الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

مسحوك

يسألني عقب أن قرأ تعليقات المئات على مقالي بالأمس: هل وصلت إليك من أهلك الذين – مسحوك –

يسألني عقب أن قرأ تعليقات المئات على مقالي بالأمس: هل وصلت إليك من أهلك الذين – مسحوك – رسالة الأمس وأنت من حاول طوال دهر أن تكون لهم صوتاً؟ والجواب أنني مستمتع بحفلة الشتم ولي مع هذه الحفلات معارك مختلفة في ظروف وأوقات مختلفة. وأنا في البدء، أشكر صادقاً ومن الأعماق كل هؤلاء الذين يختلفون معي، وما زالت رسالة أستاذي الكبير، قينان الغامدي، نبراساً وهو يقول لي ذات يوم ليس بالبعيد: إن أفضل التعليقات للكاتب هي تلك التي تختلف معه لا تلك التي تطبل أو تمدح. أنا مع أن الكتابة – فكرة مستفزة – وقد قلت هذا من قبل، فالكتابة ليست شريطاً موسيقياً تعيد السماع إليه كلما اشتقت إلى بداية المقطع. الكتابة هي ما يأخذ القارئ إلى حدود الدهشة مثلما هو جرح الفكرة المضادة حتى تفتح النقاش أمام الجمهور. وأما أنني كنت – صوتاً – لمطالب أهلي في هذا المكان أو في غيره فتلك شيمة أعيد الفضل فيها إلى هؤلاء الآلاف، لأنني بدونهم مجرد صفر على يسار الرقم.. هم أصحاب الفضل عندما يطلبون من الكاتب أن يلتفت إلى الثقب الأسود في جدار التنمية الأبيض. وهم أصحاب الفضل، لأنهم بالنسبة لي – وقود حياة – حتى مع حفلات الشتم. وحين تسألني: هل ندمت على شيء كتبته من قبل؟ فالجواب هو الفطرة الإنسانية التي تتمنى نهاية المساء لو أنها مسحت من لسانها نصف ما قالته طوال اليوم. وأما جوابي على سواد التعليقات التي تتحدث عن شراكة الكاتب مع مصالحه الخاصة، فليست هذه المرة الأولى التي أواجه فيها هذه اللذائذ. وللمشككين، هذه دعوة إلى أن يأتوا إليّ لأكشف لهم كل شيء في حياتي ثم (نتباهل) عليه أمام المولى عز وجل، وسأظل فخوراً جداً أنني أستطيع كتابة كل ما أملكه في هذه الحياة في اختصار (كلمة) واحدة وفي رقم فردي إلى يمينه أربعة أصفار كاملة. ومن المؤكد بمكان أن كل هؤلاء الذين نبشوا في حياتي عن كل شيء ولم يتركوا شارداً عن أي شيء لم يجدوا فيها صيداً ثميناً ليفضحوه، وأفضل ما في حفلات الشتم بأكملها أنها لم تجد ثقب إبرة إلى فساد أو مظلمة وإلا لما سكتوا كل هذه الفترة الطويلة. وعوداً على بدء، فإما أن يمسحوني فتلك مهمة لا تحتاج إلى عظيم جهد أو فتوة.. فلم يعد في الجسد ولا في الحياة ما يحتاج إلى جهد خارق للمسح. وحتى حين أتأمل عظامي عارية أمام المرآة لا أجد من بقاياي سوى خيط طويل نحيل هزيل تستطيع أن تلغيه إن شئت بماسح الحبر الأبيض. وأنا – وهذه تغريدة أخيرة – ماسح الحبر "الأبيض" لمن أراد أن يبدأ من جديد رحلة الاستمتاع بحفلة الشتم.

علي سعد الموسى        2012-03-13 12:34 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 140 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • من اقتتنا ببركة كلمه هم الوطن والمواطن.. من كتب فوضى الجياع، العم ابو بكري، الفقر المدقع، بئر الحكومة، نحن والسويد، الفاحش والمدقع، بين عباءتين، انواع المظاريف، طفل عفيف، المال العام.. وقبلها وبعدها كثير؛ لن يمسحوك وإن أرادوا.. حربهم مزمنة وداؤهم لادواء له!.. انت وطن ياعلي،شاؤوا ام أبوا، بقيت ام رحلت.. فقط، كن بخير ام سعود
  • ياخبير فى علم النفس لاتكن واثقا من نفسك كل هذه الثقة لقد توهمت امورا جانبك فىها الصواب فالحكم على الشخص لايمكن ان يكون من خلال مظهره فاترك عنك هذه الفلسفة الجوفاء ام ان عقلك الباطنى هو الذى نطق فاذا كان كذلك فأنت معذور على
  • ما دمت يا علي الموسى تعتبر الاستاذ قينان قدوتك واستاذك فلماذا لا تجاريه في شجاعته عراب الجنوب
  • الذين يشتموك هم لم يشتمونك من اجل الجامعه ومافيها , ولم يمتدحو الحمادي من أجل الجامعه ومافيها . حقيقة حفلات الشتم الموجه لك والمدح الموجه لزميلك لأجل شي واحد فقط لاغير . الا وهو ان الحمادي - ملتحي - وانت غير ملتحي ولو كتب نفس كلامك بالحرف لمدحوه ولو كتبت نفس كلامه بالحرف لشتموك . وهذه هي كل الحكايه فلا تعير الشاتمين بالا . خبير في علم النفس و في علم تفكيك مايختزنه العقل الباطن من امراض.
  • يا دكتور علي لما المكابرة بيارق النصر
  • يا دكتور كان المفترض منك ان تنتقد الجامعة التي تعمل بها و تحفزها الى الافضل بدلا من توجيه مقالاتك يمنتن ويسره ومقالك ليس بالبعيد عن جامعة الملك خالد تمدحة وتثني عليه وتضعها في مصاف جامعات العالم في الختام : يا دكتور اننا من المتابعين لكم ويوجد مني الالف فلا تستخف بعقولنا مراقب
  • بس ارغب من القراء ان يصححوا (ما لهم إلا استغاثة يا عسى ربي ..)الواردة في المشاركة الاولى وسلامتكم . خلدون
  • صدق الربيعه الجحلي
  • بدر الجنوب تركت المقال وركزت على مسمار العمري
  • وعليكم السلام ورحمة الله أستاذ علي الجحلي وحياك الله في جريدة الوطن معلقا وإن كنت أود أن أراك كاتبا ,عموما لا يضر سنتبعك أينما كنت فأنت ممن يضيف للقارئ الجديد والموثق من المعلومات الرصينة والجادة, شاكر لك إستجابتك لندائي وقد بعثت لك إيميل على عنوانك هناك. حمد بن ابراهيم الربيعه...وجدنا الكاتب المتميز الأستاذ علي الجحلي
  • انا ارى ان زمنك انتهى خالد
  • اقتباس"إن أفضل التعليقات للكاتب هي تلك التي تختلف معه لا تلك التي تطبل أو تمدح" عمر العامر
  • المثل يقول : اذا لم تستطع المقاومه فاستمتع متعه طيبه صدام العربي
  • حمد الربيعه طمنا عن زهرة الحجاز * حمديه
  • الأخ الكريم سعود السلام عليكم,,أحسنت ويعجبني القارئ الذكي والذي لا ينسى. حمد بن ابراهيم الربيعه
  • السلام عليكم ورحمة الله الأخ حمد الربيعه الرجاء التواصل معي من خلال عنواني الموضح على مقالي في جريدة الاقتصادية ... طريقة مثلى للتواصل ههههه أعذرني دكتور علي علي الجحلي
  • يادعشوش انتبه عوض القرني
  • سبحان الله يادكتور علي .. تامل وفقك الله قول الله سبحانه وتعالى (وعسى ان تكرهوا شيئا وهوخير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وانتم لا تعلمون ) وما عند الله سبحانه وتعالى خير وابقى ..ما اريد قوله ان حب الله سبحانه هو المطلب والغايه فهو الذي يقلب القلوب ..يصاب المؤمن في الحياه بالاكدار وربما المصائب فتيقض هذه الامور مسار الحياه الى التوبه والاوبه الى الله سبحانه الذي ان رضي ارضى عنك الخلق ..ونحن مدانون لقلمك الرائع ومشكلة بعضنا تسليط (دربيل ليلي) على هفوات الاخرين وهو ذاته مثقل بال مشبب بن راسم
  • والله يامسمار حالك يبكي صاحبهم وصاحبنا بدر الجنوب
  • مبروك الانتصار يادكتور علي ...ان كثر الانتقادت لك من اصحابك ...تفيد وتعلن انك طلعت فوق الثريا ..والدليل على ذلك كثر التعليقات التي يكاد البعض ان يموت كبدا وهو يكتبها والجميع يلاحظ ذلك ....فهذا يدل على انهم بدونك ولا شيء..ولذلك يحاولون ارجاعك احيانا بالشتم واحيانا بالاستعطاف ...فهم يريدونك لعبة في ايديهم فقط تحركك اهوائهم ....ولقد اثبت قوتك ورسوخك في وجه الصعاب ...فمعنى شتمهم بكاءا لا تتركنا يالموسى ......وهذه شهادة لك مني وانا خصم لفكرك وليس خصم لك ..ولكن والله لا نجامل في قول ما نراه حقا ..... عبد الله العتيبي
  • سلمك الله ياجارتي ياجارتي ، سلمتِ ودمتِ ياأختي الطيبة ،،وأبلغي سلامي لأبي عبد الله ، ولكل من في تلك الزاوية من الأخوة والأخوات الكريمين والكريمات و _ دمتم جميعاً بخير . القرني ماغيره
  • يقول علي الموسى عن نفسه"عملت من قبل، مبلطاً بامتياز، وعامل دهان بصورة أميز. عملت أيضاً، ماسح جوخ لبضعة أيام كل عام وأرجو ألا يتدخل ـ أحد ـ ليمسح صفاتي في هذه الجملة التي أكتبها اعترافاً بخط قلمي" ألست القائل"لأحمد العيسى: من كتابك أقرأ عليك"ونسيت قراءة جامعتك؟ألست القائل"للعلماء: احترموا عقول الناس تُحْتَرم بياناتكم"فمابالك لم تحترم عقول القراء؟ سعود
  • منصور ايش دخل الحمادي بموضوع اليوم خالد
  • هل ينتصر مثل الامس علي دعشوش متابع
  • اليوم دور من.. متابع

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

حالة الطقس  جرافيك الوطن Facebook Twitter الوطن ديجيتال