الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

نهاية علي صالح

في مجرد تحليل الصورة التلفزيونية التي انتهى إليها الزعيم اليمني السابق، علي عبدالله صالح، وفي مجرد قراءة المكان والتوقيت والموكب المتهالك، يظهر واضحا للعيان أن علي صالح كان أضعف بكثير جدا مما كان يتظاهر به، أو يحاول تصويره إلى الداخل والخارج عن قوته ونفوذه. انتهى شبه وحيد وهارب في صحراء وبحرس هشّ للغاية. نهاية لا تبتعد كثيرا عن نهايات القذافي، كما قال الآلاف من المغردين بالأمس. سقط الراقص على رؤوس الأفاعي على يد بضعة أفراد من ميليشيا مارقة خائنة في مكان شبه مهجور على قارعة طريق في المدخل المؤدي إلى رهان قبيلته ومسقط رأسه.
من وجهة نظري، فإن عصابة الحوثي قد كتبت بقتلها له سطرا بارزا على خط النهاية الحتمية لهذا التنظيم الإرهابي في المخيال اليمني. ومن يتابع قسمات الوجوه وألسنة محللي وأتباع هذا التنظيم الحوثي على كافة القنوات الفضائية بالأمس، سيدرك حتما أن رأس هذه الميليشيا ورموزها الكبار كانوا أول المتفاجئين بمصرعه. هم يعلمون أنهم ارتكبوا خطأ تاريخيا سيدخل اليمن إلى حرب عصابات وأحزاب دامية، ولو أن الأمر بيدهم فلربما كانوا أكثر المؤمنين بضرورة الحفاظ عليه، لكن هذه طبيعة التركيب الميليشيوي حين تفتقد الإدارة الهيكلية ووحدة القرار لتتحرك منها عصابة منفردة ثم تتصرف بمثل هذا الشكل الأحمق الغبي، ظنا منها أنها تخدم مصالح الحركة العليا، وهي لا تعلم أنها أصابت هذه المصلحة في مقتل.
تبقى المشكلة الأساس أن علي صالح شأنه شأن أي زعامة ديكتاتورية لم تترك بعدها في الساحة شخصية رمزية كاريزماتية لتواصل ذات دوره من بعده. من حسن الحظ أيضا أن عبدالملك الحوثي يرتكب ذات الخطأ في المنهج وبشكل أكثر بلادة. وفي الدليل، أن أحدا لا يعرف مثلا أن شخصا اسمه «صالح الصماد» هو الرئيس الفعلي الذي نصبه الحوثي كمجرد ستارة وهمية زائفة. إذا انتهى عبدالملك الحوثي ذاب معظم هيكل التنظيم.
الخلاصة أن اليمن في الداخل مقبل على مآلات مخيفة. سيستنزف الجانب العسكري اليمني معظم قدراته على حرب داخلية طاحنة. لست سعيدا بها وإن كانت لنا أفضل الأسوأ من السيناريوهات.

