الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 24 مايو 2018, 3:17 ص

الثقافة


البازعي: تباين الترجمات يوضح تحيزات الثقافة


الرياض: نايف البقمي 2018-02-08 9:55 PM     

تناول الدكتور سعد البازعي بعض الإشكالات الرئيسية التي تواجه الترجمة، بوصفها نشاطا معرفيا وإبداعيا. وأشار خلال محاضرته «الترجمة بين المعرفة والإبداع» في جمعية الثقافة والفنون بالرياض،إلى الجانب اللغوي الذي تؤدي فيه الترجمة دور الكاشف المعرف عن الاختلاف بين اللغات، بالوقوف أمام مفردات ومفاهيم يصعب نقلها من لغة إلى أخرى، فتصبح بذلك السمات التي تشكل خصائص الثقافة المنقول منها والمنقول إليها، وضرب أمثلة لذلك الاختلاف.
وتوقف البازعي، عند الجانب الإبداعي للترجمة، عبر نماذج تكشف عن تباين الترجمات بما يوضح تحيزات الثقافة، سواء خلال اختيار الضمير الملائم للمخاطب، كما في الترجمات العربية لقصائد شكسبير المعروفة بالسونيتات، أو ترجمات رباعيات الخيام إلى العربية، أو ترجمة المعلقات إلى الإنجليزية، إلى جانب أمثلة أخرى، واقتبس آراء عدد من الباحثين والمفكرين حول الترجمة، منهم فالتر بنيامين، وبول ريكور.
وأدار الحوار والمداخلات، عقب المحاضرة، خلف الثبيتي الذي رحب بالحضور والمتابعين للنقل المباشر عبر «تويتر»، واصفا المحاضر بأنه عَلَمٌ يصعب تعريفه، وأنه في مرحلة الثمار، وهي مرحلة العطاء المتنوع والغزير، والتي تشمل نشاطات متعددة من تأليف ونشر باللغة العربية والإنجليزية، منها نشاط الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى العربية، أو من العربية إلى الإنجليزية.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار