الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ساعة النشاط: استوت للدحيس

يدرس عبدالرحمن في فصل متوسط بإحدى مدارس المدينة حيث الكثافة السكانية بالفصل تصل إلى 51 طالبا. ابن عمه، وبذات المرحلة، يدرس في قرية مهجورة بعيدة، حيث الفصل مجرد أربعة طلاب وفي مبنى حكومي ضخم. ثالث العصبة يدرس من المنزل على أساس فكرة المدرسة الافتراضية نظراً لإغلاق مدرسته الحدودية. وهذه النماذج الثلاثة من تركيبة الفصل والمدرسة هي بالتقريب شكل كل المدارس الحكومية. إما زحام هائل أو فقر اجتماعي مدقع على النقيض. إما خمسون نفساً في فصل ضيق وإما خمسة في هندسة فراغية هائلة. بالمناسبة يبلغ معدل عدد الطلاب في مدارس مدينة الرياض المتوسطة 42 طالبا، وفي جدة يرتفع إلى ستة وأربعين. وقد يسأل أحدكم عن الخيار الأفضل من النماذج الثلاثة برأس المقال، وجوابي بسيط مباشر: كل هؤلاء بلا تعليم في المطلق. لا يمكن لطالب الزحام أن يتفاعل مع المعلم ولو حتى لبضع ثوان من زمن الحصة الدراسية، ناهيك عن استحالة تطبيق مفاهيم التعليم التفاعلي ما بين طلاب الفصل. وفي المقابل المناقض فإن طلاب الفصل الآخر الذي يشكو الفراغ في القرية لا يمكن له إنجاب طبيعة تنافسية، ناهيك عن الفقر النفسي والاجتماعي حين تضيق دوائر الاحتكاك وشراكة الأفكار إلى مجرد أربعة من أطفال قرية. والكارثة أن الحلول بسيطة جاهزة ويعرفها حتى هواة تربية الحمام حين يتعاملون معه بالجمع والقسمة. ومع هذا يقولون إن بالوزارة الموقرة مئات الدكاترة.
والكارثة الأدهى أن الذي اخترع الفكرة العبقرية لساعة النشاط هو بالتأكيد أحد هؤلاء الخبراء من الدكاترة. وحين سمعتها قبل أسابيع قلت لنفسي إن الأمر مجرد نكتة أو في أفضل الأحوال مقترح تحت الدراسة. لكنني عندما تأكدت أن ساعة النشاط هذه باتت فرماناً رسمياً أخذتني شكوك اليقين بأن المخترع قد يكون عقيماً لم ينجب، ليذهب معنا ومثلنا إلى مدارس أبنائنا ثم يشاهد الواقع والوقائع. هو لا يعلم مثلاً أن غالبية الطلاب لا يتسع لهم زمن الفسحة المدرسية للوقوف في طابور المقصف. هو لا يعلم أن طلاب الفصل الواحد هم من يخترع حكاية التناوب على الحصة الوحيدة للرياضة في الأسبوع، فلا يأتيه الدور سوى مرة واحدة في الشهر، وكما قال لي خلدوننا الصغير إنه بالكاد يركلها لمرتين في حصة واحدة لشهر كامل. هو أصلاً لم يقسم كل مساحة المدرسة على عدد الطلاب ليعرف رقم المساحة الفراغية لكل طالب بذات المدرسة، قبل أن يرمي علينا قنبلة ساعة النشاط. أحياناً أشك أن الفكرة هندسة حزبية صحوية كي تجمع الطلاب أمام المنبر لأنها الفكرة الوحيدة القابلة نسبياً للتطبيق، وهنا سأنتهي بالمثل الجبلي الشهير: استوت للدحيس.

علي سعد الموسى        2017-10-03 11:10 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 23 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • عبدالله العنقري كلامك عين الصواب الوافدون يضايقون أبناءنا. بالفصول وفي الساحات كنت أعمل في دولة عربية واضطررت لإدخال ابني بمدرسة حكومية أخذوا مني عن ستة أشهر ثلاثة آلاف دولار وهيب العنزي
  • ساعة النشاط فكرة جيدة ولكنها غير قابلة للتطبيق لأنها ولدت مبتورة فلا يوجد إطار متكامل لتطبيقها ولا يوجد بيئة مهيأة لتنفيذها ولا يوجد موارد لاستمرارها. مسبار
  • خبرك قديم يا دكتور علي، الأجيال الحالية لم يعد يدحسها إلا وسائل التواصل الحديثة وإعلام القنوات الذي في أغلبه منحط وهابط بل مدمر سعيد منصور القحطاني
  • نرفع الصوت جميعالقيادة العزم والحسم،ان تنقذ التعليم والنشء بالتعاقد مع وزير تعليم ومعلمين من ماليزيا او سنغافورة🙌 تركي
  • انا مع الاعفاء واسع النطاق للحرس القديم الموجود في وزارة التعليم ولنبدأ من فيها من الصفر ونطلع الى فوق .من المعرف ان أغلبية المدارس المستأجرة أصحابها في الوزارة او من ارحامهم عمر المختار
  • يا دكتور علي الصواب زانن لمدحيس وليس استوت لمدحيس Regional dialect Faya Assiri
  • مدرسون منفرون الى اخر مدى احدأبنائي يرتاح الى لباس البنطال والقميص واذا ذهب للمدرسة يلاقي اللوم والتقريع من بعض المتشددين قائلين لاتتشبه بالكفار ماذا لو لعب بملابس الرياضة  احمد العبيد
  • نسأل الوزارة الموقرة ما النشاط الذي سيمارسه طلاب فصل لا يقل عن 50 طالبا ؟....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • هناك مدارس متجاورة في نهاية شارع جرير شرقا بالرياض ابتدائي ومتوسط صدقوني انها تكاد مقصورة على ابناء الوافدين ومع ذلك اولياء مور الوافدين يزاحمون المدرسين بالحضور والانصراف عبدالله العنقري. الرياض
  • لو الوزارة ركزت على التعليم بدل الفخفخة والمظاهر البراقة ومحاولة اثبات التطوير كان مشت الامور...الان توقف الوضع وبدأ يرجع للخلف والتعاميم والقرارات مثل المطر....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • قال لي طالب في مكة يدرس المتوسط بعد الظهر المر فوضى هذا داخل وهذا خارج ولا احد يهتم بأحد ؟ طبعا المدارس الفترتين قمة الفوضى....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • ادارة التعليم تقول لا يوجد به كثافة عددية بينما الطلاب مسجلين في مدارسها البعيدة وبرفع سماعة الهاتف يستطيعون معرفة الكثافة التي جعلت كثيرا من المدارس فترتين صباح ومساء ؟..ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • في مكة المكرمة مخطط ضخم جدا بنيت فيه مدرسة اولاد واحدة تحت التأثيث الان وباقي 5 مدارس لجميع المراحل الطلاب يقطعون مسافة 20 كم يوميا ذهابا وايابا...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • المصطلح استون لام دحيس...هكذ ينطق....ويقصد به معاني كثيرة ..منها ان الذبيحه تم تعليقها برجولها وجاهزة لسلخ جلدها الذي يحتاج لدحس باليد حتى ينفصل عنها....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • ما دام هناك مباني مستأجرة فإن حصة النشاط هي مجرد تلميع إعلامي وإشغال بالفرعيات عن المهمات عبدالله
  • ليرتقي التعليم ، اعفاء واسع النطاق مع احتفال وتكريم مع الشكر ، وذالك لإنهاء الفكر القديم وإحلال أفكار جديدة من شأنها الارتقاء بالتعليم ، اما مع وصل الفكر فلا متعب الزبيلي
  • والمشكلة الأجيال الجديدة تأخذ من تلك النوعية مع كل الاحترام لهم،الا انهم لم يعدون صالحين للمرحلة الحالية،وتبقى الأفكار متوارثة ، ونحن مكانك راوح لا جديد لدينا متعب الزبيلي
  • الوراثة لعبت في حسبتنا ، وكيل تلقاه مسجل ايام الثوب ابو صفطة على الذراع، والشماغ برتغالي،وفنيلة علاقي شخال،وصل لمرتبة وكل بناءاً على خدمته لا على فكره متعب الزبيلي
  • ارسل برقية مستعجلة للجريدة، واطلب فيها حذف نهاية المقال وخاصة آخركلمة،التي لن أكتب حروفها متصلة حتى لا أعتبر من الذين لايليق بهم استعمال بعض المفردات النابية(ل ل د ح ي س) ! غرم الله
  • خاتمة مقالك لا تليق..تذكرنا بالذي رد على قينان الغامدي واستخدم مفردة "الانبطاح".. عندنا في جبال السراة استعمال كلمتي: (الانبطاح والدحيس) تُعد من الخوارم .. استبدل الدحيس بغيرها. غرم الله
  • كان الله في عون الوزير وجد تركة ثقيلة ممن قبله لابد من اعطاء ابن الوطن الأحقية بالتعليم الحكومي المريح والوافد يكون على حساب الجهات التي استقدمته ويتعلم بالمدارس الاهلية وليس العكس   ابو صالح مرب مخضرم
  • فعلا ابناء الوافدين والبدون هم الاغلبية في المدارس الحكومية بمختلف المراحل التعليميه لاتستغرب اذا وصل طلاب الفصل الى اربعين وهرب طلابنا الى المدارس الأهلية لابد من تصحيح المعادلة ابوصالح مرب مخضرم الرياض
  • المشكلة او العقدة التي حلت بفصول ابنائنا بمدارس المدن الكبيرة بدلا من ان تكون فصولنا لابنائنا أسوة بالدول المجاورة اصبح الطالب الوطني اقليه بالفصل وسبعون بالمائه للمقيمين والوافدين ابوصالح الرياض. مرب مخضرم

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال