الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

صُنعت في أميركا وفقدت في العراق

ديفيد يكس

سحبت الشركة الأميركية التي تقوم بعمليات إصلاح الدبابات عراقية الصُنع من طراز «إم 1 أيه 1 ابرامز» العراقية العديد من منسوبيها من العراق بعد أن وقع ما لا يقل عن تسع من المدرعات في يد الميليشيات المؤيدة لإيران. والآن، قد تعطل العديد من الدبابات العراقية بسبب الحاجة إلى الصيانة، مما قد يُعرض للخطر الحملة الجارية حاليا ضد مقاتلي «تنظيم داعش».
وبينما انسحب «داعش» من مناطق واسعة من العراق، كان يسيطر عليها في وقت سابق، تواصل مجموعات متنقلة من المسلحين شن هجمات على القوات العراقية وحلفائها. وأسفر هجومهم بالقرب من مدينة «الحويجة» في منتصف فبراير عن مقتل 27 من أفراد المقاتلين من أجل بغداد.
اشترى العراق 140 طائرة من طراز M1s مقابل 2 مليار دولار اعتبارا من عام 2008 من أجل إعادة تجهيز بعض الوحدات المدرعة التي كانت تشغل سيارات سوفيتية الصُنع، والتي دمّر الكثير منها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة عندما غزت العراق عام 2003.
وكجزء من عملية بيع الدبابات، توسَّط البنتاجون في ترتيب يقوم بموجبه عمال من شركة «جنرال ديناميكش لاند سيستمز»، التي تقوم بتصنيع «أبرامز»، بصيانة دبابات العراق وإصلاح أضرار المعركة وتدريب الميكانيكيين العراقيين على إصلاح المركبات نفسها. وقد دفع الجيش الأميركي لشركة جنرال ديناميكش 320 مليون دولار للقيام بهذا العمل اعتبارا من عام 2012.
وفي أواخر ديسمبر 2017، غادر معظم مقاولي جنرال ديناميكش العراق فجأة. وقال أحد المقاولين لمجلة «فورين بوليسي»: لقد تم إبلاغنا بأن حكومة الولايات المتحدة أغلقت البرنامج في ذلك الوقت، كما تم إرجاع عدد قليل من طائرات «M1s» لحوزتنا. وأوضح المقاول أن عشرات الطائرات العراقية من طراز M1s ليست «جاهزة لمعركة ما». وهذا يُمثل انخفاضا كبيرا في القوة النارية للجيش العراقي.
وكانت طائرات «M1s» مع أفراد الطاقم ومدافع 120 ملم في غمرة القتال، عندما اجتاحت داعش شمال غرب العراق في صيف عام 2014. استولى داعش على عدة طائرات من طراز M1s، مما أجبر الطائرات الحربية الأميركية على استهدافها في ضربات جوية.
وفي فبراير 2018، اعترف الجيش الأميركي ووزارة الخارجية الأميركية أخيرا بأن القوات الموالية لإيران تقوم باستخدام طائرات M1s. ووفقا لما ذكره متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية فإن المليشيات الموالية لإيران استولت على بعض طائرات MIs التي سبق أن استولى عليها تنظيم داعش.
وقال مقاول شركة جنرال ديناميكش إن الجيش العراقي لا يستطيع الحفاظ على الدبابات دون مساعدة أميركية، وإن ما يصل إلى نصف عدد طائرات العراق «M1s» في انتظار إصلاحها.

*مراسل مستقل مقره كولومبيا – مجلة (فورين بوليسي) – الأميركية
 

.        2018-03-04 1:01 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال