الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

لِمَ الوجل

أتحفني المربي الفاضل الدكتور أحمد آل مفرح، كتابه الثمين صب فيه أفكاره وتجاربه ورؤاه عن حاضر الوطن ومستقبله، من خلال الأجيال الشابة عماد نهضته وتنميته، ووصوله إلى غاياته المنشودة بظل قيادته «السلمانية» جامعة الشمل، حاملة أسباب الترابط الوحدوي لأمة محمد بن عبدالله النبي الخاتم، عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، كان وسطيا بمنهجه القويم رسول ربه -جل وعلا- لكل أهل المعمورة.
المؤلف عضو مجلس الشورى أربع دورات نالها لدراساته الأكاديمية والإخلاص والتفاني بعمله، فهو من قيادات التعليم البارزة والمؤثرة يقف وراء كل القرارات البناءة والتحديث بمسيرة التعليم المعاصرة، تبنى كتابه الكثير من المقترحات الإصلاحية ومحاربة التشدد والتزمّت لعزلنا عن الأمم من حولنا والتعايش معها وفق الأوامر السماوية من قديم الزمن إلى هذه اللحظة من عمر البشرية لا ترى فيها عوجا ولا أمتا.
الزاوية محدودة والحديث يطول عن المضامين التي تحتاج للنقاش والتمحيص واستعراض فرائدها.
السؤال طرحه المؤلف بعد أن لمس مشاعر الغرب عاش بأوساطه أثناء الطلب وأثر الصهيونية العالمية بإذكاء العداوة للعرب والمسلمين والتمكين لدويلة (إسرائيل) بأرض (فلسطين)، واحتلال (بيت المقدس) وتهديد أمن واستقرار الدول العربية والإسلامية.
أقترح تدريس الكتاب بالثانويات ومدرجات الجامعات، وإثراء الحوار حوله، جمع فأوعى تجربة وعلما وخبرة.

محمد عبدالله الحميد        2018-04-02 1:04 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • قرأت مقدمة الكتاب، وظننت اني سوف اغلقه بعد اول فصل،، ولكنني لم استطع ، عكس المؤلف عن الشعور الباطني لملايين من الناس، جمع كثير من المفاهيم وسلط الضوء على كثير من المواضيع الحساسه التي يجرأ القليل في التحدث عنها بطريقة يصعب الاشخاص على صياغتها، شدتني مقولة وفصل "انصاف المتعلمين" خالد عسيري
  • هذا الكتاب كما قلت باحتوائه الحافل جاء وقته بإحلال الصحوة الحقه المتسمة بسماحة الإسلام والدين الرباني بدلا من الصحوة الزائفة الجاثمه على صدورنا والتي قامت بها جوقة شاذه من المتنطعين الماجورين و شوهت صورتنا امام العالم لذا يجب وبعزم الرجال جمع مخلفات الغفوه المتعفنه وتنظيف الوطن من آثارها السوداء المنتنه وإعادة وجه بلادنا المشرق الذي ظل لقرون نبراسا حيا ومؤثرا في نشر الإسلام وتعاليمه السمحة الوضاءة   عبدالله الرشيد الرياض

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.