الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

هل تغادر السعودية خارطة الفشل

تصويت المؤسسات العربية الرسمية «حكوماتها» ضد القرار الأممي الأخير بشأن إيران لا يبعث لنا ولا حتى عشر علامة استفهام، بل ألف رسالة يقين ووضوح. كتبتها من قبل بضع مرات: المملكة هي البلد العربي الوحيد الذي يستطيع أن يعيش مستقلا حرا ومكتفيا تماما عن خارطته وجواره وبني جنسه وقومه. كل من حولنا عالة علينا، وعلى الأقل تعرفنا عليهم وتعرَّت أمامنا مواقفهم ضدنا في كل أزمة، من حرب الخليج إلى أزمة سبتمبر، ولن تكون أزمات لبنان وقطر وفوقهما إيران آخر يقين ووضوح الخذلان. وجهة نظري اليوم هي ذاتها منذ عشرين سنة: تستطيع هذه المملكة العظمى أن تعيش لداخلها ولشعبها، وأن تترك كل الآخرين لسفاهاتهم وحروبهم المتتالية. نحن نملك كل مقومات الدولة المستقلة التي لا تحتاج فزعة شقيق: اقتصاد قوي متكامل، وأمن وطني شامل، وحاكم نثق به ونلتف حوله، وشعب متماسك لم تزده أحداث الخريطة من حولنا إلا وعيا ويقظة لكل ما يحاك حوله. نحن في قلب نادي العشرين الأعلى، ونـحن عصب الصندوق الدولي وعمود البنك الدولي. حاكمنا الغالي يتلقى كل يوم اتصالات ترمب وتيريزا ماي وماكرون وبوتين، فلماذا يسحبنا ميشال عون وروحاني و«حمدين» قطر وبقية الجوقة إلى مستنقعاتهم القذرة. لا يمكن لواشنطن ولندن وباريس وبقية عواصم القرار الكبرى أن تتخذ قرارا دون بصمة الرياض، فما الذي يجبرنا على أوحال الصغار من الدوحة إلى طهران، ومن صنعاء حتى دمشق وبيروت؟. نحن دولة وشعب وصلا إلى ما هو أعلى من الجامعة، فلماذا يسحبنا هؤلاء إلى ألعاب روضة الأطفال التي لم يغادرها هذا العقل العربي المتخلف.
وحين أستمع مثلكم إلى بعض الأصوات الكويتية الناعقة ضدنا أعود إلى الثاني من أغسطس 1990. من أجلهم وضعنا بلدنا في مخاطرة وجود، وهذا لا يعني أن في الكويت الشقيقة نسبة طاغية من الشرفاء. وحين أشاهد مثلكم أيضا أصوات كذبة «القومية» العربية في الشام ومصر، وهم يتباكون في الفضائيات فلا يرتلون علينا سوى الأدبيات الفارسية باللسان العربي، أزداد يقينا أنني سعودي خالص أستطيع في وطني أن أعيش مستقلا حرا لا دخل لي بكل داحس وغبراء ما زالوا يعيشون غبارها منذ خمسين سنة. وحين أتذكر أنني عشت مدرستي الابتدائية كاملة بلا قرش واحد للفسحة المدرسية ثم أدفع ريال فلسطين كاملا، ولن أندم عليه، ولكنني أندم هذا الجحود، ونـحن قدمنا لفلسطين، وبالأرقام، ثلثي ما قدمه كل العرب والمسلمين في تاريخ هذه القضية.

علي سعد الموسى        2017-11-20 11:38 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 10 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • غرم الله. قليل الى متى وانت متناقض اشم ريحه انك متستر مامعنى عتابك على الزبيلي عندما يقول الحقيقه اخاف يبط فيك عرق من التشنج ابن الوطن
  • كلمة لي وللقراء: لا تأخذنا العاطفة فنغلق على أنفسنا الأبواب ونتبع ابن موسى ، فنتخلى عن قيمنا ومثلنا وسلومنا الطيبة فلا نرحم ولا نعين ولا نعمل المعروف مع القريب والصديق والجار وحتى البعيد .. لنعمل المعروف ونرميه في البحر ، فنحن نتاج تربية المبعوث رحمة للعالمين ، ونحن أحفاد الصحابة : لا نمن ، ولا نمتنع عن عمل الخير لعلمنا بإنه في غير محله .. اركدوا.. غرم الله قليل
  • يا متعب الزبيلي سلام ،، لا تطير بالعجة وتفقد الاتزان في القول والعمل .. اركد ولا تحلف/ تقسم الا عندما يطلب منكم الحلقان / القسم .. ولا تعيد عملتك هذه فتهدي ابن موسى وردة حمراء .. ألا تعلم أن إهداء الوردة الحمراء عندنا - نحن سكان الجبال - من الخوارم .. ؟ ألم تسمع أننا كنا نقفل محلات بيع الورود الحمراء ، قبل الأعياد ، وعند قرب عيد الحب بأسبوعين ؟ غرم الله قليل
  • خشمك على قول صديقي غرم الله...مقال كافي وافي....الشعوب الناطقه باللغة العربية لن تفيدنا بشيء..قللوا الاستقدام منهم...هم 14 دولة عربية ارسلت لإيران رسالة مفادها نحن لسنا ضدكم ولنا رسالة..نحن لسنا معكم....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • مقال عن ألف مقال كفيت ووفيت كاتبنا فأنت (صوت المواطن) حفظ الله بلادنا وولاة أمرنا وشعبنا من كل حاقد عليها.. ابن تهامة عسير
  • بارك الله فيكم هذا مانرجوه ونتمناه الا نلتفت لهؤلاء واننا ننطلق ونسير للالتحاق بالعالم الأول والسلام. محمد
  • بارك الله فيكم هذا ما نرجوه ونتمناه ألا نلتفت لهؤلاء واننا ننطلق ونسير للالتحاق بالعالم الأول والسلام. محمد
  • المشكلة ان كل من أثرى من خيرات بلادنا صار ضدنا وكان صفة نكران الجميل صفة موسومه ببني يعرب وخاصة عرب الشمال الذين إلى حد الآن ملؤوا السهل والجبل واحتكروا الوظائف واستمرؤا التستر وصار استثمارهم عندنا احتكار وغلاء مايسيطرون عليه وتحايلهم في ترحيل ثرواتهم وأصبحوا عيانا بيانا مثل الضرس الأعلى يأكل ولايؤكل عليه واذا تحايل وحصل على الهوية مثالا فتجد الطبيب ينظر الى مرضاه نظرة استخفاف ومزاج عربده وجل وقته في المستشفيات والعيادات الأهلية حيث الحضور المبكر والاستغلال المكشوف والتعاقد مع بني جنسه ابو صالح الرياض
  • والله وأقسم بالله بأنك قلت الحقيقة والواقع وأن مقالك أعتبره من خلال وجهة نظري ، المقال الأمثل ولمدة عام للأمام ، نعم نعم نعم مقال درر ومن ذهب واتفق معك جملة وتفصيلا 🌹 متعب الزبيلي
  • أرجو أن لا نأخذ - نحن القراء - بدرسك/ وعظك الذي لا يختلف عن دروسهم / وعظهم الا أنك قلت ما قلت كردة فعل لجحودٍ لمسته بنفسك ، وعرفته ، وأدركت سببه ، وهو الحسد (حسداً منهم) ! ونسيت أن جدك الجاحظ قال ذات يومٍ مشابه لأيامنا هذه "لله در الحسد ما أعدله * بدأ بصاحبه فقتله" .. خشمك .. غرم الله قليل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.