الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ف.ا.س.د

هذه هي الثورات الحقيقية التي تحتاجها الشعوب في دول العالم الثالث، كي تنطلق نحو العالم الأول بعزم وثبات.
ثورات الإصلاح واجتثاث الفساد والفاسدين، وليست ثورات الهدم والتدمير.
ما حدث أشبه بحلم جميل في ليلة ماطرة. من الذي يصدق أن يشاهد هذه العناوين الجريئة تتصدر شاشات التلفزيون؟!
كنت أسأل الجالسين جواري: هل كنتم تتخيلون أن يأتي يوم ونقرأ على شاشة التلفزيون عنوانا يتحدث عن القبض على أمراء كبار، ووزراء مخضرمين، بتهم الفساد؟!
أمس القريب، لم نكن نجرؤ على التصريح بشكوكنا وظنوننا. مجرد التصريح بالتهمة يقودك إلى مستقبل مجهول!
والمؤلم في الطرف المقابل، أن شريحة عريضة من المجتمع هي من تتصدى لك لتقزيمك والتشنيع عليك، بل وتخويفك وترهيبك إذا لزم الأمر: من أنت حتى تشكك في ذمة سمو الأمير فلان.. من أنت حتى تتهم معالي الوزير فلان بالفساد.. من أنت حتى تشكك في أمانة هذا الوزير الذي تم نقله من مكان إلى آخر بفضل كفاءته ونجاحاته!
لم يكن بعض هؤلاء المقبوض عليهم يردون على أحد. كان الواحد منهم يمشي كالطاووس وخلفه طابور من المتنفعين والمتلونين الذين يصورونه إحدى أيقونات الإنجاز والأمانة!
اليوم، بعدما أشرقت الشمس وشاهد الناس الحقيقة ناصعة، أقول لكم بكل طمأنينة وراحة بال: أقسم بالله، إنني كنت أقف حائرا كلما مرت علي صورة أحد الوزراء المقبوض عليهم أول من أمس. كنت أسأل نفسي: «معقول لم يتم اكتشاف هذا المخادع حتى الآن». لم أعثر على إجابة ثالثة إلا أنه مخادع ضخم.
«من أنت؟!»، كان حجرا ضخما يوضع في طريق من ينشد الإصلاح.
اليوم فقط، اليوم أقول بكل فخر: أنا «سلمان بن عبدالعزيز». أنا «محمد بن سلمان».
أنا مواطن يرفع رأسه عاليا. فخور بوطن «قال.. وفعل». وطن تطهّر من الفساد. وطن اغتسل من أيدي اللصوص ومصاصي الدماء. وطن سيضع الجميع تحت مسطرة واحدة. وطن الحزم والعزم. وطن لا فرق على أرضه بين مواطن وآخر. وطن عاد رشيقا يسير نحو المستقبل بعين بصيرة وخطوة واثقة.
وليخسأ الخاسئون. 

صالح الشيحي        2017-11-05 10:44 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 10 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • نقاط رائعة أستاذ صالح، وأثثي على كلامك باتهام الخلق بدون إثبات او بيَنة يدخل الشخص في متاهة الافتراء والبهتان. ينتشر للأسف بين شرائح من الناس باستسهال رمي الأشخاص بتهم لايملك عليها أي دليل وعند سؤاله عن الدليل يقول لك واضحة ياخي. اشكرك اخي صالح وننتظر مقالاتك فهي فاكهة الصحيفة. عبدالرحمن الاسمري
  • ليته موافق أ . ع وقابل بعزيمتك له برفحا لتكريمه على تركه الوزارة قبل سنوات بدل ما يرفع قضايا عليك بالاعلام لتكميم الافواه وهذي النهاية لكل متكبر عنيد . محمد العسكر
  • مبروك للوطن تطهيره من الفساد ومبروك لك ياكاتب الوطن انت من اول من نادى بذلك مي صالح
  • اللهم انصر الحق على الباطل ، اللهم دمر كل فاسد ومفسد ، اللهم عليك بمن استحل مال اليتامى والأرامل والمسكين ، اللهم عليك بكبار المفسدين اللهم نسئلك يارب ان تذيقهم ذُل لا ذُل بعده ، لقد توسع المفسدين واستحلو أموال ليس لهم بها حق حتى تم حرمان المستحقين من أدنى احتياجاتهم ، اللهم انصر الضعفاء وارفع الذل عنهم عاجل يارب متعب الزبيلي
  • نعم فلنستمر حتى تتم الإطاحة بالفاسد الكبير ، شيطانهم المدبر لعولمة الفساد محلياً وحتى عالميا ، ولن يكون مستحيل إلقاء القبض على الأب الروحي للفساد في عهد الحزم والعزم ، انه عهد يجعل المفسد هو من يأتي ويعترف بلسانه بأنه فاسد وحصل على مال لم يكون حلال عليه ، مال يتامى ومساكين وووو ، اقترب على نهايته ذلك العهد الذي عاش سنين المجد وهاهو على وشك الانهيار متعب الزبيلي
  • ضعاف النفوس اعتدوا على المال العام دون وازع من دين أو ضمير أو أخلاق مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها.؛ أن سقوط ورقة التوت، سيكشف سترهم، ولا أبالغ إن قلت: أمثالهم منتشرون في كل قطاعات وشركات يوجد فيها فساد؛ خاصة قطاع #البنوك..؛ الفرق بين(الوطني) الكاذب و"الوطني" الصادق؛ أن الأول يدافع عن أشخاص سرقوا (وطن) والثاني يحاول أن يسترد "وطن" سرقه أشخاص‼️ خالد التغلبي
  • المهم تملك عشرات الكيلوات من الاراضي باسم المنح او بحيلة الإحياء الصوري المضحك القائمة على غرس شجر الاثل وفحول النخل والركض لكاتب العدل لإصدار صك لأرض تتسع لسكان مدينة. وقل ياتخطيط وقل ياشوارع. وقل ياكنوز الذهب بسبب هذه المسرحيه الهزلية ابو صالح. الرياض. القصيم.
  • اللهم لك الحمد والشكر نحن اليوم بواقع لا يكون بخيالات او منام نتمنى محاسبة كل صحيفة ورئيس تحرير او اعلامي او صحفي لم وطبل ونفخ اي مسؤول او امير يثبت فسادة للأسف الاعلام عليه امانة وهو المرآه للواقع واقوى اداة للتقويم فلابد من محاسبته ليستقيم اليوم وغدا عصام الغفيلي
  • اغراق البلد بالتأشيرات والتوظيف الوهمي وتجارة الفيز من أكبر قضايا الفساد اللتي نتمنى ان يحاسب المسؤولون عنها والمؤسسات المزورة والفاسدة النايف
  • أنت استاذنا الغالي كنت ممن كشفوا هذا الفساد وحاربته بقلمك وكلماتك التي لازالت تتردد في مواقع التواصل فشكراً لك من القلب استاذ صالح ونقول لك مبارك لك ولبلادنا ظهور الحق ولو بعد حين أ. م . ع

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.