الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 2:30 ص

نقاشات


الأندية الرياضية هدر بدون إنجاز


2017-09-14 1:59 AM     

خالد عمر

كانت فترة التسعينات الميلادية فترة ذهبية للأندية السعودية، وكذلك المنتخب السعودي، وكانت هي نفس الفترة التي برز فيها النجوم الكبار للكرة السعودية، ويعلم الجميع أن الأندية السعودية لم تقدر أن تأتي بإنجازات مثل ما أنجزت في تلك الفترة السابقة لأسباب مجهولة! ففي آسيا كان عام 2005 آخر عام نجد فيه فريقاً سعوديا يفوز بالدوري الآسيوي (الاتحاد)، ومع أن الأندية السعودية تحمل إيرادات عالية تتجاوز إيرادات أندية أعلى منها في المستوى في دول أخرى، إلا أنها لم تتجاوز الدوري المحلي، إذ إنها تقوم بالإنفاق بشكل عجيب على عقود اللاعبين وصناعة الصفقات الفلكية والأرقام القياسية في انتقال اللاعبين، فقد تجاوزت قيمة انتقال اللاعبين الثلاثين والأربعين مليون ريال في السنوات الماضية، ولم تكن قيمة العقد كافية للمستوى المقدم، بل كانت تتجاوزها بشكل كبير، ومع استمرار الهدر للأموال على للاعبين الذين لا يمتلكون الكفاءة صارت بعض الأندية عرضة للإفلاس، لدرجة أن شركة المياه الوطنية توقف خدماتها عن بعض الأندية الرياضية! ولا أعرف إلى أي مدى يمكن أن تصل هذه الأندية التي لم يتصور أحد أنها ستصل إلى هذه المرحلة، وأخشى أن تكون الأندية السعودية استنفدت ميزانياتها على العقود فقط لا غير، فلم نر أي نشاط للأكاديميات التي تنتج اللاعبين الجدد، ولم نر لها أي اهتمام بالشباب، وتزامن مع هدر موارد الأندية للاعبين انحدار في المستوى وانغلاق الأندية السعودية على المنافسة الداخلية في الدوري المحلي فقط طيلة السنوات العشر الماضية! دون أي تمثيل مشرف خارج حدود المملكة.

Instagram
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 1 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • مقال جميل يبو عمر موفق احمد الناشري

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال