الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

الاقتصاد


"تكتل وطني" يحجم دور الشركات الأجنبية في تطوير "محطات الوقود"

مجلس الغرف يطالب بإتاحة الفرصة للشركات المحلية للمنافسة

مبنى مجلس الغرف (الوطن)
مبنى مجلس الغرف (الوطن)

الرياض: أحمد عامر 2013-12-04 11:09 PM     

بعد 72 ساعة من اعتماد وزارة الشؤون البلدية والقروية إعلان اللائحة الجديدة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، والتي عممتها على الأمانات والبلديات، سارع مجلس الغرف السعودية ممثلا في أعضاء اللجنة الوطنية لشركات محطات الوقود، لاستصدار توصيات تكفل مواكبة البرنامج الشامل لتحسين وضع مراكز الخدمة ومحطات الوقود على الطرق الإقليمية.
وعلمت "الوطن" من مصادر مطلعة أن أعضاء اللجنة سيخاطبون شركة أرامكو السعودية حول وجود شركات أجنبية تتفاوض مع "أرامكو" لتنفيذ عدد من محطات الوقود في السعودية، مطالبين بأهمية إتاحة الفرصة للشركات الوطنية للدخول والمنافسة على الفرص المتاحة.
وطرح الأعضاء توصية تطالب فيها وزارة التجارة والصناعة بتوحيد السجل التجاري على مستوى المنطقة الواحدة، بدلا من استخراج سجل تجاري عن كل محطة، في حين لجأت اللجنة لاعتماد توصية تتضمن تقديم تقرير إعلامي مزود بالصور عن وضع بعض المحطات الجديدة والتابعة لعدد من الشركات دون وجود عمال لتشغيلها بسبب إجراءات وزارة العمل.
ولم تكتف اللجنة بالمطالبات تلك، بل شددت على أهمية إشراك أعضائها في صياغة التنظيمات الجديدة التي تطرحها الدولة في قطاع تطوير محطات الوقود ومراكز الخدمة، وواصلت اللجنة مطالباتها التي اعتمدها رئيسها، رياض بن صالح المالك في تأييد مقترحات الاستثمار الإعلاني باللوحات الإلكترونية داخل محطات الوقود.
وكانت وزارة الشؤون البلدية أعلنت قبل أيام على لسان وكيلها للشؤون الفنية المهندس عبدالعزيز بن علي العبدالكريم، أن اللائحة الجديدة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة تتضمن تصنيف المحطات إلى أربع فئات وفقا لمساحتها وموقعها وطبيعة الخدمات الأساسية والاختيارية التي تقدمها وتحديد الاشتراطات الخاصة بمواقع إنشاء هذه المحطات والمراكز والمعايير التصميمية للمحطات من حيث الشكل العام واشتراطات السلامة والحفاظ على البيئة والتخلص من النفايات.
وتشمل اللائحة الجديدة معايير دقيقة لتوزيع محطات الوقود ومراكز الخدمة جغرافيا بما يحقق الانتشار الأمثل داخل المدن والقرى وعدم تسببها في أي إزعاج أو إعاقة لحركة المرور أو إضرار بأي منشآت مجاورة لها، كما تشمل عددا من الاشتراطات لتسهيل حركة المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 3 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • شكرا ومع تقديرنا للشركات الوطنيه ومحبتنا لها الا ان المثل الشعبي يقول(لو فيه شمس بانت من امس )قبل30عاما أعطيت ش وطنيه حق امتياز محطات الوقود على الطرق ومنحت دعما ماليا لكل محطه مع منح مجانيه للأرض٠النتيجه ضياع اموال وتردي خدمه ما جعل شركتنا الوطنيه صاحبة الامتياز تشرف على الإفلاس بسبب سوء الاداره وتداخل المصالح٠شركة نفط كانت رائده ودخلت بأفكار جيده ولكنها فشلت هي الاخري٠شركة عائليه مسجله في سوق المال لها قرابة ال 50عاما وحتى بعد التحول الى مساهمه بقيت على طمام المرحوم٠نطلب من ارامكو جلب المنافس سليمان المعيوف
  • لا حضوا انهم يقولون : طرح الأعضاء توصية تطالب فيها وزارة التجارة والصناعة بتوحيد السجل التجاري على مستوى المنطقة الواحدة، بدلا من استخراج سجل تجاري عن كل محطة" ...... يعني تكاتفوا من اجل احتكار المحطات لهم ... عليكم من الله ما تستحقون علي الجابري
  • انا من الؤيدين لدخول الشركات اﻻجنبية للمنافسة على تطوير محطات الخدمة على الطرق اﻻقليمية ويجب على شركة ارامكو عدم اﻻستجابة لطلب اللجنة الوطنية في الغرف التحارية..ﻻنه اذا لم يكن هناك منافسة خارجية فلن يتحسن وضع مراكز الخدمة ﻻن التطوير الى اﻻفضل يحتاج دائماالى المنافسة اما التجار لدينا تعودوا على جني اﻻرباح الضخمة مقابل خدمات وسلع رديئة فسوف يضطرون الى تحسين مستواهم او الخروج من السوق وكفى جشعا ودﻻل واصل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار