الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: السبت 16 ديسمبر 2017, 0:27 ص

الثقافة


رحلات مكة يوثّق تاريخ التطور في العاصمة المقدسة

ماطر في افتتاح الحفل بمتحف بروكلين (الوطن)
ماطر في افتتاح الحفل بمتحف بروكلين (الوطن)

الظهران: بشاير الشريف 2017-12-07 10:32 PM     



تتواصل فعاليات معرض «رحلات مكة» للفنان السعودي أحمد ماطر التي انطلقت في 30 نوفمبر بمتحف «موما» بنيويورك، وتستمر حتى 8 أبريل 2018، ضمن مبادرة «جسور» التي أطلقها مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، بهدف إبراز النخب السعودية في مختلف المجالات الفنية والمعرفية والإبداعية لعرض أعمالهم عالمياً والاستفادة من خبرات الآخرين.
الحياة المكيّة
صُمّم المعرض بطريقة تأخذ الزوّار في رحلة إلى الحياة المكيّة بكل تفاصيلها، من خلال 3 صالات عرض حيث ينقل التغيّرات التي طرأت على مكة المكرمة، ويستمد المعرض مادته من ملايين رحلات الحجّاج، كما يناقش الآثار الاقتصادية والثقافية الناتجة عن التطور المدني وأثرها على حياة المسلمين من مختلف الثقافات، الذين يزورون مكة خلال الحج.
بدأ الفنان ماطر مشروعه «التوثيقي» منذ عام 2008، ليكون شاهدًا على أعمال التوسعة التي جدّدت وأضافت على ملامح مكة، فيجد الزائر للمعرض صوراً كبيرة الحجم، تم نشرها في كتاب «صحراء فاران: قصة تاريخية غير رسمية»، وهو مشروع الفنّان الوثائقي على مدى سنوات عدة التقط خلالها تجارب الحجاج. كما يطرح المعرض أعمالاً تحكي قصصاً عن سكان مكة.
لحظات مهمة
أثناء وجوده في مكة، أقام ماطر صداقات مع العديد من العمال وطلب منهم تسجيل أحداثهم اليومية، فنتج عن ذلك فيلم حمل عنوان «تسقط الأوراق في جميع الفصول» حيث يجمع صورًا ملتقطة بالجوّال تعطي فكرة عما يعتبره العمال لحظات مهمة، ومنها صورة العامل وهو يضع الهلال الذهبي على أحد مآذن برج «ساعة مكة». كما يصوّر حياة العمّال في مواقع الإنشاء، ومنهم الجالية الكبيرة لـ«الروهينجيا» الذين هاجروا إلى مكة المكرمة من ميانمار (بورما سابقًا) منذ عقود مضت.
يقدم المعرض أيضاً عملين فنّيين هما «مغناطيس» و«نوافذ مكة»، يعرض الأول قطعة مغناطيس سوداء تحيط بها برادة حديد تجسّد طواف الحجّاج حول الكعبة المشرّفة، جامعةً بذلك اهتمامات ماطر العلمية والدينية والثقافية. أما «نوافذ مكة» التي تُعرض لأول مرة فهي عمل فنّي يضم نوافذ لمبان تاريخية كانت قيد الهدم، حيث يعرض الفنّان هذه النوافذ بشكل عمودي من الأسفل إلى الأعلى لتبقى شاهدة على حقبة زمنية من تاريخ مكة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار