الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 13 ديسمبر 2018, 1:13 ص

إنفوجرافيك


اختفاء 4 تقنيات سردية في الرواية الحديثة

من اليمين الهليل والبشير والعليو في فنون الأحساء   (الوطن)
من اليمين الهليل والبشير والعليو في فنون الأحساء (الوطن)

الأحساء: عدنان الغزال 2018-03-08 11:34 PM     

توصل المنتدون في المقهى الثقافي بفرع جمعية الثقافة والفنون في الأحساء، إلى اختفاء 4 تقنيات سردية في الرواية الحديثة، وهي: تعدد الأصوات، وحضور الشخصيات، والأسماء، وعمل الشخصيات، موضحين أن القارئ بات يشعر بالملل عند قراءته للرواية الحديثة، ليعود مرة أخرى بالرواية إلى السوداوية، والصوت المفرد، وسلطة المركز، وتهميش كثير من التقنيات، مؤكدين أن الرواية السعودية، تعرضت في الفترة الأخيرة لحالة من الضمور فنياً. وانتقد أحمد العليو، خلال قراءته النقدية لرواية: «الحالة الحرجة للمدعو (ك)»، لعزيز محمد، التي وصلت للقائمة «البوكر»القصيرة، الصوت الواحد في الرواية، لافتاً إلى أن إعلان «البوكر» عن القائمة الطويلة والقصيرة، سيسهمان في تعظيم الرواية، بغض النظر عن مستواها، وقد تكون هناك روايات أفضل. وأضاف أن الشخصيات حضرت بلا أسماء، فالكل يسمى حسب علاقته الأسرية كالأم والجد والأب والأخ والأخت، أو حسب مسماه الوظيفي، حتى الشخصية الرئيسة رُمز لها بحرف (ك)، ولم يأت ذكرها إلا مرة في الصفحات الأخيرة ، وبالنسبة إلى محور المكان نجد أن أمكنة الرواية أغلبها مغلقة ، كالمستشفى والمنزل والشركة، ولم نجد أمكنة مفتوحة سوى الشارع وساحة الشركة والمقبرة، وأن الأمكنة المغلقة تمثل حالة الضيق والعزلة للشخصية، وحينما نستعرض مكان الراوية لا نجد اسما ، إلا من خلال إشارة للمنطقة الشرقية الغنية بالبترول، فالروائي هنا لا يريد البوح باسم المكان.
وذكر أن الحوار، مساحته صغيرة في الرواية، ما يكشف حالة القطيعة وعدم الانسجام مع الآخرين. فيما أشارالسينمائي محمد الهليل، إلى أن الكوميديا السوداء حاضرة في الراوية، ويتضح أن الروائي متأثربالسينما، مؤكداً قابلية الرواية لأن تتحول إلى أكثر من فيلم ما بين قصير أو طويل، وهي مليئة بالصور والأحداث، وهذه عناصر إيجابية في الرواية. 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار