الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

ورحل مؤلف: إسلام بلا مذاهب!

لو أن أي مسلم سئل في مثل هذه الأيام عن أكبر سبب لفرقة المسلمين وشتاتهم، وعن سبب العنف الحادث بينهم، لأجاب بلا تردد: الطائفية والانتماء المذهبي المتعصب. هذا السبب هو المهيج للاختلافات بين اللبنانيين والعراقيين والمصريين والخليجيين، بل وفي مناطق أخرى من العالم الإسلامي مثل إندونيسيا. الإسلام المرتبط بالمذهب أكثر من ارتباطه بالدين وبجوهره يضيع على الناس فرصة تحقيق مقصد الإسلام الأساسي، وهو الاعتصام بحبل الله جميعاً من دون فرقةٍ أو تنافر!
ودع علماء الأزهر وأساتذة جامعة عين شمس قبل أمس العالم المصري الدكتور: مصطفى الشكعة صاحب أحد أهم وأشهر المراجع في شؤون المذاهب والفرق الإسلامية "إسلام بلا مذاهب" الذي وافته المنية عن 94 عاماً. الزميل حازم عبده كتب في خبر "الوطن" عنه قائلاً:" عُرِف الشكعة بمواقفه وآرائه الجريئة، وكان من أشدّ الغيورين على الإسلام والمدافعين عنه، وله العديد من المؤلفات الأدبية والإسلامية، أبرزها كتابه الشهير "إسلام بلا مذاهب" الذي قدم له شيخ الأزهر الراحل الدكتور محمود شلتوت في عام 1960 وصدرت منه أكثر من خمس وعشرين طبعة، ودعا فيه إلى وحدة المسلمين بمختلف مذاهبهم ومحاربة التعصب الذي يبعث على التشرذم والفرقة. بالإضافة إلى جهوده من أجل الحفاظ على اللغة العربية، واعتراضه على تعديلات قانون الأحوال الشخصية وقانون الطفل المخالفة للشريعة الإسلامية".
وكم يذكرني العالم الراحل بدعوات السيد: علي الأمين، الذي أسعد كلما سنحت لي فرصة لقائه أو القراءة له أن في العالم الإسلامي من هو مثله، في دعوته للاجتماع ونبذ الفرقة بين السنة والشيعة أو بين المذاهب السنية المتحاربة، أو التوجهات الشيعية المتحاربةُ فيما بينها. رحل مصطفى الشكعة والعالم الإسلامي في ذروة الاختلاف والافتراق، وفي صميم التحارب، رحل وقد زاد في العالم الإسلامي بلد يكاد يعيش سياسياً على المحاصصة الطائفية وأعني به العراق!
كان الغيارى على المجتمعات والشعوب يتمنون أن يزول النظام الطائفي في لبنان، لكن سرعان ما ولد بلد طائفي جديد وهو العراق من خلال المطاحن المذهبية التي تعصف به. ليت أن دعوات أمثال هؤلاء العلماء المنفصلين عن الانتماء الأعمى للمذاهب والطوائف، ليت أن دعواتهم تكون منهجاً للتعايش المذهبي، وبخاصةٍ أننا نرى الإعلام نفسه وقد غدا طائفياً، بل ووضعت قوائم لمطاعم ومنتجات غذائية وفق الانتماء الطائفي، صرنا أمام عصائر سنية وأخرى شيعية ... ويا له من عجب، زمن المذاهب الذي يغيب عنه مقصد الإسلام الأسمى!

تركي الدخيل        2011-04-23 5:34 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 51 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • إجابتي أني أتبع المنطق لا العقل كانت على سؤال كيف آخذ الدين من بين الفر المتصارعة والمبتدعة. والمثال كان للتوضيح ف ق ط. لا كن اللي حاس النقاش انكم فهمتوا (فيما يبدولوا) أن اجابتي كان يقصد بها الإيمان بالله ابتداءا. اكرر اجابتي عن تفرعات الدين لا الدين الذي هو عبادة الله. حنان / اللهم صل على محمد وآله . . . قد لا أعود
  • 3- ومما يعين على معرفة الصواب تعلم العلم الشرعي والإهتمام بعلم العقيدة خاصة قبل الخوض في متاهات الألفاظ الفلسفية ,وأقوال من قد يقدم التعبير على التوحيد .والواجب أن نتعلم كتاب ربنا سبحانه وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم وأن نفهمهما كما فهمها الصحابة والتابعون بإحسان قبل أن نلج إلى علوم أهل الدنيا لتكون الصورة واضحة لنا ,ونعلم معنى أننا على المحجة البيضاء. وفق الله الجميع وغفر لي ولكم . أحمد عسيري
  • 2- عند التفكر فإن الأجدى والأجدر هو العودة للأصل وهو السؤال عن الإيمان فإن وُجد فإن الخلاف سيزول لأن المؤمن يأخذ دينه من مصدري التشريع القرآن والسنة فما استوعبه عقله أو "منطقه" فذاك وإلا وجب التسليم عند ثبوت النص لأن العقل غير منزه ,وغير محكم في النصوص وإلا لأُعجب كل بعقله ولتعددت الديانات في الدين الواحد ولكثر الزيغ عياذا بالله . أحمد عسيري
  • تحية طيبة لللأخوة جميعا,الذين هم أعلم وأقدر مني على المناقشة ولكن من القليل الذي تعلمته أقول أولاً: أن الخطاب في القرآن جاء موجها "للعقل "ففي الآيات الكريمة "أفلا تعقلون " لعلكم تعقلون " لقوم يعقلون "فهل تُدخل الأخت حنان المنطق في العقل أم تخرجه منه أم تجمع بينهما ؟.وإن كان المنطق مقدما فلماذا لم يتوجه له الخطاب ,وتوجه للعقل ممن هو أعلم به وهو خالقه ؟. أحمد عسيري
  • و إثبات أن المنطق لا يفسر غيبا إنما تكرارا لتجربة سابقة لمس منها نتيجة ..!! عندما تشتم أحدهم فإن المنطق يقول لك أنه سيرد الشتيمة بمثلها أو بأشد منها .. !!و لكن عندما يعرض عنك يبدأ عقلك بالتفكير و بحث سبب إعراضه وعدم مبادلته لك السيئة بمثلها..!! أيضا من وقعت عليه الشتيمة أستخدم عقله بأختيار طريق آخر و لم يسلم نفسه للمنطق .. !! محمد بن عبدالله العمار
  • الطيبة حنان .. هل لاقدر الله نرد الآية الكريمة السابقة لأنها لم توافق المنطق ؟ أم نقبلها عقلا ؟ أو نقلا ؟ محمد بن عبدالله العمار
  • النقل يكون لواضح الشريعة بصريح الدليل ...و العقل للتفقه بالدين لمن يؤمن بقول الله تعالى ( و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا )...و بالمنطق ندافع عن ديننا الحنيف نتاج معرفة مسبقة إذا سلمنا أن المنطق هو نتاج تراكم خبرات ..!! ولو كان الدليل بالمنطق .. فأين المنطق في قوله تعالى (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا* فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَا* إِلَى رَبِّكَ مُنتَهَاهَا* إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَا* كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا) الآي محمد بن عبدالله العمار
  • السلام عليكم....المنطق جيد للمساعدة في إثبات الدليل الموجود ولكنه سيء إذا استخدم لإثبات ما لا دليل عليه...وللأسف هناك طائفة(فرقة) تركز على تعلم المنطق أكثرمن تعلم القرآن الكريم والسبب عدم وجود أدلة على أهم أركان دينهم فيلجأون للمنطق لكي يحولوا بعض الآيات بعد لفة طويلة لتثبت دعاواهم..كما أن المصدر الثاني لإثبات المذهب هو الأحلام حمد بن ابراهيم الربيعه
  • ولأوضح أكثرالفرق بين المنطق والعقل سأضرب مثلا بالجوال ! لن يصدق أي بدوي لم يره بأنه من الممكن وهو في قعر الصحراء أنه يمكنه أن يحدث أحدهم في أقصى بقعة تبعد عنه على وجه الأرض! عقله لن يستوعب ذالك. منطقيا, سيتقبل ذالك خصوصا إذا علم أن هناك شيء يسمى موجات لا ترى لكنها تنقل ...إلخ ...أتمنى وضحت الصورة حنان / اللهم صل على محمد وآله
  • بالعكس , المنطق يفسر الغيبيات بينما العقل يحكم استنادا على الظاهر. العقل يحكم على الإسراء والمعراج على أنه خرافة بينما المنطق يفسر لي أن ذلك ممكنا. فحين نستغرق في النوم مثلا في ذات الوقت نكون في مكان آخر ! المنطق يقول أن هذا ممكن بما أن هناك شيء يسمى روح.بينما العقل يقول أنني لم أتحرك من مكاني حنان / اللهم صل على محمد وآله
  • المؤلف رحل رحمه الله وبقيت مؤلفاته .. فكيف لنا أن نستفيد من مؤلفاته وخاصة " إسلام بلامذاهب " أي هل هناك من مانع شرعي لقراءته وتداوله والاستفادة منه نحن لن نأخذه على أنه مصدر تشريع فمصادر تشريعنا الكتاب والسنة وهذا لاجدال فيه . سؤالي أيمكننا الاستفادة منه عند الحوار بين المذاهب ؟ إبراهيم عسيري
  • المسلم الحقيقي هو الذي يتبع سنة المصطفى صلى الله عليه واله واصحابه وسلم اما من يعبد القبور ويشرك بالله فلك الحق ان تبين له الدين الصحيح بالحسنى ان قبل والا عليك ان تحذر الناس من مذهبه المدسوس على الاسلام عبدالله العجمي
  • الصحيح من حادثة الإسراء والمعراج أنها كانت بالروح والجسد. أبو عامر
  • نعم حفظك الله أخي سعد .. و لذا قلت أنه تكامل ما بين أمر الله عز و جل في نص كتابه و سنة نبيه و تأمل العقل الذي أوجده الله فينا عز و جل إعجازا منه .. و لذا منهجنا نحن أهل السنة و الجماعة فيما أعلم .. أننا لا نعطل العقل إتباعا للنقل و لا نعطل النقل إتباعا للعقل .. والله أعلم. محمد بن عبدالله العمار
  • أخي محمد العمار إعمال العقل هو في التفسير وليس في الاية او الحديث. من تراث اهل السنة المعتمد ان الإسراء لم يحدث بالجسد وانما رؤيا ورؤيا الانبياء حق. وقد ذكروا ان ما يؤيد هذا التفسير هو الاية الكريمة ( وما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس ). وقد ذكر ابن إسحاق عن عائشة ومعاوية أنها كانت رؤيا حق ، وأن عائشة قالت لم تفقد بدنه وإنما عرج بروحه تلك الليلة. من سعد الى العمار
  • ألأخوة /مسلم عربي سعودي /عدنان جمعة /ومن وافقهم .. حديث الإفتراق صحيح ثابت عند أهل الحديث فقد رواه الأئمة وصححه ألأئمة .ولكن الكثير مما يحدث اليوم تُحركه السياسة لا العلم ولذلك فإن بعض الفرق تعادي أهل السنة وتقارب وتصادق غير المسلمين والمتأمل يعرف ,وطلب العلم متيسر والله تعالى كريم يقول . (ويزيد الله الذين اهتدوا هدى ). أحمد عسيري
  • الطيبة الكريمة حنان .. أعلم أنك من الفتيات الواتي نعتز بهن لثبات المبدء و حسن التأمل .. و أفيد إن كان في قولي ثمة فائدة .. أنه لو كان دليلنا المنطق لكان إنشقاق القمر مستحيل و الإسراء المعراج خرافة .. لكن الدليل هو نص الكتاب و السنة النبوية المطهرة بإحتكاك تكاملي بين العقل و النقل .. مثال ذلك الإعجاز النقلي هو أيضا إعجاز عقلي .. آمنا بقبوله كماهو ..!! محمد بن عبدالله العمار
  • الإختلاف في المذهب شئ طارئ على الدين الإسلامي وعلى أتباعه ولم ينشأ هذا التمذهب إلا في أزمنة متأخرة ربما تكون بسبب تشتت المسلمين وتصدع دولة الخلافة الإسلامية الأولى وقيام حضارات دخل عليها ما دخل . zraiqy
  • اتبع الرسول ونهجه قبل قيام كل هذه الفرق. دليلي المنطق وليس العقل إذ أن العقل يحكم بما يعرف وما أوتينا من العلم إلا قليلا فحكمه خاطيء. دليلي أنا أمرنا باتباع النبي وليس أحدا سواه. حنان / اللهم صل على محمد وآله
  • لم يبرز هذا الاختلاف المذهبي ولم نسمع به من قبل إلا حين بدأت ايران تفعل اجندتها في ضل سقوط بعض الانضمه العربيه . قرنا الاستشعار
  • الطيبة حنان .. اهلا و سهلا بك .. لدي سؤال عن ما تفضلت به حفظك الله .. كيف لي أن اصنف الطيبة حنان .. إن كانت ترضى بصيغة العموم هي ترضى بمبادئ الفرق و الطوائف .. ؟ أم انها ترضى عن نفسها فقط ؟ محمد بن عبدالله العمار
  • حنان تحية طيبة...ياسلام عليك كلام جميل فعلا أرجع للمنبع الأصلي وخذ منه ..بس ممكن تعطينا دليلك . حمد بن ابراهيم الربيعه
  • وهل يصح يا تركي، أن تجعل مفهوم (أي مسلم) مرجعًا في دراسة قضية كبرى كالبحث في أسباب فرقة المسلمين وشتاتهم، والعنف الحادث بينهم؟! أبو عامر
  • الشكر الجزيل للكاتب القدير تركى الدخيل وكتابه منطقيه والمشكله ان كل فئه او حزب او حركه تزعم انها الاسلام وليس ثمه طريق الى الله الا عبر ها ابوعبدالله المرشد
  • يقال :(كلما ازداد ذكاء المرء قل تعصبه لحزبه) الفرق قائمة إلى أن يرث الأرض ومن عليها. وأنبأنا الرسول أن الأمة ستفترق كالاتي سبقنها. لكن واجبي كفرد وفرده هو أني أبحث عن الدين الأصل بعيدا عن الطوائف. لنعلم أولا أنه لم يكن هناك لا سنة ولا شيعة ولا سلفيه...إلخ( لم وجع الدماغ) والإنتماء ؟! دوروا ع الدليل وسيبوكم من الأشخاص حنان / اللهم صل لى محمد وآله // وكفى الله المؤمنين القتال

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال