الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

أكبر ثلاث قبائل سعودية

سأحاول اليوم أن أقرأ ولادة القرار السامي السيادي الأخير بالسماح للمرأة بقيادة السيارة من زاوية مختلفة. هو تجسيد واقعي لمسيرة التحول المجتمعي. ومثلما نشرف اليوم على بواكير نهاية عصر المطبعة والورق، مثلما نشرف على نهايات عصر المنبر والمخيم والمعسكر. انتهى التقليديون ونحن حتى معهم على رأس الكتيبة المنقرضة. لا يمكن أبداً أن يكون السعودي على مثلث الهرم الأعلى في الكون في استخدام الإلكترون وفي المنافسة على كل تطبيقات «السايبر» الفضائي بكل أصنافه، ثم تعتقد معها أن تشكيل محتوى الرأي العام سيظل كما كان حكراً على الميكرفون والورقة. تكتشف، ولهول المفاجأة، أنك أمام جيل صاعد ثائر على التقليديين وعلى كل وسائطهم العتيقة التي استعبدت عقولهم لكل هذه العقود الطويلة. الساعة الأولى من صدور هذا القرار تكشف حجم الإبداع الإلكتروني، ومن يتفحص جيداً دفق هذا الإلكترون سيظن أن المرأة لدينا تقود السيارة منذ مئة سنة.
الكارثة أن التقليدي لم يستوعب بعد حجم المسافة الضوئية ما بينه وبين عقلية جيل كامل قادم. وخذ من الأمثلة: حين قال محتسب شهير قبل فترة أنه لولا وجود الهيئة لكان نصف الشعب من اللقطاء، لم يقابله جيل الإلكترون إلا بالمعلومة الإحصائية التي تبرهن أن النسبة لدينا لا تختلف عن بقية شعوب الأرض وكلها بلا هيئة. وحين تم تقنين عمل هذا الجهاز لم تحدث أي فرضية من نظريات التخويف. على العكس اكتشفنا أننا أصحاء أسوياء. وحين تحول داعية آخر إلى عالم رياضيات وحساب تفاضل وتكامل ليشطب من عقل المرأة نصفه ثم يلغي نصف ما تبقى أيضاً، فلم يكن بزعمي يدرك أنه يخاطب وعياً مجتمعياً جارفاً يدرك أن أعظم قائدين في تاريخ ألمانيا وبريطانيا الحديث هما ميركل وتاتشر، فكم يبقى لهما من وزن العقل إذا أضفنا عبء قيادة الشعب على عبء الأنوثة وربع ضياع الباقي إذا قادتا السيارة. وحين اخترع ثالث حكاية «المبايض» الشهيرة التي ستعطب إذا ما جلست المرأة على مقعد السيارة تحول مع هذا الإلكترون إلى نكتة لأن المرأة تركب المقعد المجاور في شوارعنا منذ مئة سنة، والأدهى أنها مع الأرقام العليا في خصوبة المبايض ومن أكثرهن إنجاباً وولادة.
والخلاصة أن السعودي الذي، وهو من أكثر الشعوب سفراً، يذهب لكل فجاج الأرض ثم يكتشف أن آلة التخويف الجبارة في الداخل من أي خطوة أو أي شيء لم تحدث في حياة أي شعب يذهب إليه. بكل اختصار في النهاية: لم تعد القبيلة ولا الحزب ولا التنظيم ولا حتى الطائفة أدوات لتشكيل الوعي السعودي في مخيال الجيل القادم. أكبر ثلاث قبائل في وطني اليوم هي تويتر وسناب شات والواتساب. انتهى زمن الإملاء البطركي وابتدأ عصر التعبير السايبري.

علي سعد الموسى        2017-10-02 1:24 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 23 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • لماذا هذه القبائل الثلاث لم تؤثر على عقلية ووعي أتباع الولي الفقيه؟ونحن نشاهدهم هذه الأيام يفقشون رؤوسهم وأطفالهم ويخونون أهلهم وبلادهم لعيون ملالي قم؟ سعيد منصور القحطاني
  • نسيت أن تذكر داعية آخر يقول بدون دليل علمي إن سبب وجود شهادتين مع شاهد واحد يعود إلى وجود غدة في رأس المرأة لا تعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها عند الرجل. مسبار
  • أهل الخداع والمكر وأن تحج بأحدهم على ظهرك لن يطهر ويبقى أشد عداوة من حتى اليهود ، خداع ومكر حتى في مسمياتهم ودون حتى قليل حياء ، يفوحون عنصرية وعداء متعب الزبيلي
  • دع عنك التعنصر وفقه بدوي ، أنت آرس على بحر واكتب باسم موحد بدل اللف والدوران واستبدال المسمى مرة اضافة أب وقبيلة ومرة الاسم مجرد ، حلاتها الرجل يكتب كما هو متعب الزبيلي
  • ومن هنا يبدأ التعرض للصحابة ، وأي شرف هو أعظم وأفضل وارقى ممن جالسو محمد صلى الله عليه وسلم ، حتى تقارن نفسك بصحابته ، اضافة لتعليقاتك الواضحة متعب الزبيلي
  • ومن هنا يبدأ التعرض للصحابة ، وأي شرف هو أعظم وأفضل وأرقى ممن جالسوا محمد صلى الله عليه وسلم ، حتى تقارن نفسك بصحابته ، إضافة لتعليقاتك الواضحة متعب الزبيلي
  • غرم الله ، لا تظن بأننا مصدقين بأنك غرم الله ، وما أحد ردودك على المقال المعنون " من الفتنة في الدين ازدراء الصحابة ، حين ذكرت فهم رجال ونحن رجال ومن هنا يبدأ متعب الزبيلي
  • متعب القارئ الزبيلي أنت وغرم الله. كما قال أحدهم. انكم ترززون مجرد طباعة الوطن تتسابقون على التعليق ياراجل ان لأهلك عليك حقا ولغيرك مثلك حقا صحيح الشباب والفراغ مضيعة للمرء اي مضيعة وش نوحك
  • تتحدث عن القبائل ، وأنا أقول أكبر قبيلة عسل ( يا عسل ) هي قبيلة "رُجال" بضم عين الكلمة.. والدليل "مهرجان الحبيل للعسل" .. ههه غرم الله
  • = الجزم بالنار للآخر ..= غرم الله
  • = الجزم بالجنة للنفس ..= غرم الله
  • = التألي على الله ( من ذا الذي يتألى عليّ أن لا أغفر لفلان ؟ لقد غفرت لفلان وأحبطت عملك ) حديث قدسي شريف ،،= غرم الله
  • فعلا الان بدأنا نقرأ مقالات تنويريه هادفة وصريحة لايشك في صدقيتها او الشوشرة حولها الا كل متحجر او مغرض. اوحاسد نحن بدأنا اختصار الوقت والجهد للحاق بالأمم الحية الراقية   عبدالله الرشيد. الرياض. القصيم. الرس
  • = تزكية النفس ( فلا تزكوا انفسكم وهو أعلم بمن اتقى ) .. غرم الله
  • لا تنس ، يا ابن موسى ، أننا كنا - ولازلنا - نقول عن أنفسنا (نحن الفرقة الناجية الوحيدة ولنا الجنة _ وكل ما عدانا فرق ضالة ، ولها الدرك الأسفل من النار) وبناء عليه نستنتج : = غرم الله
  • في ظني ، يا ابن موسى ، أنه لا يوجد جيل أساء وشكك في أمهاتهم وجداتهم وخالاتهم وعماتهم وحلائلهم، وأخواتهم وبناتهم وحفيداتهم ، وحتى حمواتهم ، مثل جيل ما كان يسمى بالصحوة.. غرم الله
  • أرجوك لا تكرر سيرة "شيخ المبايض" فقد تتعزز فكرة "الفقه البدوي" وهذا ما لا نريد .. يكفينا ما قد تعزز قبلا .. غرم الله
  • لقد تأخر هذا المقال ، وكان الأولى أن كنت قد كتبته لنا قبل ما كان يسمى بعهد الصحوة والصحويين .. أي منذ تجييش الشباب للذهاب لبلاد الأفغان ، لمحاربة السوفيييت نيابة عن العم سام . غرم الله
  • يا ابن موسى ، اسأل الله لك الجنة ، وأنا ، وكل من قال ، ويقول بالشهادتين معك ! قل : آمين ثم استقم .. غرم الله قليل الغامدي
  • وأبدا لا ادعي بأنك قصدت بتصنيفك لقبائل وهمية هو مقصود وإنما ادرك بان المراد هو تمثيل ليس الا ، ولكن كثيرا اجده مزعجا استخدم التعبير البديل ومطلوب ان نكون دوقري متعب الزبيلي
  • نعم اتفق مع ماتذكره ، وأبدا لست معارضا كونك تذكر الحقيقة وانه لم يعد بمقدور من يسعى في خداع الناس الاستطاعة في حضرة تقدم وسائل التقنية الحديثة والنقله الإعلامية متعب الزبيلي
  • حين تذهب بالقارئ من خلال مقالك نحو اتجاهات عدة وفي النهاية يتضح لنا ، بأن اكبر ثلاث قبائل في الوطن ، هي تويتروسناب شات والواتساب،وهما وسائل تعبير ولا نختلف متعب الزبيلي
  • كما أنه من غير المعقول والمقبول قول ، لولا وجود الهيئه نصف الشعب من اللقطاء ، هو ايضا لن يكون مقبول استخدام أدوات جذب القارئ بطريقة هي بغير محلها تماماً متعب الزبيلي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال