الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

اليوم غير أمس

ولأننا نمتلك استراحة خاصة في طرف هذه المدينة الجميلة فقد اُبتلينا بمجموعة من المفحطين و«الدرباوية» الذين لا يملون من ممارسة هذه الهواية الخطرة، لا ليلا ولا نهارا، بات الواحد منا يسير بحذر حتى لا يذهب ضحية أمام سيارة مفحط!
أصف تجربة ومعايشة شخصية، كان المرور والدوريات الأمنية يبذلان جهدا كبيرا لأجل القضاء على ظاهرة تنمو يوما تلو آخر، وتزداد خطورتها ومشاكلها وإصاباتها وخسائرها.. وخلال الأشهر الماضية اختفت الظاهرة تماما.. صاروا كما يقول المصريون «فص ملح وداب»، لم نعد نشاهد مفحطين، لم نعد نسمع صرير «الكفرات» المهترئة وهو يمزق سكون المنطقة!
وباختصار هذه المرة فقد كان السبب هو فرض الغرامات العالية، بعضها يصل إلى عشرين ألف ريال، وربطها بمركز المعلومات الوطني. بمجرد تواجدك في هذا الموقع ومشاركتك في الحفلة، يتم فرض غرامة عليك، ورهن اسمك في المركز وتوقف خدماتك.. سدد ويتم رفع اسمك عن الحظر.. التوعية مجرد إضاعة وقت.. وأن الحل الأكيد يأتي عبر دفاتر المخالفات وحدها!
خلال احتفالات البلاد باليوم الوطني نزلت كثير من العائلات في بعض المناطق للمشاركة، وشهد شارع التحلية الشهير في الرياض كرنفالا مختلطا وكأنك في دبي..  دون حضور رجل هيئة واحد، ودون تواجد أمني خارج عن العادة.. ومع ذلك لم تنقل لنا الصحف أو وسائل التواصل مقطعا واحدا لحالة اختطاف أو اعتداء أو تحرش!
- ما الذي حدث.. الناس هم الناس، والشارع هو الشارع..!
الأمر ببساطة أن كل الذين غادروا منازلهم لمواقع الاحتفالات تلك الليلة يدركون أن هناك قانونا صارما يردع ويحمي، وهناك قيادة حازمة لا تتهاون مطلقا في تطبيقه على الجميع دون استثناء!
الخلاصة: لدينا قوانين.. لكنها حبيسة الدفاتر والأدراج.. ولو طبقناها كلها فعلا، مع ما لدينا من قيم ومحفزات أخلاقية، لتحولنا إلى مجتمع مثالي في العالم اليوم.

صالح الشيحي        2017-09-26 1:18 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 13 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الاختلاط والرقص بين الرجال والنساء منكر لا يرضاه الله ، ماهو لازم يحصل تحرش واختطاف ، كان عليك أن تنكر ذلك ولا تبرره ، وما أظن احد يرضى اخته ترقص مع الرجال بهذا الاختلاط صالح
  • نعم نحن تحكمنا قيمنا ومبادئنا الدينية ولكن كانت الهيئة والصحونجية تحاول تقنع الناس انه بدونهم تعم الفوضى والفساد ويكثر اللقطاء عند براميل الزبالة وقد قيلت وأثبت العيد الوطني غير ذلك عمر المختار
  • كلامك عين العقل لقد ذهب الذيب ووليده لقد ذهبت مقولة من أمرك قال ما وجدت احد ينهاني الحزم والعزم في تطبيق الانظمة سر نجاحها ليقول كل من اخطأ لمن حوله انج سعد فقد هلك سعيد عبدالله الرشيد. الرياض. القصيم. الرس
  • كلامك عين العقل لقد ذهب الذيب ووليده لقد ذهبت مقولة من أمرك قال ما وجدت احد ينهاني الحزم والعزم في تطبيق الانظمة سر نجاحها ليقول كل من اخطأ لمن حوله انج سعد فقد هلك سعيد عبدالله الرشيد. الرياض. القصيم. الرس
  • كانت شوارعنا فوضى وكنا نتألم ونتساءل لماذا لا يوجد نظام قاس تجاه العابثين بالشوارع لكن الحمدلله تغير الحال ونريد المزيد على اؤلئك الذين يريدون السيطرة على الطرق السريعة صالح
  • فعلا مقال رائع ولكن هل من مستمع. محمد صالح
  • اما من يتصور بأنه مالك الصحيفة وبيده تحديد كمية التعليقات ، يريد تكميم الأفواه أقول له ، علق براحتك ولكن تذكر بأن ماتفعله هو وكأنك تحدث نفسك ولمصلحتك اقضب القاع متعب الزبيلي
  • فتجده يلجأ لأسلوب تافه وللغاية مثل ايراد المهرجانات وأم رقيبة وبول الإبل ، وماهذه الأساليب الا ضعف وعدم مقدرة على المداخلة الحضارية،فمرحبا بمن يتداخل بأدب وذوق متعب الزبيلي
  • ملاحظة لبعض الاخوان المعلقين،هناك من يتخذ دور المحامي عن الكاتب ما ان يجده حول مايهوى،ومن ثم يجابه معلقا آخر من خلال الشخصنة ومحاولات تهبيط المعنويات متعب الزبيلي
  • نحن مجتمع تحكمنا قيمنا ومبدأنا الدينية ، ومن ثم عاداتنا وتقاليدنا الاجتماعية ، وليس بكل بساطة ان نختلط فرحين بعدم وجود رجال هيئة الأمر بالمعروف ، حدث بما يُعقل ياصاح متعب الزبيلي
  • والسؤال الذي يطرح نفسه وبقوة ، ولم لم نشاهد أيضا تصويرا للكرنفال المختلط والذي كأنك في دبي ، وكأن لسان حالك يقول المتحكم بنا الهيئة وليست القيم والمبادئ متعب الزبيلي
  • لقد استوقفني السياق واحترافية التنقل من مجال واحداث لأخرى ، احتفالية وتشبيه الأمر وكأنك في دبي،ودون حظور رجل هيئه واحد،وكأن الامر يبدو احتفالا وفرحه بالمتغيرات متعب الزبيلي
  • لا أظن أنه لم يكن هناك تحرشات في اليوم الوطني، عدم الرصد لا يعني عدم وجودها، التفحيط والمخالفات المرورية والتحرشات أصبحت كالظاهرة عبدالرحمن

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.