخروج والاستقلال، وسأقولها بكل وضوح إن الفجوة باتت أكبر من الردم، ولو أننا نحاكم كل صاحب مدرسة أو ولاء لتنظيم لربما أفرغنا نصف كراسي الجامعات ونصف وظائف الدولة. نحن بأنفسنا من فتح الأبواب بلا مصاريع ما بين السماء والتراب أمام قيادات تنظيم الإخوان المسلمين وسواد منظريها الحركيين، وخصوصاً في المجالات التربوية والصحية. أبناؤنا مجرد مشتل وها هو الأستاذ جمال خاشقجي يتحدث اليوم عن خلايا إخوانية منذ أيام الجامعة.
كتبتها من قبل أكثر من مرة: كمال الهلباوي، قائد التنظيم الدولي لحركة الإخوان المسلمين، وبالمنصب الرسمي المعلن على أوراق الجماعة، كان عندنا وبالمنصب الرسمي المعلن في ثمانينات القرن الماضي رأس خبراء تطوير المناهج التعليمية بوزارة المعارف آنذاك. هذا وهو لا يحمل حتى شهادة محو أمية في بناء المناهج وتوصيف المقررات التربوية فكيف وصل إلى هذا الاختراق؟ أسامة بن لادن نفسه كان صديق رحلة ومرحلة دراسية وعمرية لأخي جمال خاشقجي الذي تحدث طويلاً فيما مضى عن تلك الذكريات، وهو يعرف بالضبط أن صديقه القديم كان ضحية طبيب اسمه أيمن الظواهري وكان يعمل في مستوصف خاص في مدينة جدة. لم يأت أيمن الظواهري إلينا كما يفعل مئات الآلاف، بحثاً عن المال، فهو سليل أسرة قاهرية ثرية جداً وجده لأمه ليس إلا عبدالوهاب عزام، أول أمين عام لجامعة الدول العربية. أيمن الظواهري، مثل صنوه الآخر، كمال الهلباوي جاءا إلى حياة الآلاف من شبابنا من أجل الاختطاف والغسيل الفكري، أما مسألة الدخل والراتب الشهري فليست شيئاً يذكر بالمقارنة مع السيولة الهائلة التي تأتي إليهما من جبل المقطم حيث المبنى الشهير لمقر الجماعة. والمشكلة أن الباب لازال مفتوحاً بلا مصاريع حتى اللحظة. في جامعاتنا اليوم عشرات المندوبين الذين لا يبحثون هنا عن كذبة الراتب نهاية الشهر. وذات مرة سألني مدير جامعة: كيف أعرف تغلغل الجماعة في جامعتي فأجبته: المسألة جداً بسيطة. اسأل عن عددهم من القادمين من جامعة مصرية معروفة أنها مشتل التصدير للتنظيم الدولي للجماعة. القصة خطيرة جداً.

علي سعد الموسى        2017-09-23 1:09 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 35 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • كل من ليس على المنهج الذي قامت ودامت عليه بلادنا فهو عدو لنا كائنامن كان وإن تلون وظن أنه فطن وان تخفى باسم مستعار نعرفهم جميعا!المخطيءلازم يتعاقب، عاش الملك والوطن... مشبب بن راسم
  • مقال جميل بأسلوب كالعادة رائع وقلم فخم اسامة المنصوري
  • اكذب جماعة هم الاخوان .... في تونس سمح بزواج المسلمة بغير المسلم بموافقة الاخوان . في عز علمانية تونس كانت ملتزمة بالشريعة أكثر من الآن هذه نتيجة ثورة الربيع الفاسد .....÷÷.....
  • 2- المسؤولية الجميع وأولهم الكبار فلن ننجح في المستقبل وسوف نكرر الأخطاء التي تكلفنا وتكلف وطننا الشيء الكثير . نسأل الله أن يحفظ السعودية ،وأن يوفق ولاة أمرنا لكل خير سعيد منصور القحطاني
  • 1- من يعرف حقيقة تلك الحقبة ( حرب أفغانستان)وعاشها يعرف أنك يا د.الموسى لم تقل الحقيقة ولن تستطيع قولها، وإذا لم نعترف بالحقيقة والأخطاء الماضية ويتحمل سعيد منصور القحطاني
  • وهذا سؤال آخر لسي السيد الدكتور ابن موسى : هل الإخونجية من الفرق الصوفية ؟ التي عملها في الخفاء أكثر من عملها العلن - ولماذا ؟ غرم الله
  • يجب أن تعرف جامعاتنا كل شيء عن (الجامعة/المشتل) الذي لا زالت بعض جامعاتنا تستقدم المحاضرين منها ، وتستعيض عن ذلك بتعيين الدكتور السعودي العاطل كبديل .. غرم الله قليل
  • هل كان خطباء المساجد يدعون لحسن البنا وسيد قطب ؟ وهل كنت (يا ابن موسى) ترفع يديك للتأمين على دعاء الإمام ؟ قل الصدق هههه .. غرم الله قليل
  • هل صحيح أن الإخواني لا يهمه الراتب ؟ الحصول على الدنانير المدندرة عنده أولوية ! غرم الله قليل
  • الحمد لله نحتفل بالسعودية ومرتزقة ريالات الحمدين مخذول مواطن خليجي
  • ضيع الاخوان مستقبل مئات الشباب في الجامعات لأنه ماهو اخواني فيصل سعيد
  • الأستاذ / جمال خاشقجي كان يعمل مع سفير خادم الحرمين الشريفين الأمير تركي الفيصل في واشنطن .. فهل كان جمال موظفا حكوميا أم موظفا متعاونا ؟ أم معارا من جريدة الوطن آنذاك ؟ غرم الله قليل
  • هل كانت هيئة الأمربالمعروف(قبل التنظيم الجديد) تمهد لتعميم الفكر الإخواني؟ لأن أعضاءها الميدانيين لا يتقيدون بتعليمات رئيسهم العام كنوع من التمرد-فلم يتقيدوا بعدم مطاردة المواطنين. غرم الله قليل
  • داعش والقاعدة والنصرة كل قادتها من الاخوان . افشل جماعة في العصر الحديث . الاخوان سبب تأخر العرب وقتالهم وتكالب الأمم علينا مهما يبررون هم السبب نامق
  • المشتل أنتج كثيرا منهم لا أكثر الله أمثالهم . لم نعرف الكذب والقتل والتخريب والخيانة إلا من هذه الجماعة الفاسدة ابو زكي
  • جمال بعد فشل القناة عاش ظروفا نفسية صعبة لم يصدق أنه فشل ، حاول تسويق نفسه كمؤثر وفشل ، بعضهم تحول إلى إرهابي مثل(بن لادن والظواهري والبغدادي ) وبعضهم بوق لمن يدفع قناة العرب
  • العنوان يقول ( لا زال المشتل مفتوحا ) والمواطن يسأل : لماذا لا نأخذ بالحكمة التي تقول : الباب الذي يجيء منه الريح/الإخوان سدّه واستريح ) ؟ غرم الله
  • لن تجدوا تعليقا واحدا يهنيء المواطنين بيومهم الوطني من الدعاة/ الوعاظ الأجلاء : (١) سعيد أبو فروة القحطاني (٢) سعيد منصور القحطاني (٣) المتسمي باسم الله : الحق الأبلج .. سامحهم الله. غرم الله قليل
  • تحية للوالد المواطن صاحب التعليق #1.. الإخونجية وحفيدتها الصحوية لا يرون الإحتفاء / الاحتفال باليوم الوطني للشعوب ما لم يكن للخليفة ودولة الخلافة (ولا بيعة الا للمرشد العام للإخوان)! غرم الله قليل
  • وواحد كالألف ان امر عنى لاشلت يمينك على هذا المقال المتميز النادر لقد أعطيت هؤلاء السذج المغسولة أفكارهم من قبل المهرجين والمتسترين بالإسلام والمخدوعين الضربة القاضية عبدالله الرشيد. الرياض. القصيم. الرس
  • هل كان الإخونجية في السبعينيات والثمانينيات ضد دعوة الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب؟ أم معها كتكتيك مرحلي ؟ غرم الله قليل
  • يا. زبيلي. وياغرم. الله اتركوا لاخوانكم. مجال التعليق بدلا من سبحة تعليقاتكم المكررة عارفين انكم مهرة ومفكرون ولكن ما كثر بثر ومن كثر هذره قل قدره   عدو التنطع
  • نحن في احتفالات بيوم الوطن-ويارب لا يفسد"الإخونجية"علينا فرحة الاحتفال_لا زلنا نتذكر مطاردة سعود وناصرالقوس الذين طوردوا بالرياض بذات الدفع الرباعي حتى الموت،لانهم احتفوا بيوم الوطن. غرم الله قليل
  • يكاد الاخواني أن يقول خذوني في شكله وهيئته ولباسه ونظراته لمن حوله وزارة التعليم الكثير من معلميها وموجهيها والمسؤولين عن المناهج وأعداء الترفيه والرياضة من هذه الفئة المحقونة   مرب مخضرم
  • عنوان مقالتك يا ابن موسى يخوّف - ومن غير ليه ! غرم الله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال