الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


الشعب القطري الأصيل


2017-06-15 1:46 AM     

 

عايض الميلبي

الشعب القطري له أصالته وامتداده التاريخي الراسخ، يمتاز بعادات وتقاليد عُرف بها أهل جزيرة العرب، كالكرم، والشجاعة، وطيب الخلق، وحسن الجوار، والوفاء بالعهود والوعود، ورفض الظلم، واتباع الحق دون خجل أو وجل، هكذا هم أهل قطر الذين نعرفهم ونقدرهم، وهم بدورهم يبادلوننا التقدير سرا وجهرا، لكنهم للأسف اُبتلوا بنظام يسير عكس توجههم، وما اعتادوا عليه؛ ليضعهم في حرج كبير أمام جيرانهم وإخوانهم، ومن تربطهم بهم علاقة نسب وود منذ أمد طويل، وقد وصل الأمر إلى أن حكومة قطر تحاول العبث بالتركيبة السكانية والاجتماعية والسياسية، عبر التجنيس غير المقنن، الذي نتج عنه مزج الغرباء بشعب أصيل له قبائله المعروفة، وعلاوة على ذلك يسعى النظام القطري لخلق عداوات مع جيرانه وكل محيطه العربي، بدعمه للجماعات الإرهابية، واحتضان قادة هذه الجماعات ودعمها ماليا، وإعلاميا من خلال قناة الجزيرة التي لم يسلم من شرها الشعب العربي برمته، فهي من أوقدت جذوة الثورات العربية التي أهلكت الحرث والنسل، وحولت المنطقة إلى جحيم لا يطاق.
 إن منصة الجزيرة الإعلامية هي الوجه الحقيقي للنظام القطري، وهي منفذ حقيقي لمآربه في المنطقة العربية، فقطر والجزيرة صنوان لا ينفصلان مطلقا، إلا أن القناة ظاهرة للعلن وقطر خلف الكواليس تدير وتوجه، ونحن-كسعوديين- لا ننسى برامج الجزيرة منذ نشأتها التي كانت وما زالت توجه سهامها نحو بلادنا وتدس السم بالبث، محاولة زعزعة أمن واستقرار مجتمعنا، ومع كل هذا تعاملت الحكومة السعودية إزاء هذا الطيش بتعقل وصبر وروية لأعوام عديدة، أملا في أن يعود السفيه إلى رشده؛ بيد أن الحلم والصبر لم يجديا نفعا، وأديا إلى التمادي وتكرار ما لا يجب تكراره، وآخر غرائب قطر ما ظهر للملأ من تصريحات مشينة، تمت بعد ذلك محاولة نفيها بطريقة لا يقبلها عاقل؛ كون الحقائق لا يمكن إخفاؤها أو محوها من الوجود.
 وما أود أن أشير إليه هو أن الشيء من معدنه وأصله لا يستغرب، فحكومة قطر قد تأسست على الخيانة والانقلاب منذ نشأتها، وبقي ذلك ديدنها، وتاريخها خير شاهد، المؤلم أنها تحاول عكس واقعها التعيس على من حولها، بإثارة كل ساكن، ودعم الأحزاب بالمال والإعلام وتقويتها؛ لتستخدمها في زعزعة أمن المنطقة ومحاولة الانقلاب على الأنظمة الحاكمة، وإذا لم يقف الجميع بوجهها لكبح جماحها فإن شرها سيمتد ويتعاظم، فالمال والإعلام إذا ملكهما من لا يحسن إدارتهما معضلة.

Instagram
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار