الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

هات مبررك

ما زال الجدال قائما بين من يتبع النصوص الواضحة والتيار العلماني أو الليبرالي، فبينما تبني الفئة الأولى أحكامها على نصوص مقدسة زرعت في وجدان الناس عبر السنين، نجد الفئة الأخيرة تطالب بالتحديث وبتغيير التشريعات وتخطي هذه الحدود دون أن يجرؤوا على طرح مبررهم العقلي الذي استندوا إليه. ولنأخذ مثالاً هو طلبهم بسن تشريع يجرم زواج الصغيرات دون أن يخبرونا ما الفعل بكل الموروث الواضح بهذا الشأن، كما لخصه لي أستاذ في الشريعة كالتالي:
يجوز للولي تزويج طفلته وفي القرآن الكريم نصان: الأول يتضمن عدة المطلقة غير البالغة والثاني وجوب إيتاء اليتيمة مهرها كالبالغة، وهنا نجد تحليلا ضمنيا لزواج الصغيرات. أما السنة الفعلية فقد أوردت زواج الصغيرات بلا غضاضة فقد تزوج خير الأنام من عائشة وهي في السادسة وتزوج الصحابة ومنهم الفاروق رضي الله عنه بحفيدة الرسول وهي في الحادية عشرة من العمر وقد تخطى هو الخمسين وعليه سار التطبيق عبر الأقطار والأزمنة الإسلامية.
وماذا عن الاجتهاد؟ الاجتهاد يأتي حول ما لم يرد فيه نص ولبعض الحالات الطارئة قال الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منا فهو رد"، أي مردود عليه، فنحن لا نحدد سن المرأة للزواج وهذا ليس منا. واجتهاد الفاروق في حد السرقة كان فترة المجاعة وعاد الحكم مرة أخرى بعد زوال السبب. فالاجتهاد أمر وتعطيل حكم الله أمر آخر. والآية تقول: "ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون" فهذه الآية نزلت في اليهود لكن معناها يشملنا كمسلمين فالله لن يكفر اليهود لأنهم حكموا بغير حكمه ويقبل منا نحن نفس الخطأ. والقاعدة تقول العبرة بعموم النص لا بخصوص اللفظ" . ولنتذكر أننا مطالبون بالخضوع المطلق "ما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم"
والعلة المدعاة في زواج الصغيرة هي الضرر على جسدها، فهل جسد الفتاة تغير خلال ألف سنة، بالطبع هذا غير صحيح لأن تركيبة جسد الإنسان لا تتغير بمرور ألف.
الإسلام إطار كامل للحياة كما نصت الآيات والله الأعلم بأن الصغيرة صالحة للزواج. وتذكروا قوله تعالى: "فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب عظيم" وقد غضب الله من سلوك اليهود الانتقائي لتشريعاته وجزاهم بالخزي وأشد العذاب كما نصت الآية فهم لنا عبرة وعظة.
المهم أن ما يجب علينا فعله هو الحرص من رجاحة عقل الزوج في حالة زواج الطفلة أكثر من حال زواج البالغة لأن الطفلة تظل مهيضة الجناح.
 

فاطمة الفقيه        2011-11-10 3:02 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 21 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • لم يكن للرسول صلى الله عليه وسلم حفيذات تزوجن من الفاروق ،، المصري
  • يا عليا : يبدو انك من تلاميذ ابن الفارض و الحلاج و ابن عربي او النقشبندي على الاقل. انصحك بعدم السفر الى مدينة (تريم) في الاجازة القادمة ، خذي لك جولة في تهامة . اقول ما تقولونه دائماً " دستور يا مولانا" " دستور يا سيد". حسن الغامدي
  • الاخت عليا..........اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..........بسم الله الرحمن الرحيم...... قل اعوذ برب الفلق من شر ماخلق....اللهم رب الناس..اذهب الباس...واشف انت الشافي...شفاء لايغادر سقما ياكريم. عبدالحكيم قرامي الغامدي
  • طيب يا اخي خذ من كلام ابن عباس في تخيير الجواري او الصغيرات عند الزواج إذا كنت لاتريد أ تجتهد بشيء لم يرد به حديث واضح ومحدد فهل تعتقد أن أ ي صغيرة في عمر أقل من عشرين سنة ستوافق على الزواج لو أخذوا رأيها وعملوا به وامتثلوا له وإن وافقت فهي حرة والفشل سيكون دافع قوة لها ونجاح في الحياة وإن نجحت في زواجها فهذا المرجو الى الغامدي
  • يا عليا : هل هذا من كيسك ام من كلام رسول الله؟ إن كان من كيسك فحبذا لو احتفظت به لنفسك. اخشى انك اردتِ الذم من عن طريق المدح . عموماً كلامك لا يؤخذ منه و لا يُرد ؛لأنه اجوف. حسن الغامدي
  • الفرق بين عمر عائشة واختها الكبيرة اسماء 10سنوات حسب جميع الروايات واسماء ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ7سنوات عمر اسماء مع بدء البعثة عام 610م 14سنة ننقص من عمرها قبل الهجرة 13سنة وهي سنوات الدعوة بمكة لان 27-13=14 اذا عمر عائشة كان 4سنوات مع بدء البعثة اي ولدت قبل بدء الوحي ب4سنوات اي عام 606م تزوج الرسول في مكة في العام العاشر من بدء البعثة وكان عمر عائشة 14سنة لان 4+10=14 بمعنى ان عائشة ولدت عام 606م وتزوجت النبي سنة620موهي في عمر14سنة ودخل بها بعد3سنوات وبضعة اشهر اي في نهاية السنة الاولى من ال د. محمد الجارالله
  • ممتااز يا مسمار أنك أكدت على حضورك وانتقادك لي لعدم استيعابك فكري وفهمه فأنا أتحدث بافكار ومعاني أكبر بكثير من مستوى أدراكك وطاقاتك الفكرية والعقلية والروحية التعليق يشهد لك في يوم من الايام وهومحفوظ ومسجل هنا سنرجع له في الوقت المناسبة شكرا يا صغيري إلى مسمار
  • الاخت عليــــــا حقيقة انت غريبة وفريدة من نوعك ولم يمر علينا من المعلقين علي الاقل في السنوات الثلاثة الاخير نموذج مثلك وارجوا ان لا تعتقدي ان هذا اطراء او مدح لك.انت تكثرين من مفردات الروح والقرين والابالسة وقوي الشر وتزكية نفسك وتغلبك علي قرينك.في الحقيقة لقد اصدقك من هم حواليك ونؤكدها نحن لديك خلل عقائدي وعقلي ولا اعتقد انك تفوقي من هم حواليك عقلا وفكرا إلا ان كنت تسكنين مسنشفي للامراض العقلية. مسمار
  • المقصود بقوله من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد يقصد كتاب الله تعالى فما هو محكوم بنصو ص قرآنية لايجب التدخل في شأنه وتغييره لكن مالم يرد به نص قرآني صريح فهنا تتاح فرصة الإجتهاد لمن وصلوا درجة ابن عباس في اخلاص العبادة لله لا يتأثرون بأي مؤثر خارجي أوداخلي غير الله وروح الله الملهمة للحق فإن كان القرءان حدد سن المرأة للزواج فينبغي التوقف عنده وعدم البحث عن غيره وإن لم يحدد فوجب الإجتهاد في هذا الشأن والإجتهاد لايأتي ممن لازال يتصارع مع قرينه الشيطاني بل يأتي ممن وصل لدرجة استسلام قرينه ال عليـــــــــــــــــــــا يالغامدي اتق الله
  • كلام في الصميم ويستند الى. نصوص واضحه ليس بها لبس اذا كل ما كان يقوله الغرب عن وضع المراه لدينا صحيح وانها خلقت لاشباع رغبات الرجل ليست فريه. وﻻ موامرة بل حقائق دامغه محمد. الغامدي.
  • عليا، معذرة ، لا داعي لشرح ما طلبتُ إليك شرحه ! أبو عامر
  • الفكرة لا تتكون في الذهن إذا كان خلوًا من المفردات والطريقة المناسبة لتركيبها في جمل، تكرَّمي بشرح مقصودك من قولك هذا : ( ولامجال لتفاسير غير ابن عباس ولامجال لتولي أمر الدين لكل من لم يصل درجة عبادالله المخلصين) مثلاً . أبو عامر
  • بالنسبة للأخطاء العقدية والعقلية ليس هنامجال لردي عليك وليس هذا قولك وحدك بل كل من حولي قالوا بذلك فهنا واحد من اثنين يا أنني في درجة عقلية وروحية تفوق درجات من حولي بحيث يشكل عليهم استيعابي أو ادراك حدود فكري لكون عقلي ومنتجي الفكري يفوق مستوى عقولهم ..أو أنني فعلآ لدي خلل عقلي وعقدي وسأحاول أثبت الظن الأول لي فإن عجزت سأضطر مرغمة للتسليم برايك ورأي كل من حولي عليــــــــــــــــــــــــــــا الى ابي عامر
  • السلام عليكم...عيدك مبارك أختي الكاتبة وعيد قراءك الطيبين ...وشكرا على المقالة الممتازة والمستندة لقال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم....قضية زواج الصغيرة لا تبنى على قدرتها الجسدية فقط ولكن يجب مراعاة أمور أخرى مثل عرف المجتمع في وقت الزواج والحالة للنفسية للطفلة ورضاها وحتى تستبين الصورة لدي مثال أضربه على شكل سؤال: لو ان هذه الفتاة كانت في زيارةمع زوجها الكهل إلى معارف للزوج فهل ستجلس مع النساء البالغات ام ستذهب للعب مع القاصرات؟ حمد بن ابراهيم الربيعه
  • لست متخصصة في علم اللغة الفصحى وأنا أنقل رأيي لك بلغتي العامية لعلمي أنك عربي ولست باعجمي وسيصلك المعنى ليس هدفي استعراض المفردات اللغوية وقواعدها بل هدفي أن يصلك المعنى من القول وليس القول ذاته في بنائه اللغوي والنحوي والإملائي بالنسبة للأخطاء التاريخية لا تعنيني ولا يهمني حفظ التاريخ وتفاصيله أنا أخذ من التاريخ المعلومة التي أحتاجها واضطر لها لتوسيع فهمي وتنويري في ما يشكل علي فهمه عليــــــــــــــــــــــــا الى أبي عامر
  • عليا ، إن في كلامك أخطاء شنيعة من كل صِنف، إملائية ولغوية وتاريخية وعقدية واسمحي أن أقول : وعقلية! منها الظاهر لأقل الناس ثقافة ومنها ما قد يخفى على كثير ، وهذا تنبيه فقط لإيقاف مفعول أخطائك، والتفصيل أتركه لغيري من الفضلاء . أبو عامر
  • أيضآ لايمكن بأي حال أن يجتهد أحد في ما وجد فيه نص صريح وتفسير ابن عباس محفوظ وإن لم يوجد تفسير لإبن عباس فأحاديثه محفوظة ولامجال لتفاسير غير ابن عباس ولامجال لتولي أمر الدين لكل من لم يصل درجة عبادالله المخلصين والخلل ليس في الدين والموروث الديني ... الهدف الأساسي أن يشغلنا الأبالسة بنقد الدين عن نقدهم وكشف وهم في كل إنسان لكن لهم رؤوس والمشكلة ليست مع الناس المشكلة مع الأبالسسة مع قيادات قوى الشر في الكون عليـــــــــــــــــــــــــــــا
  • أما بخصوص...الأقوال الإسلامية المأثورة فنقيدها بنصوص كتاب الله تعالى فما جاء منها متوافقآ ومطابقآ بتفسير لإبن عباس لنصوص القرءان فهو حق وجب النظر فيه للتوسع في فهم النص وليس لتغيير فهم النص أو التخمين ومن يصل لدرجة عبادالله المخلصين لن يطمئن قلبه ولن يحتار في أي تفسير للصحابي الرباني ابن عباس ...زواج الصغيرات أمرمرفوض ويرفضه القرءان ولن يرضاه ولن ولست مستفرغة للبحث في نصوص القرءان لثقتي بأن معرفتي حقي لن يجدي شيئآ لي طالما أن الدين مسيس وليس العكس عليــــــــــــــــــــــــــــــــا من لم يصل لدرجةعباد الله الملخصين فليتنحى عن استنباط الأحكام من التفاسير والآيات
  • اعوذ بالله من الشيطان وبسم الله أولآ: فليعلم الجميع أن كتاب الله تعالى محفوظ في اللوح المحفوظ بجميع تفسير آياته ولكل آيه ولكل سورة خدام وحفظة من الملائكة بأمر الله تعالى... ثانيآ: بخصوص تفسير النصوص القرآنية ينبغي أن يستعبد كل تفسير غير تفسيرات ابن عباس حبر الأمة لانه الوحيد من وصل درجة عبادالله المخلصين الذي استثناهم إبليس من الغواية والسيطرة عليهم بفضل دعوة رسول الله له بالفقه والعلم في الدين فهو يستلم تفسيراته من اللوح المحفوظ عن طريق الروح روح الله الكنة في جسده... يتبع عليـــــــــــــــــــــــــــا ابن عباس هو الموروث المستلهم من اللوح المحفوظ
  • أين الأخت نوران لتقرأ هذه المقالة الجيدة من كاتبة لموضوع لو كان بقلم مَن آخذَتْني وأخطأتْ في معرفة حُكمي في سطورها لكان لها – أعني ذاتَ السطور لا نوران - زعيقٌ و وَلْوَلةٌ خادشة لنصوصنا المقدسة . أبو عامر
  • بعد الشكر على المقال أقول إن الذين تبنوا موضوع زواج القاصرات لم يكن هدفهم نصرة المرأة لأنهم لو كانوا يريدون نصرتها لتبنوا قضية العنوسة وبحثوا عن حلول لها فهي المشكلة الحقيقية بدليل أنك لو عملت احصائية فلن تجد إلا قليل جدا من الفتيات الصغيرات المزوجات بينما ستجد عشرات الألاف ممن تأخرن في الزواج, إذا فإن كنا ناصحين صادقين في نصرة المرأة فلنتبنى القضايا الحقيقية التي تخدم المرأة وتحل مشاكلها فارس الكلمة

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.