علي سعد الموسى        2017-12-05 1:55 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 17 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • تقول الأخبار أن "الحوثة" صادروا مليارات عفاش ، وصادروا معها أموال حزب المؤتمر الشعبي العام ، الذي كان يرأسه عفاش .. أموال الشعب اليمني التي "كوّش" عليها عفاش ظلما وعدوانا أصبحت الان في خزنة الحوثيين .. لعل في ذلك عبرة لبقية الفاسدين من المقربين للمخلوع غير الصالح ! غرم الله قليل
  • في المقولات الشعبية ( بشر الظالم بأظلم منه) .. عفاش ظلم شعبه وظلم الجنوبيين فسلط الله عليه أظلم منه "الحوثة" ! غرم الله قليل
  • إذا أردنا ننجح في اليمن علينا تطبيق الطريقه الايرانية ودعم فصيل يكون هو رأس الحربة الذي يتبع لنا وندربه ونزوده بالمال والسلاح والخبرات ومن يخرج على الطاعة يتم التعامل معه ونجعل هذا الحزب او الفصيل يحمي مصالحنا وحدودنا فلا يلومنا احد على تدخل مباشر ولا نحتاج الدخول في مستنقع...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • الأسلوب الإيراني ناجح فهو يختار من كل دولة ناس على مذهبه ويدربهم ويزودهم بالسلاح والمال ومن يخرج عن الطاعه يختفي. لهذا تجده يقول نحن لا نتدخل وندعم معنويا ويجعل ابناء البلد هم رأس الحربة في مشروعه لهذا العالم لا يرى ايران في الميدان بل أهل البلد كحزب الله والحوثي والحشد الشعبي فيحتار كيف يتصرف ؟..ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • لهذا لا تتوقع الكثير من الشعب اليمني فهو لا يهتم حقيقة بما يجري ويعرف أنه صراع سلطه...وكباقي الدول العربية فهم لا يرون المشروع الإيراني خطر ويزعمون أننا سبب في مشاكلهم وتدمير بلدهم....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • شيء آخر فقد عمل الحوثي وحتى صالح على منح أموال لشيوخ القبائل ...الحوثي يأخذ عليهم إيصالات فلا يقدروا الفكاك منه وهذا أسلوب إيراني ناجح بامتياز من كان معهم وانقلب عليهم قتلوه...لهذا نادرا تجد احد يخرج عليهم وهو منهم...والمواطن مع شيخه والشيخ يبيع أبناء قبيلته المهم المال...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • حتى تفهم ما يجري هناك اعرف طبيعة اليمني سواء شيخ او تاجر او مواطن عادي...يترك الخصماء يختصموا ويتفرج عليهم وينحاز مع الغالب...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • اليمني لم يجد خيرا الا القليل في عهد صالح وعن طريق عمله في المملكة لهذا لا يهتم ان حكم الحوثي او حتى علي خامنئي...ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • اختلف معك أبا مازن..اليمني مع واجب الاحترام ..تخزينة قات ومقيل وادهن السير وسابر...على قولهم....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • ما يشوف أي بلد الخير ، إذا حكمه مثل المتقلب / على عبد الله صالح - غير الصالح ! غرم الله قليل
  • علي صالح شخصية متقلبة وغير ثابتة .. كأنه شاعر قلطة/ المراد / المحاورة : فلو قابلك عزيزي الكاتب اليوم لقال مثلا (*) يا ابن موسى معك غزلة // وآنا ماني بمغزولك (*) .. ولو قابلك بعد غدٍ لقال (*) ابن موسى بلا غزلة // أجمل القول مغزولك (*) .... غزلة=هياط. ... مغزولك=مهايطك ... مغزولك=حبكك/قولك/حبرك. فالرجل يميل حيث تميل الهبوب والعواصف .. غرم الله قليل
  • ماكتبت يابن موسى لايستحق التعليق كنك تحب ام زعيم علي مزارع
  • ماكتبت يابن موسى لايستحق التعليق كنك تحب ام زعيم علي مزارع
  • عيب العرب عموما واليمنيون خصوصا أنهم يقدمون انتماءاتهم لرؤسائهم قبل أوطانهم .. وإلا فما معنى الولاء لصالح - غير الصالح - والولاء للماضوي السلالي الإمامي الحوثي على حساب الوطن ..بريطانيا -بعد الحرب- لم تنتخب تشرشل الذي قادها للنصر، فقد رأت أن مصلحة البلد ليس مع القائد تشرشل وإنما مع التنموي/ روبرت انطوني ايدن Robert Anthony Eden غرم الله قليل
  • علي صالح لم يعمل خيرا لليمن منذ ترؤسه لبلاده ! غرم الله قليل
  • الجهل هو الذي جعل اليمنيين أتباعا لإيران ، كما كانوا اتباعا لإبرهة من قبل .. غرم الله قليل
  • يا كثر الدولارات التي سيرثها آل صالح كثرااااااه ! يمكن تغنيهم وتغني ورثتهم ٣٠٠ سنة غير عادية .. فقد كان الرجل يرقص على رؤوس الأفاعي ويجمع الدولارات على مدار ٣ عقود ، ويضع الدولار فوق الدولار ولا يصرف منها على اليمن شيئا يذكر، وإنما يصرفها في شراء الولاءات غرم الله قليل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.