الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

إردوغان ومشاعر الخليفة

في سيل من التوريات النتنة، أحال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، مجرد إعادة تغريدة لوزير إماراتي إلى محاكمة للتاريخ ما بين حضارتين وشعبين. وصلت به ذروة السقوط الأخلاقي إلى الجرأة على طرح السؤال: من هم أجدادكم وأين كانوا يوم كان أجدادي يدافعون عن المدينة المنورة ضد جحافل الاحتلال؟ من سيقرأ تلك الجملة دون وعي بحقائق التاريخ سيظن أن مدينة المصطفى كانت تقاوم كتائب الاستعمار الأوروبي الزاحفة إلى أسوار هذه المدينة لولا بسالة «العصملي» وألوية بني عثمان. ستبقى من حقائق التاريخ التي لا يختلف حولها اثنان أن الخريطة السعودية وحدها هي الخريطة الوحيدة في كل العالم العربي التي لم يدخلها غاز أو مستعمر.
ستبقى الحقيقة الناصعة على مجرى نهر التاريخ نفسه أن الوجود العثماني لأربعة قرون بالتقريب على صدر هذا العالم العربي كان قروناً سوداء من الجهل والظلام والتخلف. قبل الوجود العثماني كان عالمنا العربي ولأكثر من ثمانية قرون شريطاً منافساً وفي صدارة الحضارة الإنسانية والمنجز الكوني. كانت حواضر مكة وبغداد والقاهرة والقيروان محاضن جوهرية لكل أولئك العلماء الأفذاذ الذين ساهموا في بناء معظم قواعد العلم التطبيقي الأساسي الذي قامت عليه ركائز عصر النهضة الأوروبية. وحتى في ثورة الإرث الإسلامي انقطع مدد تلك المدارس الإسلامية الخالدة مثلما انطفأت جذوة الباحثين والمجددين في كل مناحي الخطاب الإسلامي بدخول الخلافة المزعومة. أعطوني اسماً واحداً أو مدرسة يتيمة في كل الخريطة العربية برزت تحت الحكم العثماني لأسحب ما كتبت. قارنوا تلك الفترة المظلمة في الحياة والحضارة العربية بما كان قبلها من العهود الأموية والعباسية إلى نهاية عصر المماليك لتدركوا الفارق الهائل. لقد غيب بنو عثمان كل هذا الإرث التراكمي وسحبوا الجنس العربي إلى قاع الشراكة الحضارية بين كل أمم الكون، ولست أبداً بالمبالغ إن قلت إنهم هم من يتحمل مسؤولية هذا الفارق الخرافي ما بيننا وبين شعوب العالم الأول. أربعة قرون من الضياع والتيه. كانت أوروبا تبني نواة جامعاتها بينما كنا نغرق في الجهل المخيف بلا مدرسة نظامية واحدة. تحت عاطفة الخلافة المتخلفة وصلنا إلى الحضيض في كل شيء. كان الخليفة يزخرف القصور في إسطنبول إلى حد ولادة أسطورة «الحريم» التاريخية بينما مدينة الرسول تغرق في المجاعة.

علي سعد الموسى        2017-12-26 1:42 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 22 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • ولن ننسى في عسير جده المجرم الآخر لعنه الله رديف باشا الذي قتل الآلاف في السقا وريده وأبها ورحل إلى مقر الخلافة المتخلفة مئات الشيوخ والرجال وأحرق البيوت ودمرالقلاع وقضى على كل مظاهر الحضارة والأمن في عسير عام 1289 هذا جزء من جرائم النازيين الأتراك سبب الجهل والتخلف في العالم العربي..ثم عاد هذا الوقح أردوغان ليذكرنا بصلف وعنجهية أجداده عماد محمد
  • هذا الخبيث صهيوني المسلمين عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • اردوغان يدافع عن الاقصى ويطبع مع اسرائيل عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • إردوغان يدافع عن الأقصى ويطبع مع إسرائيل عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • هذا الخبيث يريد العودة لاستنزاف ثروات العرب من.. قطر وتحت جبة القرضاوي عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • اردوغان اسد على العرب دجاجة مع الغرب عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • أورخان جند الانكشارية من أطفال أوروبا وإردوغان يمسح أحذيتهم عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • أجداد إردوغان تربوا في دور حريم السلطان ولذلك ورث إردوغان المكر والكيد والدسائس عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • غرور سلاطين بني عثمان وعنجهيتهم وكبرهم يخرج على الفضاء من تورم وجه إردوغان عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • هذا الأرعن يريد إعادة دولة الجهل والتخلف والرجعية والاستبداد وجباية الخراج في عصر العلم والانفتاح عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • اردوغان خليفة معجون بخبث الماضي وحقدة الدفين على لسان العرب عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • اردوغان الخليفة الممسوخ المشوه...كالهر يحكي انتفاخا صولة الاسد عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • أضيف إلى ماذكرت أخي ابو صالح أن تركيا تقوم بتأمين المياه العذبة المنقاة إلى إسرائيل بواسطة صهاريج عملاقه عائمة من تركيا إلى إسرائيل ليل نهار بخط مستقيم في البحر المتوسط وتسد حاجتها على حساب تهميش حصة سوريا والعراق من مياه نهر الفرات ونهر دجلة وغيرها ولا ننسى إنصافا للحق أن تركيا تصدر لاسرائيل حاجتها من لبنة بينار التي أيضا تتكاثر عندنا بحالة إغراق إلى نتاجنا الضخم المتميز الأصلي وحدث ولاحرج اضاءه واضافه الى معلقنا المتميز الحاضر دائما. ابوصالح
  • لاتنسون حصاد ونتاج حضارة اردوغان آلتي أغرقت بلادنا ودول الخليج هناك عندنا عشرات الالوف من الحلاقين ومثلهم من عمال الفطائر التركية ولاننس أنها الدولة الأولى في العالم التي أقامت السدود وحجب مياه الأنهار التي تنبع منها وحرمان جيرانها العرب منها في سوريا والعراق الخ الخ ابوصالح الرياض القصيم
  • عّم نهارا وإبهارا وطن المجد..مؤرخنا الكبير محمد حسين زيدان وثّق إجرام /فخري باشا (جد المذكور) ..في مدينة الرسول(ص). فعلى الخليفة الحفيد الاعتذار عن نتن جده السفّاح العتيد..بدلا من تطاوله علينا وعلى إمارات الخير..هي (جينات) الحقد العصملي على العرب تسلقا لسلم الاخونجية ..اللهم اكفنا شر إيران وإردوغان..آماااان آماان.! سيدالكلمة
  • أردوغان يبحث عن حديقة خلفية لتركيا بالاعتماد على إرث تاريخي يحسبه براقا ،لكن حقائق التاريخ تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن حكم الأتراك للبلاد العربية كان الأسوأ على الإطلاق. بشير شايب
  • لو فعلا تركيا تريد تدريب وتدريس عدد من طلاب المتوسط والثانوي من الروهانجا القاطنين في مكة فلماذا ؟ ولماذا من مكة وليس من روهانجة بورما ؟ وماذا سوف تعلمهم تركيا ليعودوا محملين به إلينا ؟....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • قلتها مرارا هناك عدة دول عربية تحيط بنا أكثر من عدد أصابع اليد الواحدة يجب ألا نثق بها أبدا...وللأسف بعض من هذه الدول عمالتها عندنا قربت من 8 مليون وهذا خطر رهيب على أمننا القومي يضاف إليه خطر إيران وتركيا واثيوبيا والهجرة الافريقية الاستيطانية إلينا...ابتسسم عليان السفياني الثقفي
  • تقول روايات إن دولة عربية ملاصقة لنا ستبحث عن مصالحها مع دول أخرى بدون ان تضر بعلاقتها معنا ؟... تلقت هذه الدولة وعدا بالدعم التركي بأحقيتها بالإشراف على القدس( وكل المقدسات الإسلامية) ؟...تركيا كما إيران تبحث عن الفتنة وتقسيم العالم العربي واقتسامه....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • خليفة المكرفونات بمجرد ينطق يرقص أتباعه الأذناب في العالم العربي وعندنا طربا ونشوة بالانتصار الوهمي والضحك على الذقون....؟....ابتسم عليان السفياني الثقفي
  • اكذب الدول (قطر وتركيا )تكذب وتفتح سفارات مع (إسرائيل وإيران) وعلاقات اقتصادية بمليارات مع إسرائيل وإيران الحمدين وخليفة الاخوان الغبي أكبر كذابين مسكين شعب فلسطين يصدقهم اكذب دولتين تنصر فلسطين قطر وتركيا
  • الخليفة الثرثار ..حريم السلطان . يزور قبر هرتزل ثم يثرثر في مؤتمر عن القدس لن يفعل شيئا غير الثرثرة . الحمدلله أن السعودية لم تحضر مؤتمر الثرثرة عبدالله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.