الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الثقافة


قضايا إقليمية من منظور سعودي بمركز الملك فيصل


الرياض: واس 2017-12-07 10:24 PM     



عقد مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، مؤخرا، ورشة عمل بعنوان «قضايا إقليمية من منظور سعودي»، وذلك بالتعاون مع سفارة السويد في المملكة، شارك فيها عدد من المتخصصين في الشؤون السياسية، إضافة إلى عدد من ممثلي السفارات السويدية في دول منطقة الشرق الأوسط، وبعض الدول الأخرى.
وقدم الأمين العام للمركز الدكتور سعود السرحان تعريفا بالمركز وأهدافه وبرامجه، وتعاونه مع أبرز الجامعات والمراكز البحثية والمنظمات حول العالم، إضافة إلى أبرز الخدمات التي يقدمها للباحثين الزائرين من داخل وخارج المملكة، مستعرضا السياسة السعودية الخارجية فيما يخص القضايا الإقليمية.
وتحدث محمد السديري، الباحث غير المقيم في وحدة الدراسات الآسيوية بمركز الملك فيصل، عن تاريخ وتطور العلاقات السعودية الصينية، وكيف تؤثر على القضايا السياسية الإقليمية، فيما طرح المشاركون الآخرون في الورشة في حوار مفتوح أفكارهم وآراءهم حول السياسات الجديدة وتطوراتها في المنطقة، واستعرضوا مختلف العلاقات والقضايا السياسية والدبلوماسية والاقتصادية بين السعودية ودول المنطقة، والتحديات التي تواجهها.
وناقشت الورشة التغيرات في السياسة الخارجية الإقليمية التي طرأت في منطقة الشرق الأوسط منذ اندلاع الثورات في الوطن العربي، وما رافقها من ظهور لجهات فاعلة غير حكومية في بعض الدول.
كما قدمت الورشة قراءة للعلاقات والتوجهات السعودية-الروسية فيما يخص القضايا الإقليمية، وتطرقت الورشة إلى مناقشة التدخلات الإيرانية في سورية ولبنان والعراق واليمن، وتأثيرها على استقرار هذه الدول بشكل خاص، والمنطقة بشكل عام.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار