الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المتناقضون لا حجة لهم

من تناقض الإخوان أنهم يزعمون الغيرة الدينية على القدس، في حين لم يغاروا على مكة قبلة المسلمين عندما استهدفها نظام إيران عبر ميليشياته في اليمن، مما يدل على كذبهم وإفلاسهم

كل من كذب بالحق، أو فعل خلاف ما يقول، أو نهى عن شيء ووقع في شر منه، أو أثنى على شيء وذم ما هو أولى بالمدح منه، فهو متناقض، قال الله تعالى (بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج)، ومعنى مريج: أي: مضطرب ومتناقض ومختلط، والمتناقض لا حجة له، وإنما هو مستحق المقت من الله، وهو أشد البغض كما قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون)، وهكذا من ينتقد غيره لوقوعه في خطأ، بينما هو واقع فيما هو أكبر، أو يأمر غيره بالخير وينسى نفسه، أو يفعل خلاف ما يؤمر به، فإنه ناقص العقل، مستحق للمقت، لقوله تعالى: (أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون)، ومن إعجاب بعض الناس بأنفسهم أنه يرى القذاة في عين أخيه ولا يرى الجذع في عين نفسه، وهذا سبيل الذين لا يعقلون قال الله تعالى: (يسألونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل)، فكفار مكة كما ترى في الآية الكريمة أنكروا القتال في الشهر الحرام، وهو كما قالوا منكر، ولكنهم فعلوا ما هو أنكر منه، وهو الصد عن المسجد الحرام والكفر به، وإخراج أهله منه، وهذا من التناقض.
والناس اليوم يرون من يقول القول ونقيضه في آن واحد، كأن يمدح شخصا أو مجتمعا في حضرتهم أو في حال ظنه بلوغهم مدحه، بينما إذا خلا عنهم سلقهم بلسان حاد، فهذا من التناقض، بل ومن النفاق، وقد قيل لابن عمر، رضي الله عنهما: «إنا ندخل على أمرائنا، فنقول القول، فإذا خرجنا قلنا غيره، قال: كنا نعد ذلك نفاقا على عهد رسول الله، صلى الله عليه وسلم»، ومن التناقض هذه الأيام ما يلاحظ الناس من الظواهر الصوتية لحزب الإخوان والمتعاطفين معهم، فقنواتهم وتغريداتهم توهم أنهم مع فلسطين والقدس وضد اليهود، وإذا ما تجاوزنا تلك الظواهر الصوتية، ودخلنا في الحقيقة، رأينا مؤسس حزبهم، حزب الإخوان، حسن البنا يقول ما نصه: (أقرر أن خصومتنا لليهود ليست دينية لأن القرآن الكريم حض على مصافاتهم ومصادقتهم)، ورأينا علم اليهود يرفرف في بعض بلاد المسلمين ولم ينبسوا ببنت شفة، ورأينا اليهود يتفقدون أستديوهاتهم الإعلامية، ورأينا بلاد اليهود والنصارى تحتضنهم ليتهجموا على بلاد التوحيد والسنة، ورأينا بعضهم يضعون الورود على قبر الخميني، وشاهدنا بالصوت والصورة وفدا من حزبهم يعلنون أمام قادة نظام إيران، أن منهجهم مستمد من حسن البنا والخميني، ومن تناقضهم كذلك أنهم يزعمون الغيرة الدينية على القدس، في حين لم يغاروا على مكة قبلة المسلمين، ومهبط الوحي، وأحب البقاع إلى الله، لم يغاروا عليها عندما استهدفها نظام إيران عبر ميليشياته في اليمن، مما يدل على كذبهم وإفلاسهم، وإلا فالمسجد الأقصى في وجدان كل مسلم صادق، فهو أحد المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها، والدفاع عنه قربة ودين، لكن هؤلاء المزايدين كاذبون متناقضون، فهم لا للإسلام نصروا، ولا للأعداء كسروا، وإنما تسلط أعداء الشريعة على الإسلام والمسلمين من خلالهم وبسببهم، وهكذا كل من اختطفته الأحزاب والأهواء، فإنه يكثر التنقل والتلون، ويكون مطية لأعداء الإسلام، وقد جاء في الحديث: (تتجارى بهم الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه)، (والكلب): داء يصيب الإنسان من عضة الكلب، فإذا أصابه فإنه والعياذ بالله يعوي عواء الكلب ويمزق نفسه، فيكون مسعورا، يفعل ما لا يليق.
فنعوذ بالله من مضلات الفتن، ومن الهوى فإنه يعمي ويصم، ونسأل الله أن يثبتنا على قوله الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء).

أحمد الرضيمان        2017-12-11 1:49 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 12 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • السبع وذمتها = كأن تقول : قال فيها ما قال مالك في الخمر .. كناية عن الذم .. غرم الله قليل
  • هل التناقض من سمات النفس البشرية ؟ غرم الله قليل
  • هل يتوقع الشيخ الفاضل - يحفظه الله - أن الحال سيكون أقل تناقضا بعد : (١) مائة سنة آفضل ؟ (٢) ثلاثمائة سنة أفضل ؟ (٣) ألف سنة - أفضل ؟ مجرد تنبؤ ... كأن يستدل بأن الشبكة العنكبوتية / النت / سهولة البحث على الوصول للمعلومة من دون عناء الحفظ الذي كان في السابق ضروريا ؟ غرم الله قليل
  • الاستاذ الفاضل غرم الله : لم أفهم قولك ( اختلاط السبع وذمتها) ؟ هذه مصطلحاتٌ لم تصلنا بين جبلي طيء ، فاشرح المطلوب شرح الله صدرك لكل خير وسعادة أحمد الرضيمان
  • لماذا يكثر التناقض عند شيوخ الصحوة ؟ الطالبانيين ؟ العائدين من أفغانستان ؟ غرم الله قليل
  • يا ترى .. ما السبب في وجود التناقض عند بعض المتمشيخين ؟ هل هو كبر السن ؟ سقوط ضروس العقل ؟ الأكل على الحنك بدلا من العظم ؟ .. هل التناقض سببه مجارات واقع الحال ؟ التأقلم ؟ أم ماذا ؟ غرم الله قليل
  • البعض يقول للناس : دخول الكنائس لا يجوز ، ويقوم هو برأسه وشحمه ولحمه وبشته بزيارتها ، ويخبر القس الذي ينتظره عن امتنانه بدخول كنيسته .. تناقض .. غرم الله قليل
  • ما رأي الشيخ في من يحط في لاختلاط " السبع وذمتها" على المستوى المحلي ؟ ويمارس الاختلاط جهارا ، نهارا ، بعد أن يتغندر بالبدلة الكحلي / البشت الكثير الزري ، على المستوى الخارجي ؟ وكأن الحكم له وجهان : وجه داخلي وآخر خارجي ؟ فالداخلي عمليا عند البعض ممنوع .. والخارجي يدخل عندهم في باب الضرورات تبيح المحرمات .. الداخلي كأن تكون في بريدة/ ثرمداء ، والخارجي كأن تكون في الكويت أو اسبانيا.. غرم الله قليل
  • يقال أن الحجة لا تكون بعدم التناقض الدائم ؟ وإنما بإيراد وامتلاك الدليل ؟ فما استدل عليه بدليل صلب وجامد solid ، وكان ملموساً tangible يؤخذ منه وبه ! العبرة بالدليل من الوحيين .. أحسنت - شيخي ! غرم الله قليل
  • الأستاذ الفاضل غرم الله / صدقت يسمون المنافقين كما ذكر ذلك ابن عمر رضي الله عنه ، الأخ فهد بارك الله فيك وأجاب الله دعاءك أحمد الرضيمان
  • شكر الله لك دكتور وبارك بك وبعلمك. Fahd
  • الذين يتناقضون حتى مع أنفسهم يطلق عليهم المجتمع "جماعة المنافقين" ! غرم الله قليل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال